عاجل ليبيا الان

المسماري: ” السراج ” أنفق 12 مليار دينار على المليشيات

قناة ليبيا 24
مصدر الخبر / قناة ليبيا 24

أكد الناطق باسم الجيش أحمد المسمارى، الاثنين، أن رئيس
المجلس الرئاسي لحكومة الوفاق غير المعتمدة فائز السراج أنفق 12 مليار دينار على المليشيات
.

وأوضح المسماري، في تصريح إعلامي، أن الغزو التركي في ليبيا
يستهدف المنطقة العربية، موضحًا أن الأتراك يحاولون نشر الفوضى ودعم المليشيات .

وأضاف المسماري أن طرابلس وليبيا بالكامل تعاني من شح السيولة
بالمصارف، لافتا إلى أن السراج أصدر في مطلع 2019 أوامر لمصرف ليبيا المركزى بصرف
2.4 مليار دينار ليبي لصالح المليشيات، وتم نقلهم بسيارات مسلحة وتوزيعهم على المليشيات،
مضيفًا أنه حوالي 12 مليار دينار ليبي أنفقها السراج على المليشيات .

The post المسماري: ” السراج ” أنفق 12 مليار دينار على المليشيات appeared first on Libya 24 – ليبيا 24.

يمكنك ايضا قراءة الخبر في المصدر من موقع قناة ليبيا 24

عن مصدر الخبر

قناة ليبيا 24

قناة ليبيا 24

تعليقات

  • Avatar يقول د اع رسالة لاهلنا بليبيا-ياسيد صالح ياسيادة المشيريايشايخ ياسنوسي لا تفتحوا النفط حتي نقض علي الدواعش والاتراك ونحررليبيا هام جدا:

    اسباب قفل النفط الرئيسيسة هي
    1- وجود ارهابي الدواعش والاتراك ورائهم بحجة ميراث الاجداد ورائهم خطة تم وضعها ايام اوباما اللعين بالاتفاق
    مع الشيطان اللعين اردوغان والمطبخ الامريكي ينفذها للان
    2- الدواعش هم الفزاعة التي يتواري ورائها الامريكان بحجة انهم يحاربونهم
    وسوف يغادروا بعد القضاء عليهم كما
    اعلنوا ذلك بالعراق منذ امس القريب
    وبالطبع هناك تنسيق بينهم و بين الدواعش عملياتي حتي يستمروا مستمرئين لوجودهم بسببهم
    3- اما الدمي الخاصة بالسراق واغا وغيرهم فهم خيالات مآتي كراسي موجودون بوجود الاتراك وذاهبون بذهابهم وايضا امريكا تتذرع بجودهم كأحد الاسباب انهم يريدونهم بليبيا
    4-فيجب ان يرتبط فتح النفط بمغادرة الدواعش ال15800 والاتراك وهذا لن يحدث كما تم التخطيط له فلذالك لابد
    من القضاء عليهم وسوف يندفعون بجنون نحو سرت لفتح النفط وهنا يمكن القضاء عليهم ومتابعة طردهم من ليبيا لتحريرها
    وعندها
    لانحتاج للافعال المهينة بسؤال الامم المتحدة وغيرهم بالعدالة في التوزيع لمواردنا النفطية التي اصحابها اجدر بتوزيعها من غيرهم
    5- لاتوافقوا ولا تنخدعوا بحيلة انه يمكن فتح النفط وبيعه وعمل سلام وبقاء الوضع علي ماهو عليه (اي بقاء الاتراك والارهابين الدواعش بليبيا والحكومة الساقطة العميلة )
    فالخطر الداهم هو
    ان 15000ارهابي *في 5 ألغام =50000 لغم = 50 الف لغم + اعمال قتل ارهابية لا تعد
    سيتم توزيع هذه الالغام والارهاب من خلال تسلل الارهابين
    علي ما يلي:-
    1- شرق ليبيا بنغازي ودرنة والجنوب الليبي ليجعلوا حياة الليبين جحيما
    2- يتسللوا الي مصر من الحدود لضرب المصريين وعمل ارهاب بالرغم من يقظتنا
    الا ان حدودنا كبيرة واحنا مش ناقصين قرفهم الكلاب الدواعش
    3-يتسللوا الارهابيين الي الجزائر من حدود طرابلس بغرب ليبيا لضرب الاستقرار وعمل ارهاب لاحصر له ببلادهم
    ولا ادري لماذا الجزائر نائمة ولا تشعر بهذا الخطر الذي بات قريبا من حدودهم ؟؟؟
    لا ضير فهم مشغولون بالتحضير للعب بكأس العالم لكرة القدم تلك اللعبة التي تلهي الغافلين عن الخطر الذي حولهم
    4- تونس ايضا يتسلل الارهابيين الي حدودها لضرب الاستقرار
    لذلك لا نطلب من تونس بجيشها الصغير الا المحافظة علي الحدود جيدا
    والبرلمان والشعب التونسي يجب ان يتخلص من العدو الغنوشي وزمرته قبل
    ان يخلقوا القلاقل بالداخل التونسي

    واخيرا اقول لون الجزائر تضامنت مع ليبيا
    ومصر لطرد الغزاة من الغرب الليبي
    والله ان اردوغان والدواعش سيفرون وان حاربو فانهم سيهزمون باذن الله
    ولكن تبون له رأي آخر فقد استطاع الشيطان اللص اردوغان ان يجنبه
    عن ليبيا والعرب
    بعمل اتفاقية تجارية معه
    فظن تبون انه في مأمن من اطماع اردوغان التوسعية واذكره الذي قال ان شمال افريقيا ميراث اجدادي.

    واخيرا اقول
    ان قفل النفط امام تحالف الشر الاتراك والدواعش ومن يديرهم
    ولجوئهم للحرب علي سرت والجفرة
    افضل لنا بان نقضي عليهم الان
    قبل ان نتركهم
    فينفذ العدو مخططه فينا بتسريب الارهابين الينا
    لشرق ليبيا ومصر والجزائر وتونس
    لخلق التوتر وعدم الاستقرار لا سمج الله
    وهم بذلك اخطر من حربنا لهم لانهم سيخربون وهم متخفون اما الان فهم عدو ظاهرون
    وان قالت امريكا من يتبع الحرب فسينال
    خطر عقوبات مع فرضها علينا بوجود الاتراك والدواعش بيادقها هنا بليبيا
    فنقول لها
    وهل هناك اخطر من وجود الاتراك والارهابين الدواعش بليبيا ليتسللوا الينا وينفذوا مخططاكم ويخربون بلادنا لنعود للوراء كما فهلوا من قبل ؟؟؟ فهذا هو اخطر العقوبات علينا بل الهلاك تركهم
    وكل شيء بعد ذالك يقدرنا الله عليه
    وسيقدرنا الله عليكم بإذن الله العزيز القدير
    وسينصرنا الله عليهم باذن الله
    لانهم الاتراك والدواعش ومن ورائهم مفسدون والاخوان مفسدين
    – والله لا يحب الفساد
    – ان ربي علي صراط مستقيم
    – وان تنصروا الله يبنصركم ويثبت اقدامكم
    صدق االه العظيم

  • Avatar يقول د اع ارجوا من جريدتنا جعل هذه الرساله مع الاعمدة ليقرأها الكل (احذروا تسلل الارهابين لشرق ليبيا ومصر والجزائر وتونس واقضوا عليهم ):

    اسباب قفل النفط الرئيسيسة هي
    1- وجود ارهابي الدواعش والاتراك ورائهم بحجة ميراث الاجداد ورائهم خطة تم وضعها ايام اوباما اللعين بالاتفاق
    مع الشيطان اللعين اردوغان والمطبخ الامريكي ينفذها للان
    2- الدواعش هم الفزاعة التي يتواري ورائها الامريكان بحجة انهم يحاربونهم
    وسوف يغادروا بعد القضاء عليهم كما
    اعلنوا ذلك بالعراق منذ امس القريب
    وبالطبع هناك تنسيق بينهم و بين الدواعش عملياتي حتي يستمروا مستمرئين لوجودهم بسببهم
    3- اما الدمي الخاصة بالسراق واغا وغيرهم فهم خيالات مآتي كراسي موجودون بوجود الاتراك وذاهبون بذهابهم وايضا امريكا تتذرع بجودهم كأحد الاسباب انهم يريدونهم بليبيا
    4-فيجب ان يرتبط فتح النفط بمغادرة الدواعش ال15800 والاتراك وهذا لن يحدث كما تم التخطيط له فلذالك لابد
    من القضاء عليهم وسوف يندفعون بجنون نحو سرت لفتح النفط وهنا يمكن القضاء عليهم ومتابعة طردهم من ليبيا لتحريرها
    وعندها
    لانحتاج للافعال المهينة بسؤال الامم المتحدة وغيرهم بالعدالة في التوزيع لمواردنا النفطية التي اصحابها اجدر بتوزيعها من غيرهم
    5- لاتوافقوا ولا تنخدعوا بحيلة انه يمكن فتح النفط وبيعه وعمل سلام وبقاء الوضع علي ماهو عليه (اي بقاء الاتراك والارهابين الدواعش بليبيا والحكومة الساقطة العميلة )
    فالخطر الداهم هو
    ان 15000ارهابي *في 5 ألغام =50000 لغم = 50 الف لغم + اعمال قتل ارهابية لا تعد
    سيتم توزيع هذه الالغام والارهاب من خلال تسلل الارهابين
    علي ما يلي:-
    1- شرق ليبيا بنغازي ودرنة والجنوب الليبي ليجعلوا حياة الليبين جحيما
    2- يتسللوا الي مصر من الحدود لضرب المصريين وعمل ارهاب بالرغم من يقظتنا
    الا ان حدودنا كبيرة واحنا مش ناقصين قرفهم الكلاب الدواعش
    3-يتسللوا الارهابيين الي الجزائر من حدود طرابلس بغرب ليبيا لضرب الاستقرار وعمل ارهاب لاحصر له ببلادهم
    ولا ادري لماذا الجزائر نائمة ولا تشعر بهذا الخطر الذي بات قريبا من حدودهم ؟؟؟
    لا ضير فهم مشغولون بالتحضير للعب بكأس العالم لكرة القدم تلك اللعبة التي تلهي الغافلين عن الخطر الذي حولهم
    4- تونس ايضا يتسلل الارهابيين الي حدودها لضرب الاستقرار
    لذلك لا نطلب من تونس بجيشها الصغير الا المحافظة علي الحدود جيدا
    والبرلمان والشعب التونسي يجب ان يتخلص من العدو الغنوشي وزمرته قبل
    ان يخلقوا القلاقل بالداخل التونسي

    واخيرا اقول لو ان الجزائر تضامنت مع ليبيا
    ومصر لطرد الغزاة من الغرب الليبي
    والله ان اردوغان والدواعش سيفرون
    وان حاربو فانهم سيهزمون باذن الله
    ولكن تبون له رأي آخر فقد استطاع الشيطان اللص اردوغان ان يجنبه
    جانبا عن ليبيا ومصر والعرب
    بعمل اتفاقية تجارية معه
    فظن تبون انه في مأمن من اطماع اردوغان التوسعية واذكره بانه الذي قال ان شمال افريقيا ميراث اجدادي.

    الشيطان العدو تردوغان الذي مازال يجلب في الارهابين الي ليبيا علي مرأي امريكا
    و علي مرأي من سفن ايطاليا التي لا تفتش السفن التركية بل تحمي مرور سفن اردوغان لليبيا
    واخيرا اقول
    ان قفل النفط امام تحالف الشر الاتراك والدواعش ومن يديرهم
    ولجوئهم للحرب علي سرت والجفرة
    افضل لنا بان نقضي عليهم الان بمشيئة الله
    قبل ان نتركهم
    فينفذ العدو مخططه فينا بتسريب الارهابين الينا
    لشرق ليبيا ومصر والجزائر وتونس
    لخلق التوتر وعدم الاستقرار لا سمج الله
    وهم بذلك اخطر من حربنا لهم لانهم سيخربون وهم متخفون اما الان فهم عدو ظاهرون
    وان قالت امريكا من يتبع الحرب فسينال
    خطر عقوبات مع فرضها علينا بوجود الاتراك والدواعش بيادقها هنا بليبيا
    فنقول لها
    وهل هناك اخطر من وجود الاتراك والارهابين الدواعش بليبيا ليتسللوا الينا وينفذوا مخططاكم ويخربون بلادنا لنعود للوراء كما فعلوا من قبل ؟؟؟ فهذا هو اخطر العقوبات علينا بل الهلاك تركهم
    وكل شيء بعد ذالك يقدرنا الله عليه
    وسيقدرنا الله عليكم بإذن الله العزيز القدير
    وسينصرنا الله عليهم باذن الله
    لانهم الاتراك والدواعش ومن ورائهم مفسدون والاخوان مفسدين
    – والله لا يحب الفساد
    – ان ربي علي صراط مستقيم
    – وان تنصروا الله يبنصركم ويثبت اقدامكم
    صدق االه العظيم