ليبيا الان

وزير خارجية الجزائر من تونس: إنقاذ ليبيا واجب تفرضه مقتضيات الجوار

بوابة الوسط
مصدر الخبر / بوابة الوسط

أكد وزير الخارجية الجزائري صبري بوقادوم، أن إنقاذ ليبيا واجب تفرضه مقتضيات الجوار والتاريخ المشترك، مجددا التأكيد على أهمية مواصلة التنسيق مع تونس لوقف إطلاق النار والعودة إلى طاولة الحوار.

ودعا بوقادوم، في مؤتمر صحفي مشترك مع نظيره التونسي نور الدين الري، اليوم الإثنين بالعاصمة تونس، إلى «رفض وإنهاء التدخلات العسكرية الخارجية والمصالح الضيقة»، ملحا على «تشجيع الجهود المشتركة الجزائرية التونسية مع الأشقاء الليبيين على الجلوس لطاولة الحوار لتحقيق تسوية سياسية ليبية».

وأضاف أن البلدين «يريدان عودة الاستقرار إلى ليبيا بعيداً عن التدخلات الخارجية».

تونس والجزائر تؤكدان توافر «نية مشتركة» لإرساء الاستقرار في ليبيا

وصباحا استقبل رئيس الجمهورية التونسية، قيس سعيد، بقصر قرطاج، وزير الشؤون الخارجية بوقادوم.

وحسب بيان الرئاسة التونسية، فقد حمل بوقادوم، رسالة من رئيس الجمهورية، عبد المجيد تبون، إلى نظيره التونسي.

وكان اللقاء مناسبة للتطرق إلى الوضع في المنطقة وخاصة في ليبيا، حيث جدد الطرفان التأكيد على أهمية مواصلة التنسيق على جميع المستويات من أجل مساعدة الليبيين على تجاوز المحنة التي تمر بها بلادهم عبر وقف إطلاق النار والعودة إلى طاولة الحوار، وفق البيان.

وسجل بوقادوم بارتياح التطابق الكبير لموقف البلدين إزاء الأزمة في ليبيا، وعزمهما على العمل معا من أجل تجاوز «الانسداد» الحاصل حاليا، باعتبار أن القضية الليبية مسألة أمن وطني بالنسبة إلى البلدين، وأن المساهمة في معالجتها واجب يقتضيه المصير المشترك وحسن الجوار.

وللإشارة فإن زيارة بوقادوم إلى تونس تأتي في إطار التحضير للزيارة المرتقبة لرئيس دولته إلى تونس، وأيضا في إطار التحضير للجنة العليا المشتركة التي ستنعقد في الجزائر خلال الفترة القادمة.

يمكن قراءة الخبر من المصدر من هنا

عن مصدر الخبر

بوابة الوسط

بوابة الوسط