ليبيا الان

فرنسا ترفع دعمها لمشروع الانتخابات المحلية في ليبيا إلى 138 ألف يورو

بوابة الوسط
مصدر الخبر / بوابة الوسط

رفعت فرنسا من مساهمتها لدعم مشروع الانتخابات المحلية لبرنامج الأمم المتحدة الإنمائي بمبلغ 138,500 يورو (156,800 دولار أمريكي) لتعزيز الحكم الديمقراطي في جميع البلديات في ليبيا.

تهدف المبادرة إلى تعزيز الديمقراطية المحلية والاستقرار في ليبيا من خلال تنظيم انتخابات محلية شاملة سلمية وذات مصداقية ودعم المجالس المحلية المنتخبة حديثا، حسب بيان اللجنة المركزية لانتخابات المجالس البلدية، على صفحتها في موقع التواصل الاجتماعي «فيسبوك»، اليوم الثلاثاء

وينفذ المشروع من قبل فريق خبراء الانتخابات التابع لبرنامج الأمم المتحدة الإنمائي، في إطار مشاريع المساعدة الانتخابية المتكاملة للأمم المتحدة تحت رعاية بعثة الأمم المتحدة للدعم في ليبيا.

البرنامج الأممي دعم إجراء انتخابات 25 مجلسا بلديا
ومنذ العام 2018، تمكن البرنامج الأممي من دعم اللجنة المركزية لانتخابات المجالس البلدية في إدارة انتخاب 25 مجلسا بلديا، بالإضافة إلى تعزيز قدرات التواصل مع المجالس المنتخبة حديثاً للرفع من المشاركة الديمقراطية في جميع أنحاء البلاد. مع تفشي الوباء في ليبيا، يدعم مشروع برنامج الأمم المتحدة الإنمائي اللجنة المركزية لانتخابات المجالس البلدية لإعداد بروتوكول وقائي للعمليات الانتخابية في سياق كوفيد 19.

وخلال مراسم توقيع الدعم، أعربت السفيرة الفرنسية في ليبيا، بياتريس لوفرابر دو هيلين عن «سعادتها أن تكون جزءا من الدعم الدولي المقدم للجنة المركزية بانتخابات المجالس البلدية برئاسة الدكتور سالم بن تاهية، في مهمتها نحو تحقيق الديمقراطية على المستوى المحلي»، متطلعة إلى رؤية اللجنة وهي تجري هذا العام جولة جديدة من الانتخابات البلدية في جميع أنحاء ليبيا.

من جانبه، أكد الممثل المقيم لبرنامج الأمم المتحدة الإنمائي، جيراردو نوتو إن البرنامج ملتزم بدعم ليبيا لبناء مؤسسات الديمقراطية وتحسين العمليات الانتخابية من أجل تلبية تطلعات مواطنيها في الحكم الديمقراطي والنهوض بالتنمية البشرية.

يمكن قراءة الخبر من المصدر من هنا

عن مصدر الخبر

بوابة الوسط

بوابة الوسط

تعليق

  • هذه أموال ليبية كانت محجوزة في اسبانيا وهي مخصصة لأصلاحات قصف الناتو وخصصت للجنة التنفيذية سنة 2017 التي أُخرت اعمالها بسبب الاعتداء على طرابلس وتاورغاء و مؤخراً ترهونة وسترجع للمصرف المركزي بطرابلش بعون الله لحصر الاضرار وتقديرها مع لجنة هندسية للجنة النفيذية للاصلاحات والانشائات والخدمات العامة .