ليبيا الان

امغيب: تركيا ستخسر معركتها.. ومعركة سرت معركة دفاع عن الوطن

رأى عضو مجلس النواب سعيد امغيب، أن تركيا لن تربح معركتها في سرت لأنها معركة دفاع عن الوطن. وقال امغيب “إنه وفي حال تهورت تركيا وأعطت الأوامر للمليشيات بالتقدم نحو سرت أو الجفرة أو كلاهما، فأن الجيش الليبي المدعوم عربياً وإقليمياً سيكون لهم بالمرصاد وسيتم القضاء عليهم بشكل كامل، تركيا وميلشياتها لن تربح هذه المعركة لأن هذه المعركة معركة دفاع عن الوطن”. ولمزيد من التفاصيل حول الدور التركي في ليبيا دوافعه وأسبابه، كان لـ”بوابة إفريقيا الإخبارية” هذا الحوار مع النائب سعيد امغيب، وإلى نص الحوار

بداية.. كيف تابعتم خطوة تجديد مطالبة البرلمان للتدخل المصري؟

البرلمان الليبي جدد طلبه أو أكد على ما طلبه رئيسه المستشار عقيلة صالح في زيارته للبرلمان المصري في وقت سابق، وذلك عندما قال “قد نضطر لطلب تدخل الجيش المصري لمساندة الجيش الليبي” الذي كان يقاتل طيلة السنوات الماضية دفاعا عن ليبيا وعن الأمن القومي المصري والعربي، هذا الطلب مشروط بتدخل تركيا عسكريا في ليبيا، وبهذا الطلب يكون تدخل الجيش المصري لمساندة الجيش الليبي بصفة شرعية وبطلب رسمي من البرلمان المنتخب شعبياً.

برأيك.. في حال تدخل الجيش المصري لدعم الجيش الليبي ماذا سيكون الموقف التركي؟

أحد السيناريوهات المتوقعة أنه وفي حالة تم تدخل الجيش المصري لمساندة الجيش الليبي، فإن هذا التدخل لن يربك حسابات تركيا وميلشياتها فقط، فتحرك الجيش الليبي لن يكون لصد أي هجوم محتمل من قبل المليشيات المدعومة من تركيا فقط بل سيستمر تحرك الجيش الليبي لتحرير كامل المنطقة الممتدة من مصراتة إلى راس اجدير على الحدود التونسية.

لماذا جاءت الخطوة في شكل طلب وليس اتفاقية رسمية؟

لأن البرلمان ليس من اختصاصه توقيع الاتفاقيات انما المصادقة عليها، وهنا أود أن أشيره أنه ومن ضمن أحد أهم الأشياء التي طالبت بها أنا شخصيا العرب وعلى رأسهم الشقيقة مصر، هو سحب اعترافها من حكومة الوفاق والعمل على تشكيل حكومة وحدة وطنية يمنحها البرلمان الليبي الثقة ويعترف بها عربياً على الأقل وبذلك تستطيع هذه الحكومة توقيع الاتفاقيات، فالبرلمان ليس من اختصاصه توقيع الاتفاقيات انما المصادقة عليها.

كيف سيكون الدعم المصري للجيش الليبي؟ 

أعتقد في حال استمر الدعم التركي للمليشيات بالمرتزقة والأسلحة ووسائل الدفاع الجوي المتطورة فإن كل وسائل الدعم ستكون مطلوبة.

من وجهة نظرك.. هل تدخل تركيا فعلا معركة سرت الجفرة؟ 

تركيا تعد العدة بشكل كبير وذلك بدعم المليشيات وإرسال المرتزقة والتدخل التركي سيكون من خلال هذه المليشيات والمرتزقة، وهنا لن تخسر تركيا أي شيء قد يمنعها من عدم دخول الحرب بحكم أنها تحرك عملائها من بعيد دون أي تواجد للجيش التركي على الأرض وبذلك أعتقد أن تركيا عازمة على خوض هذه المعركة الا إذا كان هناك تحرك دولي جاد يمنعها من ذلك.

ماهي السيناريوهات المتوقعة في حالة حدوث مواجهات مباشرة بين تركيا والجيشين الليبي والمصري؟ 

في حال تهورت تركيا وأعطت الأوامر للمليشيات بالتقدم نحو سرت أو الجفرة أو كلاهما، فأن الجيش الليبي المدعوم عربياً وإقليمياً سيكون لهم بالمرصاد وسيتم القضاء عليهم بشكل كامل، تركيا وميلشياتها لن تربح هذه المعركة لأن هذه المعركة معركة دفاع عن الوطن.

ماهي الانعكاسات الدّولية لإشعال تركيا لمعركة سرت؟ 

على حسب ما نتابع من تصريحات كل الدول الصديقة والشقيقة يتضح أن تركيا تواجه دول كبرى بمفردها في ليبيا وبذلك سوف يكون هنالك انعكاسات خطيرة جداً على تركيا.

يمكن قراءة الخبر من المصدر من هنا

عن مصدر الخبر

بوابة افريقيا الاخبارية

بوابة افريقيا الاخبارية

تعليق

  • تخيل الفرق بين القائد الاعلى للجيش المصرى تدرج فى المناصب العسكرية الكبرى بينما اردوغان احمق معاه دبلوم فقط ناقص علام تخيل لما يقود جيش معاه ااحمار اكار يطيعه بلا تفكير والنتيجة هزائم فى كل مكان حتى فى ادلب على الحدود التركية ويرفرف العلم الروسى على منبج بالحدود التركية !!!