عاجل ليبيا الان

بالفيديو.. سجين سابق لدى قوات مصراتة يروي تفاصيل صادمة عن التعذيب والانتهاكات

المشهد
مصدر الخبر / المشهد

كشف سجين سابق لدى قوات مصراتة التابعة لحكومة الوفاق في ليبيا، تعرضه لـ“أبشع“ أنواع التعذيب والانتهاكات، داعيًا من سماهم شرفاء مصراتة إلى كشف ما يجري في السجون الليبية، وإلى ”نصرة المظلومين“، وفق قوله.

وفي مقطع فيديو نشرته الصفحة الرسمية للناطق الرسمي، باسم القائد العام للجيش الوطني الليبي، قال السجين السابق، فضيل صالح بوبكر الشيخي، إنه تم القبض عليه في يونيو / حزيران 2019 عند بوابة الثلاثين، وتم نقله إلى جهة غير معلومة، حيث قضى مدة وصفها بأنها ”سيئة جدا“ خضع فيها لتحقيقات مستمرة.

وفضيل صالح بوبكر الشيخي، هو عسكري نظامي سابق، قال إنه كان من بين 85 شخصًا تم إيداعهم أحد سجون مصراتة، 14 منهم يتبعون الجيش والبقية مدنيون، قال: إنه ”لا ذنب لهم وتم اعتقالهم على الهوية، خصوصًا من بنغازي وترهونة، حيث كانوا يرون أن هذه المناطق تدعم عملية الكرامة، التي أطلقها الجيش الليبي ربيع العام الماضي“.

أسير سابق في سجون مصراته يروي معاناة السجناء في سجون المليشيات وما تعرضوا له من انتهاك لحقوق الإنسان

Posted by ‎الناطق باسم القائد العام للقوات المسلحة العربية الليبية‎ on Wednesday, July 22, 2020

وأضاف الشيخي: أن ”أحد المعتقلين، أظهر وثائق تثبت عدم انتسابه إلى جهة مؤيدة لعملية الكرامة، وهو رجل متقاعد، لكنه بقي محبوسًا، وكذلك مزارع كان يجني ثمار الزيتون على خط التماس بين المناطق التي تسيطر عليها حكومة الوفاق، وتلك التي يسيطر عليها الجيش، تم اعتقاله بتهمة التخابر، وهو بريء منها“، وفق قوله.

وكشف الأسير السابق، أن ”سوريين كانوا يتولون التحقيق مع المعتقلين وضربهم“، مؤكدًا أن 12 ألف سوري تم نقلهم في تلك الفترة من مصراتة إلى طرابلس، ومنهم من شارك في عمليات التحقيق مع السجناء وفي تعذيبهم.

إقرأ الخبر ايضا في المصدر من >> المشهد الليبي

عن مصدر الخبر

المشهد

المشهد