ليبيا الان

«الشيباني»: التدخل المصري يمنع احتلال سرت والجفرة والسيطرة على الهلال النفطي

صحيفة الساعة 24
مصدر الخبر / صحيفة الساعة 24

قال عضو مجلس النواب، جاب الله الشيباني، إن حكومة الوفاق برئاسة فائز السراج، غير شرعية، ولا تمثل إرادة الشعب الليبي، مؤكدًا أنها تمثل فقط الإرادة الدولية التي فرضت على الشعب الليبي لتمرير أجندات الدول الاستعمارية.

وأكد الشيباني، في حوار مع وكالة أنباء “هاوار” السورية، إن مجلس النواب لم يمنح حكومة السراج الثقة، موضحًا أن المحاكم الليبية أبطلت كل قراراتها ومعاهداتها باعتبارها غير ذي صفة.

وأكد أن السراج يصدر القرارات منفردًا مُخالفًا بذلك الاتفاق السياسي الذي جاء بحكومة الوفاق والذي ينص في أحد بنوده على أن القرارات يتم إصدارها عن طريق المجلس مجتمعًا كاملًا، لافتًا إلى بطلان اتفاقية ترسيم الحدود البحرية مع تركيا، على اعتبار أن حكومة السراج غير شرعية.

ولفت إلى أن موافقة مجلس النواب المصري على إرسال قوات عسكرية إلى ليبيا، جاء لمنع القوات التركية من احتلال سرت والجفرة؛ المدينتين اللتين عن طريقهما يمكن العبور إلى الموانئ والحقول النفطية والهلال النفطي، مُضيفًا:” ليبيا ومصر شعب واحد، وأسرة واحدة، لن تخدعنا الحدود التي رسمتها سايكس بيكو”.

وأشار إلى أن الجيش الليبي تأسس في مصر عام 1949م، ومصر دعمت ليبيا أيام الغزو الإيطالي، والليبيون شاركوا في الحروب العربية في حرب فلسطين عام 1948م، وحرب 1967م، وشاركوا مشاركة فعالة في حرب 1973م ضد الصهاينة وأول دبابة عبرت خط بارليف كانت ليبية.

الوسوم

التدخل الجفرة جاب الله الشيباني سرت ليبيا مصر

يمكنك ايضا قراءة الخبر في المصدر من صحيفة الساعة 24

عن مصدر الخبر

صحيفة الساعة 24

صحيفة الساعة 24

تعليقات

  • تاريخ مصر معروف فى دعم تحرر الشعوب الغربية فدعمت تحرر ليبيا والجزائر والكويت وغيرها

  • رايت تحليل منذ قليل على قناة اون تى فى يزور التاريخ ويقول ان اول انتخابات حزبية فى مصر عام 1979 وهذا غير صحيح فاول انتخابات حزبية عام 1976 بين ثلاث احزاب حزب مصر العربى الاشتراكى وحزب الاحرار الاشتراكيين وحزب توتو (التجمع الوطنى التقدمى الوحدوى ) وكانت اخر انتخابات نزيهة بعدها عام 1978 انشأ الحزب الوطنى برئاسة السادات وحزب العمل برئاسة ابراهيم شكرى وشاركت معه فى اول مؤتمر قبل تاسيس الحزب وكانت انتخابات مزورة بتدخل من اجهزة الدولة واصبحت مستمرة حتى الان بعد ان كان زمان التزوير فردى من بعض النواب لكن دون تدخل من الرئيس لان اى معارض خطر عليه سيعتقله ولن يترشح اصلا وتخلص السادات فى عام 1979 من كل من عارض اتفاقية السلام مع اسرائيل وكان موقف حزب العمل موافقة مشروطة بانشاء دولة فلسطينية عاصمتها القدس واول يوم لرفع العلم الاسرائيلى على سفارته بالقاهرة فى 26 فبراير عام 1980 رفعنا شعار مليون علم فلسطينى فى سماء مصر فى نفس اليوم ما احلى هذه الايام فلم يعد سوى عك سياسى