ليبيا الان

المونيتور: تُركيا تُشكك في استعداد الجيش المصري للتدخل في ليبيا

قناة 218 الليبية
مصدر الخبر / قناة 218 الليبية

نشرت صحيفة “المونيتور” تقريراً تحت عنوان “هل يعتقد أردوغان أن السيسي يُخادِع في ليبيا؟”، تطرقت خلاله إلى خيارات التصعيد المُحتمل بين القاهرة وأنقرة في ليبيا، بعد إعلان الأولى عن خطوطها الحمر متمثلة في سرت والجفرة، ودعم الأخيرة لقوات الوفاق التي تعقد العزم على دخولهما عسكرياً.

ويُشير التقرير إلى تحوّل ليبيا إلى جبهة إقليمية، يظهر في واجهتها لاعبيْن رئيسيّيْن هما الرئيس المصري عبدالفتاح السيسي ونظيره التركي رجب طيب أردوغان، الذي يبدو غير متأثر بالخطوط الحمر للسيسي وتهديده بالقوة، لذلك، من المحتمل أن يعود الأمر إلى الرئيس الروسي فلاديمير بوتين ونظيره الأميركي دونالد ترامب، لمنع التصعيد.

وكان السيسي قد اقترح وقفًا لإطلاق النار وجولة جديدة من المحادثات السياسية بالتزامن مع تلويحه بالقوة العسكرية، لكن الرئيس التركي قد لا يأخذ تحذيرات نظيره المصري بشأن استخدام القوة على محمل الجد، بحسب المونيتور.

ويقول الكاتب متين غوركان إنه “وفقًا للتقييمات التركية، فإن الجيش المصري سيتردد في التدخل في ليبيا التي أصبحت ليبيا واحدة من خطوط الصدع الإقليمية في الشرق الأوسط، والمشاركة في حملة عبر الحدود ذات أهداف عسكرية غامضة وخسائر تنطوي على مخاطر قد تضر بمصداقيته وتذكي الخلافات الداخلية”.

ويلفت تقرير “المونيتور” إلى أن أنقرة ترى أن الجزائر وتونس ستعتبران التدخل العسكري المصري في ليبيا تصعيدًا غير مرغوب فيه، ومن جهة أخرى يمكن للولايات المتحدة أن تلعب دوراً أكبر في ليبيا كوسيط لا يقدر بثمن.

يمكنك ايضا قراءة الخبر في المصدر من قناة 218 الليبية

عن مصدر الخبر

قناة 218 الليبية

قناة 218 الليبية

أضف تعليقـك

تعليقات

  • لا داعى للكلام فقد انتهى وقته مصر حددت للقرد وغان خط احمر وكل ما عليه لكى يتأكد من موقف مصر عليه ان يتجاوز هذا الخط .. يلا ورينا شطارتك .. ولا نغير لون الخط للون الاخضر مثلا او بمبى

  • وانت. تركي. ياغبي. مستني. في. منو. هيا. تقدم. انت. الأول. و رينا. فلاحتك. انت. لايهمك. المصري. ولاروسي. هيا. قدم. ولا. مخاديتش. التعليمات. من. سيدك. الأمريكي. ولم. يعطيك. الضي.الاخضر.لكي.يعرف.الناس.الذين.يعتقدون.ان.تركيا.ليست.خادمة.لاحد.وهاهو.يتضح.ان.تركيا.المعفنة.خادمة.لاسيادها.الامريكان.وتنفذ.مخططهم

  • الجيش المصرى هو الوحيد فى العالم القادر على نشر قوة برية هائلة فى ليبيا خلال ايام فالموافقة الشعبية تمت والقوات جاهزة على الحدود فما قيمة 3000 ضابط وجندى تركى فى مواجهة نصف مليون ضابط وجندى مصرى مع مائة الف ليبيى على الاقل فى مواجهة مرتزقة ومليشيات فى اقصى عدد لهم 50000 الف فالمحرقة محسومة واما من يدعى ان الجيش المصرى متردد فهو واهم فالصفعات على قفا اردوغان واضحة فى الوطية وفى مطار مصراته ومعتيقة من قبل واغراق قطع بحرية تركية فالجيش المصرى يختلف حتى عن الجيوش الغربية فى انهم لا يتاثر باى تضحيات طالما معه تفويض شعبى بالاجماع بينما الامريكان او الاوربيين لو خسروا 10جنود يفرون من المعركة فهل يتحمل الاتراك عودة 3000ضابط وجندى فى توابيت الى انقرة وتبقى مسخرة ام يفروا كما حدث فى حلب وادلب وهى على حدوهم فما بالك فى اخر الدنيا فى ليبيا

  • الخوازيق التى لبسها اردوغان خير دليل لمن يشك وهو الان يشخ على نفسه من الخط الاحمر يامونكى ابوطيز حمراء