ليبيا الان

“المشري”: نحن على يقين بأننا على حق وعازمون على “اجتثاث الانقلابيين” من جذورهم

صحيفة الساعة 24
مصدر الخبر / صحيفة الساعة 24

زعم القيادي الإخواني خالد المشري، رئيس المجلس الاستشاري، بأنهم موقنون أنهم على الحق، قائلا: “نحن على يقين بأننا على الحق، ولكن مع هذا وبقوة وثبات ندعوا إلى السلام وانتهاء الفُرقة وأننا عازمون على اجتثاث الانقلابيين من مواقعهم”.

وواصل ” المشري” زعمه في كلمة مرئية له، أن هذا العام يعاني فيه الشعب الليبي من ويلات الحرب، معتبرًا أن هذا العيد هو خير من العيد الماضي الذي كان معظم سكان جنوب طرابلس يقضونه في المدارس أو في بيوت الأقارب نتيجة حرب من أسماه بـ”المجرم” على العاصمة.

وادعى المشري، بقوله: “هذا العدوان وإن انتهى في طرابلس، فإنه لم ينته في ليبيا بالكامل وعلينا أن نفكر جميعًا ما هي السُبل الناجعة لإنقاذ الوطن، 

وتابع: “أمامنا الآن فرصة كبيرة في ظل هذه الخلافات إلى المضي قدمًا في طريق السلام ونبذ الفرقة والاتحاد لأجل الوطن ولأجل مواجهة الأخطار التي تهدد بتمزيق الوطن والتدخلات الخارجية التي لا هم لها إلا الانقضاض على ثروات الوطن”.

واستطرد: “هذا وعد صادق لكل النازحين ولكل المهجرين من أماكنهم من اجدابيا وبنغازي ودرنة ومن كل مدن الشرق والجنوب الليبي، أن هذا العيد سيكون أخر الأعياد لهم وهم في المهجر، فإما أن ننقذ الوطن بالسلم أو نجتث الانقلابيين من جذورهم، لكننا حريصون على كل روح ليبية وثروات ليبيا ومدن ليبيا من الدمار، 

واختتم: “بالأمس القريب رأينا بعض المشاكل وأزمات المواطن الليبي والتي أصبح لا يطيقها، فلمدة يومين متتالين لم نر التيار الكهربائي، وهذه أزمة تعصف بليبيا، ويجب علينا جميعًا كمثال أن نتعاون ونتكاتف، فلا يستطيع مجلس إدارة جديد أو مسؤول فقط أن ينقذ شبكاتها الكهربائية من الانهيار، ولا أن ينقذ مدننا من التلوث، ولا أن ينقذ بلدنا من جائحة كورونا، فالمواطنون هم الذين يقع عليهم العبء الأكبر في تحمل المسؤولية معًا جميعًا لإنقاذ ليبيا”.

 

 

 

 

 

يمكنك ايضا قراءة الخبر في المصدر من صحيفة الساعة 24

عن مصدر الخبر

صحيفة الساعة 24

صحيفة الساعة 24

أضف تعليقـك