ليبيا الان

قنونو يشارك صلاح بادي في صورة ويقول: “قريبا سيكون العيد عيدين”

صحيفة الساعة 24
مصدر الخبر / صحيفة الساعة 24

أطل الناطق باسم مليشيات حكومة “الوفاق”، محمد قنونو، على متابعيه في اليوم الثاني من عيد الأضحى ليحييهم بصورته مع المعاقب دوليا صلاح بادي.

وقال قنونو في تغريدة على “تويتر”: “أدّينا صلاة العيد مع أبطال وضباط غرفة عمليات تأمين وحماية سرت الجفرة، بمنطقة بويرات الحسون غرب سرت، قريبا سيكون العيد عيدين (في إشارة إلى أمله في دخول سرت بدعم تركي)”، على حد زعمه.

وكان الناطق باسم مليشيات “الوفاق” اعتبر أن أن حديث قائد الجيش الوطني الليبي المشير خليفة حفتر عن الحوار، نذير بغدر وشيك، وأنه محاولة لكسب الوقت قبل إعادة محاولاته “البائسة”، لصناعة واقع جديد يكون له فيه مقعد ولو من جماجم البسطاء، على حد زعمه.

وادعى قنونو في تغريدة له أن قواتهم (في إشارة إلى المليشيات المسلحة) لن تسمح بتكرار ما حدث في ترهونة وجنوب طرابلس، قائلا: “عازمون على بسط السيطرة على قاعدة الجفرة وستنطلق طائراتنا منها لبسط السيطرة على كامل تراب ليبيا”، بحسب زعمه.

الوسوم

الوفاق سرت صلاح بادي ليبيا محمد قنونو

يمكنك ايضا قراءة الخبر في المصدر من صحيفة الساعة 24

عن مصدر الخبر

صحيفة الساعة 24

صحيفة الساعة 24

أضف تعليقـك

تعليقات

  • الحمار والخنزير يجتمعون في صورة واحدة المضحك في الأمر أن الحمار يضن أن هو من أجبر الجيش الليبي على الانسحاب من غرب ليبيا
    ياخي بة أملنا فيكم يااهل مصراته بعتو ليبيا وقتلتو شبابها من اجلا المال والمناصب خزيه علي أشباه الرجال

  • اتلم المتعوس على خيب الرجا ربنا يجمعكم فى الدرك الاسفل من النار مع اخوانكم الفجار كلاب النار .
    اما خط الجفرة سرت ياحمار فيحميه اقوى جيوش المنطقة وهو الجيش المصرى بقوته الجبارة فهو من حبس مرشد عام الاخوان منذ سبع سنوات ومعه كبار رؤوس الخرفان خيرت الشاطر والبلتاجى والعريان وصفوت حجازى والبغل حازم ابواسماعيل وانتم بجوار هؤلاء جرذان انسى فالعيد الحقيقى سيكون يوم تعليق جيفكم على اعمدة فة ميدان الشهداء بطرابلس قريبا ان شاء الله

  • لو كان عندكم ذرة رجولة قربوا من الخط الاحمر واتصورا هناك وانت تتناك انت وهو فكل المواجهات المباشرة مع الجيش الوطنى انتصر فيها وانسحابه من طرابلس كان بضغوط دولية واقليمية لتجنب خسائر المدنيين بعد نصب المرتزقة المدفعية وسط المدنيين وقصفهم من الجيش يعنى مجازر لهذا فضل تغيير ميدان القتال الى الخط الاحمر فى وسط الصحراء ومن الغباء الاقتراب منه فالجفرة حفرة من حفر النار لكلاب النار ومن الغباء ان يتصور شوية صراصير مثلكم سيقفوا امام اسود الجيش المصرى قوة برية هائلة ومدرعة الرابعة عالميا والبحرية السادسة عالميا وجويا مع التحالف العربى جبارة وهى تكفى لهلاك جيش الدعارة التركى كله وليس لشوية منه سيفروا وقت الجد بعد ان نهبوا ارصدة مصرف ليبيا المركزى ولا امل لهم فى نفط ليبيا فهو فى عرين الاسد انسى

  • قريبا ستكون نهايتك في الخطين..وهذا مصير اي عميل في النهاية..وتعود لتطيب الشاهي وهذه المرة في السجن..

  • انتما عيلين بتتناكوا من اردوغان وليس لكما مكان الا فى السجن والعيد القادم راح اطرطر على قبركما مش خسارة فيكما