ليبيا الان

ألمانيا: يتوجب على الولايات المتحدة ألا تمنع تعيين مبعوث أممي لليبيا

قال سفير ألمانيا لدى الأمم المتحدة، كريستوف هيزن إن الولايات المتحدة يجب ألا تمنع الأمين العام للأمم المتحدة أنطونيو جوتيريس من تسمية مبعوث الأمم المتحدة الجديد إلى ليبيا.

وقال دبلوماسيون لم تسمهم لوكالة رويترز للأنباء يوم الخميس إن واشنطن تريد تقسيم الدور إلى قسمين مع تكليف شخص بإدارة مهمة الأمم المتحدة المعروفة باسم بعثة الأمم المتحدة للدعم في ليبيا وآخر تكليفه بالوساطة في السلام في ليبيا.

وقال هوسجن للصحفيين يوم الخميس “هناك أسئلة أثارها شركاؤنا الأمريكيون فيما يتعلق بهيكل بعثة الأمم المتحدة للدعم في ليبيا” وأضاف “نعتقد انه نعم يمكنك مناقشة ذلك لكن … لا يجب على الولايات المتحدة أن توقف الامين العام عن تعيين خليفة لغسان سلامة.”

وأفادت رويترز أن جوتيريس اقترحت وزيرة خارجية غانا السابقة ، هانا تيتيه ، كبديل لسلامة ، ولكن وفقًا للدبلوماسيين، فإن واشنطن ستدعم فقط ترشيحها لقيادة بعثة الأمم المتحدة بعد أن عين جوتيريس وسيطًا خاصًا للصراع.

وقال دبلوماسيون أن مجلس الأمن الدولي عادة ما يسلط الضوء على مثل هذه التعيينات بتوافق عام لكن بعض الأعضاء الخمسة عشر لا يؤيدون الاقتراح الأمريكي بتقسيم الدور.

واقترحت الولايات المتحدة أن تكون رئيسة الوزراء الدنماركية السابقة هيلي ثورننج شميدت مبعوثًا خاصًا ، لكن دبلوماسيين قالوا إنها انسحبت من نفسها، وتتطلع واشنطن الآن إلى مرشح جديد.

وهذا الأسبوع، أقرت لجنة الشؤون الخارجية في مجلس النواب الأمريكي مشروع قانون من الحزبين يدعو إلى فرض عقوبات على أي كيان ينشر المرتزقة أو يدعم الميليشيات أو ينتهك حظر الأسلحة الذي تفرضه الأمم المتحدة أو يرتكب انتهاكات لحقوق الإنسان في ليبيا.

وقال عضو الكونغرس تيد دويتش في بيان لـ “ميدل إيست آي” إن “قانون الاستقرار في ليبيا يظهر اهتمام الكونجرس بتخفيف حدة النزاع وإحياء الدبلوماسية وإنهاء التدخل الأجنبي في ليبيا”.

“إنه يجعل التهديد بفرض عقوبات أكثر مصداقية ويشير إلى دعم الحزبين لتنفيذها ضد أي جهات غير مفيدة في ليبيا.”

يمكن قراءة الخبر من المصدر من هنا

عن مصدر الخبر

بوابة افريقيا الاخبارية

بوابة افريقيا الاخبارية

أضف تعليقـك