ليبيا الان

«المرصد السوري»: ارتفاع أعداد المرتزقة السوريين في ليبيا إلى 17 ألفاً

صحيفة الساعة 24
مصدر الخبر / صحيفة الساعة 24

 

أعلن المرصد السورى، اليوم السبت عن ارتفاع عدد المرتزقة الذين نقلتهم تركيا إلى ليبيا إلى 17 ألفا، مشيرا إلى أن تركيا نقلت 2500 تونسي للقتال في ليبيا، وذلك وفق خبر عاجل لقناة العربية.

وكان المرصد السورى قد كشف مؤخرا عن أن عدد المرتزقة السوريين فى ليبيا وصل إلى أكثر من 15 ألفًا قبل أن يعلن اليوم عن زيادة ألفين أخرين، عاد منهم  وينتقلون إليها عبر رحلات مباشرة من طرابلس ومصراتة، مع تواجد نحو 300 طفل، تتراوح أعمارهم بين 14و18 عامًا، جرى تجنيدهم للقتال فى ليبيا.

وأكد المرصد السورى أن الهدف الأساسى لأردوغان، هو السيطرة على مناطق النفط، وعلى رأسها سرت، وكذلك زعزعة أمن المنطقة، فى إطار دعمه للمليشيات الإرهابية والخارجة عن القانون فى ليبيا، تحت مزاعم حماية مصالحه.

وكشف المركز أن قادة عسكريون من تركيا يشرفون على تدريب المرتزقة السوريين وغير السوريين، وبعض المرتزقة الذين كانوا بالمعسكرات التركية سمح لهم بالعودة إلى سوريا بعد فشلهم فى تلك الاختبارات.

وفيما أوضح المركز السورى ان انتهاكات عديدة ارتكبتها الفصائل المسلحة الموالية لتركيا فى عفرين ومناطق نفوذهم، من اعتقالات وفرض الإتاوات وسرقة المنازل والاعتداء على المدنيين والأهالى، بجانب جرائم الاغتصاب والخطف.

 

 

الوسوم

ليبيا

يمكنك ايضا قراءة الخبر في المصدر من صحيفة الساعة 24

عن مصدر الخبر

صحيفة الساعة 24

صحيفة الساعة 24

أضف تعليقـك

تعليق

  • المحرقة جاهزة لهذه النفايات وتستوعب اضعاف هذا العدد ارسلوا كل النفايات ليتم حرقها مرة واحد ونخلص العالم من شرها فجيش المسلمين سيتجمع فى المكان الذى فروا منه فى سوريا ولن يبقى هناك الا من يقاتل مع جيش المسلمين ضد الناتو المسيحى ويضم جيش الدعارة التركى الذى سيهلك قبل فتح اسطنبول رغم انف اردوغان ووزيره
    اكار الحمار فهلاك جيش الدعارة التركى مؤكد فى السنة المطهرة
    الامريكان والروس يستغلوا اردوغان لصالحهم ويعرفون ان مجنون وفرصة ذهبية لهم لتنفيذ العمليات القذرة لصالحهم فالروس والامريكان تخلصوا من النفايات الارهابية التى تهدد قواتهم هناك وفى نفس الوقت يستغلوه لدعم من يشوهون صورة الاسلام فى العالم ليظهر المسلمين بصورة وحشية عكس سماحة الاسلام المشتقم اسمه من السلام والمسلم من سلم الناس من لسانه .والاسلام اول من دعى الى المواطنة بقول رسول الله الناس سواسية كاسنان المشط وهو من ارسى دعائم القيم الاسلامية من صدق وامانة والرحمة بالانسان والحيوان فنجد امرأة بغية من بنى اسرائيل تدخل الجنة لانها سقت كلب ونجد مقاتل شجاع اعجب الصحابة وهو يقانل مع رسول الله ومع ذلك قال عنه هو فى النار .
    واردوغان يتنفس الكذب وينشر الفساد ويسفك الدماء فى كل مكان وبدعم كلاب النار الاشرار لذلك فهو دجال يسبق الدجال الاعور الذى يسبقه فتح اسطنبول مسقط رأسه الدجال اردوغان وبلا قتال ويقتسم المسلمون غنائمهم اذا تتويج اعمال الدجال فى ارض الكفر والدعارة حدده رسول الله منذ اكثر من 1400 سنة فهل ينكر اردوغان ومن حوله الاحاديث الصحيحة فى صحيح مسلم
    يمكن تقسيم الأحاديث الواردة في فتح ” القسطنطينية ” – وهي مدينة ” إسطنبول ” اليوم – إلى ثلاثة أقسام :

    القسم الأول : الأحاديث الصحيحة

    الحديث الأول :

    عَنْ أَبِي هُرَيْرَةَ رضي الله عنه أَنَّ رَسُولَ اللهِ صَلَّى اللهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ قَالَ : ( لَا تَقُومُ السَّاعَةُ حَتَّى يَنْزِلَ الرُّومُ بِالْأَعْمَاقِ أَوْ بِدَابِقٍ ، فَيَخْرُجُ إِلَيْهِمْ جَيْشٌ مِنَ الْمَدِينَةِ ، مِنْ خِيَارِ أَهْلِ الْأَرْضِ يَوْمَئِذٍ ، فَإِذَا تَصَافُّوا ، قَالَتِ الرُّومُ : خَلُّوا بَيْنَنَا وَبَيْنَ الَّذِينَ سَبَوْا مِنَّا نُقَاتِلْهُمْ . فَيَقُولُ الْمُسْلِمُونَ : لَا ، وَاللهِ لَا نُخَلِّي بَيْنَكُمْ وَبَيْنَ إِخْوَانِنَا . فَيُقَاتِلُونَهُمْ ، فَيَنْهَزِمُ ثُلُثٌ لَا يَتُوبُ اللهُ عَلَيْهِمْ أَبَدًا ، وَيُقْتَلُ ثُلُثُهُمْ ، أَفْضَلُ الشُّهَدَاءِ عِنْدَ اللهِ ، وَيَفْتَتِحُ الثُّلُثُ ، لَا يُفْتَنُونَ أَبَدًا ، فَيَفْتَتِحُونَ قُسْطَنْطِينِيَّةَ ، فَبَيْنَمَا هُمْ يَقْتَسِمُونَ الْغَنَائِمَ ، قَدْ عَلَّقُوا سُيُوفَهُمْ بِالزَّيْتُونِ ، إِذْ صَاحَ فِيهِمِ الشَّيْطَانُ : إِنَّ الْمَسِيحَ قَدْ خَلَفَكُمْ فِي أَهْلِيكُمْ ، فَيَخْرُجُونَ ، وَذَلِكَ بَاطِلٌ ، فَإِذَا جَاءُوا الشَّأْمَ خَرَجَ ، فَبَيْنَمَا هُمْ يُعِدُّونَ لِلْقِتَالِ ، يُسَوُّونَ الصُّفُوفَ ، إِذْ أُقِيمَتِ الصَّلَاةُ ، فَيَنْزِلُ عِيسَى ابْنُ مَرْيَمَ صَلَّى اللهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ ، فَأَمَّهُمْ ، فَإِذَا رَآهُ عَدُوُّ اللهِ ذَابَ كَمَا يَذُوبُ الْمِلْحُ فِي الْمَاءِ ، فَلَوْ تَرَكَهُ لَانْذَابَ حَتَّى يَهْلِكَ ، وَلَكِنْ يَقْتُلُهُ اللهُ بِيَدِهِ ، فَيُرِيهِمْ دَمَهُ فِي حَرْبَتِهِ ) رواه مسلم في ” صحيحه ” (2897) من طريق سليمان بن بلال ، عن سهيل ، عن أبيه ، عن أبي هريرة رضي الله عنه .

    الحديث الثاني :

    عَنْ أَبِي هُرَيْرَةَ رضي الله عنه أَنَّ النَّبِيَّ صَلَّى اللهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ قَالَ : ( سَمِعْتُمْ بِمَدِينَةٍ جَانِبٌ مِنْهَا فِي الْبَرِّ وَجَانِبٌ مِنْهَا فِي الْبَحْرِ ؟ قَالُوا : نَعَمْ ، يَا رَسُولَ اللهِ . قَالَ : لَا تَقُومُ السَّاعَةُ حَتَّى يَغْزُوَهَا سَبْعُونَ أَلْفًا مِنْ بَنِي إِسْحَاقَ ، فَإِذَا جَاءُوهَا نَزَلُوا ، فَلَمْ يُقَاتِلُوا بِسِلَاحٍ وَلَمْ يَرْمُوا بِسَهْمٍ ، قَالُوا : لَا إِلَهَ إِلَّا اللهُ وَاللهُ أَكْبَرُ ، فَيَسْقُطُ أَحَدُ جَانِبَيْهَا الَّذِي فِي الْبَحْرِ ، ثُمَّ يَقُولُوا الثَّانِيَةَ : لَا إِلَهَ إِلَّا اللهُ وَاللهُ أَكْبَرُ . فَيَسْقُطُ جَانِبُهَا الْآخَرُ . ثُمَّ يَقُولُوا الثَّالِثَةَ : لَا إِلَهَ إِلَّا اللهُ وَاللهُ أَكْبَرُ . فَيُفَرَّجُ لَهُمْ ، فَيَدْخُلُوهَا فَيَغْنَمُوا ، فَبَيْنَمَا هُمْ يَقْتَسِمُونَ الْمَغَانِمَ إِذْ جَاءَهُمُ الصَّرِيخُ ، فَقَالَ : إِنَّ الدَّجَّالَ قَدْ خَرَجَ ، فَيَتْرُكُونَ كُلَّ شَيْءٍ وَيَرْجِعُونَ ) رواه مسلم في ” صحيحه ” (2920) .

    الحديث الثالث (موقوف):

    عَنْ عَبْدِ الرَّحْمَنِ بْنِ جُبَيْرٍ ، عَنْ أَبِيهِ ، قَالَ : سَمِعْتُ أَبَا ثَعْلَبَةَ الْخُشَنِيَّ ، صَاحِبَ رَسُولِ اللهِ صَلَّى اللهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ ، أَنَّهُ سَمِعَهُ يَقُولُ وَهُوَ بِالْفُسْطَاطِ [الخيمة] فِي خِلَافَةِ مُعَاوِيَةَ ، وَكَانَ مُعَاوِيَةُ أَغْزَى النَّاسَ الْقُسْطَنْطِينِيَّةَ . فَقَالَ : ( وَاللهِ لَا تَعْجِزُ هَذِهِ الْأُمَّةُ مِنْ نِصْفِ يَوْمٍ [من أيام الله] إِذَا رَأَيْتَ الشَّامَ مَائِدَةَ رَجُلٍ وَاحِدٍ وَأَهْلِ بَيْتِهِ ، فَعِنْدَ ذَلِكَ فَتْحُ الْقُسْطَنْطِينِيَّةِ ) [مائدة رجل واحد] أي : من المسلمين ، وذلك بأن يكون أميراً فيه ، والمراد إذا كان أمير الشام من المسلمين .