ليبيا الان

متجاهلاً جرائمه في ليبيا وسوريا.. «أردوغان»: تركيا تدافع عن كل «المظلومين» حول العالم

صحيفة الساعة 24
مصدر الخبر / صحيفة الساعة 24

قال الرئيس التركي، رجب طيب أردوغان، إن حزب العدالة والتنمية الحاكم سيواصل العمل لإكثار عدد أصدقائه، والتقليل من خصومه الداخليين، على حد قوله.

جاء ذلك في كلمة له، السبت، بتقنية الفيديو، خلال مشاركته في برنامج معايدة بمناسبة الأضحى، مع فروع حزبه في الولايات الأخرى.

وأوضح أردوغان أن الكعبة الشريفة تشعر بالحزن بسبب أداء عدد محدود من المسلمين فريضة الحج للعام الحالي بسبب جائحة كورونا، وفق قوله.

كما لفت إلى أن الكثير من المسلمين المظلومين حول العالم بدءا من سوريا وفلسطين حتى أراكان وأقليم تركستان يقضون عيد الأضحى وسط مشاعر من الحزب والأسى، وفق تعبيره، متجاهلاً دور بلاده في تدمير سوريا ليبيا والعراق وغيرهم.

وأشار إلى أن تركيا باتت في ظل 18 عاما من حكم العدالة والتنمية، بمثابة مصدر أمل لكافة المظلومين في المنطقة وحول العالم، ودولة تدافع عن حقوقهم.

وشدد على أنه تقع على عاتق كافة أعضاء الحزب مسؤوليات كبيرة في سبيل الدفاع عن القضية، والمضي بها قدما نحو الأمام، على حد قوله.

وأضاف أردوغان “إن من يرى نفسه أعلى مقاما من الشعب، ويكسر قلوب أبناء الشعب، ويسعى لتحقيق مصلحته الشخصية ومنفعة محيطه بدلا من خدمة الشعب، لا يمكنه أن يصبح عضوا في العدالة والتنمية” على حد قوله.

وأردف “سنكثر من أصدقائنا، ونقلل من أعدائنا، وإن سبب وجود العدالة والتنمية، وتواجدنا في مناصبنا، وتعليق الكثير من الناس آمالهم علينا، واحد”.

وتابع قائلا “نريد أن يكون مؤتمر حزب العدالة والتنمية القادم بمثابة قيامة وولادة جديدة بالنسبة لنا”.

وفيما يخص آيا صوفيا، أفاد أردوغان “إن إعادة فتح مسجد آيا صوفيا للعبادة في 24 يوليو، بعد 86 عاما، زاد من سعادة وبهجة عيد الأضحى المبارك”.

وأكد على التزام حزبه بمبدأ “علم واحد، وشعب واحد، ودولة واحدة، ووطن واحد”، في مسيرته نحو المستقبل، متقدما بالتهاني لكافة أعضاء الحزب، وأبناء الشعب التركي، بمناسبة عيد الأضحى المبارك.

الوسوم

تركيا طرابلس ليبيا

يمكنك ايضا قراءة الخبر في المصدر من صحيفة الساعة 24

عن مصدر الخبر

صحيفة الساعة 24

صحيفة الساعة 24

أضف تعليقـك

تعليقات

  • كل كلامه عكس الحقيقة الواضحة للجميع ولا يستطيع هذا المجرم ان يغيرها ولان القرآن الكريم تبيان لكل شئ فقد وصف حالة اردوغان بقوله تعالى :-
    وَمِنَ النَّاسِ مَنْ يَقُولُ آمَنَّا بِاللَّهِ وَبِالْيَوْمِ الْآخِرِ وَمَا هُمْ بِمُؤْمِنِينَ (8) يُخَادِعُونَ اللَّهَ وَالَّذِينَ آمَنُوا وَمَا يَخْدَعُونَ إِلَّا أَنْفُسَهُمْ وَمَا يَشْعُرُونَ (9) فِي قُلُوبِهِمْ مَرَضٌ فَزَادَهُمُ اللَّهُ مَرَضًا وَلَهُمْ عَذَابٌ أَلِيمٌ بِمَا كَانُوا يَكْذِبُونَ (10) وَإِذَا قِيلَ لَهُمْ لَا تُفْسِدُوا فِي الْأَرْضِ قَالُوا إِنَّمَا نَحْنُ مُصْلِحُونَ (11) أَلَا إِنَّهُمْ هُمُ الْمُفْسِدُونَ وَلَكِنْ لَا يَشْعُرُونَ (12) وَإِذَا قِيلَ لَهُمْ آمِنُوا كَمَا آمَنَ النَّاسُ قَالُوا أَنُؤْمِنُ كَمَا آمَنَ السُّفَهَاءُ أَلَا إِنَّهُمْ هُمُ السُّفَهَاءُ وَلَكِنْ لَا يَعْلَمُونَ (13) وَإِذَا لَقُوا الَّذِينَ آمَنُوا قَالُوا آمَنَّا وَإِذَا خَلَوْا إِلَى شَيَاطِينِهِمْ قَالُوا إِنَّا مَعَكُمْ إِنَّمَا نَحْنُ مُسْتَهْزِئُونَ (14) اللَّهُ يَسْتَهْزِئُ بِهِمْ وَيَمُدُّهُمْ فِي طُغْيَانِهِمْ يَعْمَهُونَ (15) أُولَئِكَ الَّذِينَ اشْتَرَوُا الضَّلَالَةَ بِالْهُدَى فَمَا رَبِحَتْ تِجَارَتُهُمْ وَمَا كَانُوا مُهْتَدِينَ (16) مَثَلُهُمْ كَمَثَلِ الَّذِي اسْتَوْقَدَ نَارًا فَلَمَّا أَضَاءَتْ مَا حَوْلَهُ ذَهَبَ اللَّهُ بِنُورِهِمْ وَتَرَكَهُمْ فِي ظُلُمَاتٍ لَا يُبْصِرُونَ (17) صُمٌّ بُكْمٌ عُمْيٌ فَهُمْ لَا يَرْجِعُونَ (18)

  • وقوله تعالى :-
    وَمِنَ النَّاسِ مَنْ يُعْجِبُكَ قَوْلُهُ فِي الْحَيَاةِ الدُّنْيَا وَيُشْهِدُ اللَّهَ عَلَى مَا فِي قَلْبِهِ وَهُوَ أَلَدُّ الْخِصَامِ (204) وَإِذَا تَوَلَّى سَعَى فِي الْأَرْضِ لِيُفْسِدَ فِيهَا وَيُهْلِكَ الْحَرْثَ وَالنَّسْلَ وَاللَّهُ لَا يُحِبُّ الْفَسَادَ (205) وَإِذَا قِيلَ لَهُ اتَّقِ اللَّهَ أَخَذَتْهُ الْعِزَّةُ بِالْإِثْمِ فَحَسْبُهُ جَهَنَّمُ وَلَبِئْسَ الْمِهَادُ (206)

  • .بـَرَزَ الثعـــْـــلَبُ يوماً *** في شـِعـــار الواعـِظيـنا

    فـَمـَشى في الأرضِ يـَهــْـدي *** ويـَســُـبُّ المـاكرينا

    ويقول: الحـــَــــمـْد لله *** إلـــَـــه العالــــَــمينا

    يا عـــِـــباد الله توبوا *** فـَهو كـَهـْف ُ التــائبينا

    وازهـَدوا في الطـَيـْر إن الـ *** عـَيـْش عـَيـْشُ الزاهـِدينا

    واطـْلـُبوا الديـــك يؤذن *** لصـَـلاة الصـُـبـْح فينا

    فأتَى الديك َ رَســــُــولٌ *** مـِن إمــام الناســــكينا

    عـَرَضَ الأمرَ عـَلـَيـْـهِ *** وهو يـَرجـــو أن يـَلينا

    فأجـــــاب الديـكُ عـُذْراً *** يا أضــَـل المهـْتـَدينا

    بـَلـِّـغ الثـَعـْلـَبَ عـَنـي *** عـَنْ جـُدودي الصالحـــينا

    عن ذَوي التـِيجان مـِمـَّن *** دَخــَــلَ البـَطـْنَ اللعينا

    إنهم قـــالوا وخـَيـْرُ الـ *** قـَوْلِ قـَـوْلُ العـــارفينا

    ” مـُخـْطـِئ ٌمـَنْ ظـَنّ يـَومـاً *** أنَ لِلثـَعـْـلَبِ ديـــنا “

  • ومن ينصر المظلومين فى تركيا من مئات الالاف الذين تم فصلهم من وظائفهم ومن ينصف المعتقلين اونطة نتيجة مسرحية هزلية للانقلاب المزعوم من اخراج مزور صورة شهادته الجامعية الاسطى رجب اردوغان والتى جعل فيها تاريخ تخرجه قبل انشاء كلية الاقتصاد جامعة مرمرة بعامين وبدون هذه الشهادة المزورة لا يحق له الترشح اصلا للرئاسة ومن ينقذ شعب قطر من نظام انقلابى لابن موزه يحميه مرتزقة اتراك من غضب الشعب التركى ومن ينقذ المشردين السوريين فى تركيا من استغلال اردوغان لهم فى التسول من اوربا ةمن ينقذ الشعب الليبى من المعتوه الذى نهب مدخرات الشعب الليبى فى المصرف المركزى بدعم من الخوان المفسدين ..ربنا كبير وقادر ان يحاسبة ان لم يكن فى الدنيا ففى الاخرة ونحن لا نشك فى ذلك ابدا فنحن نؤمن بقضاء الله وقدره قال تعالى :-
    وَلَا تَحْسِبَنَّ اللَّهَ غَافِلًا عَمَّا يَعْمَلُ الظَّالِمُونَ إِنَّمَا يُؤَخِّرُهُمْ لِيَوْمٍ تَشْخَصُ فِيهِ الْأَبْصَارُ مُهْطِعِينَ مُقْنِعِي رُءُوسِهِمْ لَا يَرْتَدُّ إِلَيْهِمْ طَرْفُهُمْ وَأَفْئِدَتُهُمْ هَوَاءٌ