ليبيا الان

رئيس «البرلمان التركي»: لا يحق لأي دولة التواجد في ليبيا إلا «تركيا»

صحيفة الساعة 24
مصدر الخبر / صحيفة الساعة 24

هاجم رئيس البرلمان التركي، مصطفى شنطوب، دولة فرنسا، مُعتبرًا إياها آخر دولة في العالم يمكنها التحدث عن حقوق الإنسان والقانون والعدالة والحق والظلم، على حد قوله.

وذكر “شنطوب” في كلمة له، نقلتها صحيفة “ortadogugazetesi” التركية: “لقد حافظنا على دولتنا العظيمة في الأراضي التي ظل فيها العثمانيون لمئات السنين، وحافظنا على اللغات المحلية والهندسة المعمارية المحلية والثقافة والفن بعناية، ودائمًا ما قدمنا أمثلة لا تُنسى عن السلام والسلام وحرية الإنسان”، – حسب قوله.

وأضاف: “لقد أعطينا الجواب المستحق والدرس لأولئك الذين أرادوا احتلال أراضي هذا الوطن وغزوها، حسنًا، فمن أين جاء الناس لاحتلال أرضنا قبل مائة عام؟ وماذا فعلوا؟ أنا أتحدث عن الفرنسيين، فارتكبت فرنسا مذبحة في الجزائر، وطلبت فرنسا التي احتلتها ألمانيا النازية في الحرب العالمية الثانية، المساعدة والدعم من الشباب الجزائري، في ظل احتلالها للجزائر، وعندما تخلصت فرنسا من الاحتلال، كانت وظيفتهم الأولى تنفيذ مذبحة في الجزائر” على حد قوله.

وأكمل رئيس البرلمان التركي في هجومه على فرنسا، قائلاً: “هربت فرنسا، التي لم تستطع مقاومة احتلال ألمانيا النازية، من الاحتلال، بمساعدة إنجلترا والولايات المتحدة، وهاجمت الجزائر باعتبارها مهمتها الأولى، وكذلك نرى تورط فرنسا في مذبحة رواندا في التسعينات” وفق زعمه.

وتطرق “شنطوب” إلى الدور الفرنسي في ليبيا، مُعتبرًا أنها أحد مُدبري “الانقلاب” والتمرد على الحكومة التي وصفها بـ”الشرعية” في ليبيا، في إشارة إلى حكومة الوفاق.

واستفاض: “الدولة الأخيرة في العالم التي يمكن أن تتحدث عن حقوق الإنسان والقانون والعدالة والظلم هي فرنسا، ويظهر تاريخ القرنين الماضيين أنه لا يمكن محو وصمة العار التي على وجه فرنسا” على حد قوله.

وتطرق “شنطوب” مرة أخرى، إلى ما اعتبره نهوض بتركيا، قائلاً: “فازت تركيا بمسافات هائلة بالسلام والتضامن على أساس السياسات الدولية، لقد كان صوتنا واضح في جميع المنصات الدولية، بوضع نظام دولي عادل، وساعدنا أكثر من 100 دولة حول العالم، وقدمنا أفضل الأمثلة على التضامن الدولي، وسندافع عن الحق والعدل والقانون والأخلاق والإنسانية ونرفعها بإصرار وعزم ووحدة وتضامن”.

وزعم أن تركيا تسعى لمد روابط الأخوة والسلام في المنطقة، وإعادة الليبيون إلى ليبيا، مُشيرًا إلى أن: “تركيا متواجدة هناك بناء على طلب الحكومة الشرعية المعترف بها من الأمم المتحدة، وبشكل يتوافق مع القانون الدولي، في حين أن أطرافا مثل فرنسا تستحي من إعلان عملياتها التي تجريها هناك لدعم خليفة حفتر، بشكل مخالف للقوانين الدولية” على حد قوله.

واختتم رئيس البرلمان التركي: “بالتالي لا يحق لدول تتواجد بشكل غير مشروع في ليبيا، الحديث عن توافق تواجد تركيا في ليبيا مع القوانين الدولية”.

الوسوم

طرابلس ليبيا

يمكنك ايضا قراءة الخبر في المصدر من صحيفة الساعة 24

عن مصدر الخبر

صحيفة الساعة 24

صحيفة الساعة 24

تعليقات

  • إما جاهل او خبيث . القررات الدولية تنص على عدم تزويد الاطراف بالسلاح ، وتركيا لم تعترض على اي قرار ، فرنسا التي تستحي ليست مثل تركيا الوقحة ، التي تخالف قرارا امميا متفقا عليه بين جميع الدول بما فيها تركيا ، دعم السراج خدمة لجماعة الاخوان المسلمين وليس للليبيين . ابدا

  • متخلف عقليا فليبيا دولة عربية وكان يجمعها مع مصر وسوريا اتحاد الجمهوريات العربية ولهم علم واحد هو علم مصر الحالى مع استبدال النسر بصقر قريش الاصفر شعار الجيش الوطنى الحالى وهل تدرك قيمة مصر ياحمار فهل تعلم ان النشيد الوطنى الليبى الحالى من الحان الموسيقار اللواء بالجيش المصرى محمد عبدالوهاب وهل تذكر اخر مرة هزم فيها الجيش المصرى الدولة العثمانية وكان مائة الف واستسلم الاسطول العثمانى للجيش المصرى بقيادة ابراهيم باشا واليوم عبدالفتاح باشا حدد لكم خط احمر ياحمار خلفه جيش جرار ينتظر القرار لدفنكم فى الصحراء والهزيمة الثالثة فى انتظاركم لتصبح 3 مقابل صفر انسى

  • لانه خروف غبى نسى ان فرنسا دولة كبرى نووية تملك حاملة طائرات وصواريخ عابرة للقارت تستطيع ضرب اى هدف تركى من داخل فرنسا فهى من تطلق اقمار صناعية للفضاء اما اردوغان فصعلوك حقير يتصور ان نملة يمكنها مصارعة اسود فهو مهبول ومسطول سيهزم فى مسقط رأس اردوغان من كس امه تنزيل دون قتال ويقتسم الجيش الاسلامى ومعقله دمشق غنائم اسطنبول يامهبول وين الجيش التركى يوما بح بح واسطنبول كخ كخ فهل تكذب احاديث رسول الله فى صحيح مسلم الذى قال ان اسطنبول سيفتحها المسلمون بلا قتال ويقتسموا غنائما وقدم لنا صفة مميزة لاسطنبول وهى الكذب حيث سيخرج الشيطان فيها ويصيح ان الدجال خرج فى بلاد المسلمين ليتركوا تركيا وغنائمها النجسة يامشطوب عليك من الوجود

  • “فمن أين جاء الناس لاحتلال أرضنا قبل مائة عام؟”

    ما أصح مؤخرتك يا مصنن

    صار قلت لي “أرضنا”!!! 

    منين أرضكم يا واطي وإنتم جيتونا من بعد 4000 كيلومتر وحكمتونا بالحديد والنار وجهلتونا وفقرتونا بالضرايب والإتاوات يا منحط يا وبش يا بغل… وأول ما جو الطليان والفرنسيس والإنجليز هربتوا ونعجتوا ورخيتو بينا وسلمتو شمال أفريقيا ليهم من غير قتال ولا مقاومة.

  • ماصح طاقته وطاقة برلمانه ورغم ذلك نقرعله لان برلمانه يخدم مش معطل زي اللي عندنا واللي فيه عبارة عن كمشة صدارات