ليبيا الان

أمريكا تكشف شبكة في مالطا متورطة بزعزعة استقرار ليبيا

موقع سبوتنيك الروسي

فرضت الولايات المتحدة، اليوم الخميس، عقوبات على ثلاثة أفراد وشركة مقرها مالطا، متهمة إياهم بالعمل كشبكة مهربين والمساهمة في زعزعة الاستقرار في ليبيا.

وقالت وزارة الخزانة الأمريكية في بيان إنها أدرجت فيصل الوادي على القائمة السوداء واتهمت المواطن الليبي بتهريب المخدرات والوقود الليبي إلى مالطا؛ بحسب وكالة “رويترز”.

كما أدرجت في القائمة السوداء، مصباح محمد محمد وادي ونور الدين ميلود مصباح، وشركة الوفاق المحدودة ومقرها مالطا، والسفينة مرايا، التي قالت وزارة الخزانة إن وادي استخدمها في عمليات التهريب المزعومة.

وأضافت وزارة الخزانة أن “التنافس على السيطرة على طرق التهريب والمنشآت النفطية ونقاط النقل، هو المحرك الرئيسي للنزاع في ليبيا ويحرم الشعب الليبي من الموارد الاقتصادية”.

وفقًا لهذه الخطوة، يتم تجميد أي أصول في أمريكا، مملوكة للأشخاص والكيانات المدرجة بالقائمة، ويمنع تعامل الأمريكيين معهم بشكل نهائي.

وقال نائب وزير الخزانة جوستين موزينيش: “فيصل الوادي ومعاونيه قاموا بتهريب وقود من ليبيا واستخدموا البلاد كمنطقة عبور لتهريب المخدرات”.

وأضاف أن الولايات المتحدة ملتزمة بكشف الشبكات غير المشروعة التي تستغل موارد ليبيا لمصلحتها الخاصة بينما تضر الشعب الليبي.

تشهد ليبيا حالة من الفوضى والصراع بعد الإطاحة بالرئيس معمر القذافي بدعم من حلف شمال الأطلسي في عام 2011.

ومنذ عام 2014، انقسمت، مع سيطرة الحكومة المعترف بها دوليًا على العاصمة طرابلس والشمال الغربي، بينما يحكم القائد العسكري، المشير خليفة حفتر الجانب الشرقي من بنغازي.

يمكنك ايضا قراءة الخبر في المصدر من موقع سبوتنيك الروسي

عن مصدر الخبر

موقع سبوتنيك الروسي

موقع سبوتنيك الروسي