ليبيا الان

قصة مؤثرة لفتاة ليبية.. انتظرت 12 عاما لتنطق وتسمع

قناة 218 الليبية
مصدر الخبر / قناة 218 الليبية

تقرير| 218

سجلت رأس لانوف قصة نجاح لافتة بطلتها فتاة تُدعى رجاء نوح، نالت مرادها بالعزيمة والإصرار وبمساندة الأهل والأصدقاء والمجتمع، وأكدت لكل من عرفها ألّا مستحيل مع الإرادة.

فبعد 12 عاما من الصمم استطاعت رجاء نوح ذات الـ18 ربيعا أن تنطق وتسمع صوتها وأن تكون عنصرا فاعلا في محيطها.

ونطقت رجاء بعد سنوات من الصبر والمثابرة والمعاناة في ظلمة الدرب العسير الذي لم يكن بكل تأكيد مفروشاً بالورود لتتكلل تجربتها بالنجاح وبعد أن كانت مصنفة ضمن ذوي الاحتياجات الخاصة ها هي اليوم باتت كغيرها من أقرانها.

وتجاوزت رجاء المرحلة بإرادة قوية وعزيمة تعانق السماء متوشحة بمساندة أب لم يبخل على ابنته بالمساعدة وهي في أحلك الظروف.

وأذهلت رجاء الجميع وداخل أروقة معهد الريادة لعلوم الحاسوب بتفوقها في هذا المجال الذي طالما أحبته كثيرا.

اليوم هو أسعد أيام حياتها كما أخبرت “218”، بعد أن ملأت بيت عائلتها فرحا وبهجة فهي اليوم تتكلم وتسمع وتمارس حياتها بشكل طبيعي.

يمكنك ايضا قراءة الخبر في المصدر من قناة 218 الليبية

عن مصدر الخبر

قناة 218 الليبية

قناة 218 الليبية