عاجل ليبيا الان

فوربس: نشر منظومات دفاع جوية روسية في ليبيا من شأنه قلب الموازين

قناة ليبيا 24
مصدر الخبر / قناة ليبيا 24

مترجم// نشرت مجلة “فوربس” الأمريكية، تقريراً عن ما يمكن أن يسفر عنه نشر منظومة الدفاع الجوي الروسي في ليبيا، من خلال إعادة نشر مجموعة من الصور التي تُظهر أن أنظمة دفاع جوي روسية متقدمة عالية الارتفاع قد تم نشرها مؤخرًا في شرق ليبيا. وقد ظهرت هذه الصور بشكل كبير على وسائل التواصل الاجتماعي وتظهر على ما يبدو صواريخ إس -300 أو إس -400 روسية الصنع بالقرب من ميناء رأس لانوف النفطي على الساحل الليبي الواقع شرق مدينة سرت ذات الأهمية الاستراتيجية، وعنها قالت المجلة إن مثل هذا النشر – في حال تم بالفعل – يمكن أن يعزز الوضع الراهن من خلال إنشاء نقاط دفاع جوي هائلة على أجزاء مهمة من الناحية الاستراتيجية في شرق ليبيا. وتطرق التقرير إلى التدخل العسكري التركي إلى جانب حكومة الوفاق غير المعتمدة الهادف للاستيلاء على طرابلس التي تعرضت لحصار استمر 14 شهرًا بدأ في أبريل 2019، وفي مايو ساعدت تركيا “الوفاق” على الشروع في الهجوم، والآن، تصرّ أنقرة على انسحاب الجيش من سرت والجفرة، قبل التفكير في إجراء مفاوضات لوقف إطلاق النار، وهو أمر يرفضه الطرف الآخر، محذراً من أي هجوم تدعمه “الوفاق” على الجفرة وسرت ينتهك خطاً أحمراً جديداً، وهو أمر يرى التقرير أن روسيا توافق عليه. منظومة إس 300 و إس 400 التقرير أكد أنه يمكن للأنظمة المتقدمة مثل S-300s أو S-400 التي تفرض مظلة دفاع جوي فوق سرت والجفرة أن تردع وتمنع أي هجوم من قِبَل “الوفاق” وأنقرة، لأن المجموعة تعتمد بشكل كبير على دعم ضربات الطائرات بدون طيار التي تدعمها الطائرات التركية. وعلى سبيل المثال، كان استيلاء حكومة الوفاق غير المعتمدة على قاعدة عقبة بن نافع الجوية (الوطية) في مايو الماضي، ممكنًا بشكل أساسي بفضل عشرات الضربات التركية بطائرات بدون طيار والتي نجحت حتى في تدمير بعض أنظمة الدفاع الجوي، لذا فمن المرجح أن يؤدي عدم وجود مثل هذا الدعم الجوي أو وجود رادع له إلى جعل أي هجوم ضد الجفرة أو سرت فشلًا مدويًا. ولذا،، قد يكون نشر مثل هذه الصواريخ المتطورة للدفاع الجوي بمثابة تحذير لتركيا من روسيا بعدم تشجيع أو دعم أي هجمات باتجاه الشرق، ورداً على نشر أنقرة مجموعة من الدفاعات الجوية المنخفضة والمتوسطة الارتفاع في طرابلس هذا العام. ويرى التقرير أنه إذا ثبت أن موسكو نشرت دفاعات جوية بعيدة المدى أكثر تطوراً فربما تساعد في فرض الخط الأحمر الذي أعلنته مصر سابقاً حول سرت والجفرة، ما يمكن أن يعزز الخروج من المأزق الحالي ويمهد الطريق لوقف إطلاق النار على المدى الطويل، بل قد يؤدي في النهاية إلى مفاوضات جادة حول مستقبل ليبيا، وهي مفاوضات من المرجح أن تلعب فيها روسيا دورًا رئيسيًا.

The post فوربس: نشر منظومات دفاع جوية روسية في ليبيا من شأنه قلب الموازين appeared first on Libya 24 – ليبيا 24.

يمكنك ايضا قراءة الخبر في المصدر من موقع قناة ليبيا 24

عن مصدر الخبر

قناة ليبيا 24

قناة ليبيا 24