أفادت مصادر صحفية، الجمعة، أن جماعة الإخوان رشحت المدعو”محمود بن رجب” لرئيس المجلس الرئاسي لحكومة الوفاق  “فائز السراج” من أجل تكليفه بشكل مباشر برئاسة ما يسمى الحرس الوطني.
و بن رجب هو المسؤول الأول على اختطاف الدبلوماسيين المصريين في مطلع العام 2014 من العاصمة الليبية طرابلس، للضغط على الحكومة المصرية للإفراج عن “الزاوي” الذي كان قد قبض عليه في الإسكندرية آنذك، وعمل أيضا كقائد ميداني لمجموعة مسلحة تابعة لعملية “فجر ليبيا”، وشارك في القتال في منطقة ورشفانة، ونفذ عمليات تصفية، وحرق وتدمير للبيوت، كما شارك في معركة مطار طرابلس العالمي، وكان مشرفا على عمليات اعتقال واسعة لمؤيدي النظام السابق ويشرف شخصيا على عمليات التعذيب والتصفية.
وسبق أن احتجز محمود بن رجب في مطار معيتيقة في فبراير 2016 من قبل الأجهزة الأمنية وأفرج عنه لاحقا بعد تهديدات اطلقتها ميليشيات مسلحة في الزاوية في حال لم يتم إطلاق سراحه.وتؤكد مصادر إعلامية دعمه ما يعرف بسرايا تحرير بنغازي الإرهابية الفارين إلى المنطقة الغربية.