ليبيا الان

عقوب: المخزون الإستراتيجي للأدوية ومستلزمات مجابهة كورونا جيد

صحيفة الساعة 24
مصدر الخبر / صحيفة الساعة 24

طمأن وزير الصحة بالحكومة الليبية سعد عقوب رئيس أركان القوات البرية وآمر مجموعة عمليات الجنوب اللواء مبروك إبراهيم سحبان على المخزون الإستراتيجي من الأدوية والمعدات والمستلزمات الوقائية وأجهزة التنفس الصناعي لمجابهة فيروس كورونا، مشيرا إلى أن نسبتها جيدة.

وأشار وزير الصحة خلال اجتماعه مع سحبان أمس الجمعة إلى أن اللجنة العليا لمكافحة وباء كورونا، اتخذت إجراءات ضبطية حقيقية على أرض الواقع للسيطرة على الوباء، لكن ظهور البؤر الوبائية في الجنوب، وعدم التزام المواطنين بالتباعد وحظر التجوال بين المدن كان سببا رئيسيا لانهيار الإجراءات.

وقال عقوب: “ما زلنا في مرحلة المواجهة مع الفيروس، والطواقم الصحية تعمل بكل طاقاتها وبجهود جبارة في الخطوط الأمامية للحد من انتشاره، ونحتاج إلى تكاتف وتعاون الجميع لنتخطى هذه المرحلة”.

وتعهد وزير الصحة بتذليل كافة الصعاب للرقي بمستوى الخدمات الصحية داخل مناطق ومدن وبلديات الجنوب الليبي.

وذكر بيان لوزارة الصحة أن عقوب بحث مع سحبان العديد من الموضوعات الهامة والمشاكل التي تعاني منها كافة المنشآت الصحية والطبية في الجنوب الليبي في ظل مجابهة فيروس كورونا المستجد، أبرزها الدعم المقدم من قبل وزارة الصحة لكافة مناطق ومدن وبلديات الجنوب الليبي.

وشدد الوزير على اهتمامه البالغ بمتابعة ظهور البؤر الوبائية بالجنوب الليبي والإشراف الكامل على سير عمل فرق الرصد والتقصي والاستجابة السريعة والأطقم الطبية، ودعمها بالأدوية والمعدات والمستلزمات الطبية والعلاجية لمجابهة فيروس كورونا المستجد وتحسين الأوضاع الصحية.

تابع وزير الصحة مع آمر مجموعة عمليات الجنوب الليبي الخطة التي رسمتها اللجنة العليا ودور القوات المسلحة وخاصة المنطقة العسكرية بالجنوب الليبي في تطبيق حظر التجوال الكامل وغلق المناطق ذات الاختطار العالي، وذلك بالتنسيق والتواصل المستمر مع عمداء البلديات ومديري الأمن بالجنوب ومديري الخدمات الصحية بالمناطق الصحية ومدير فرع المركز الوطني.

وأكد المجتمعون بحسب البيان على ضرورة التقيد بحظر التجوال وتطبيق إجراءات عزل المدن إلى حين التأكد من انحصار هذه الجائحة والتشديد على عدم التنقل بين المدن في أضيق الحدود وفي الحالات الطارئة فقط.

الوسوم

الحكومة الليبية عقوب كورونا ليبيا

يمكنك ايضا قراءة الخبر في المصدر من صحيفة الساعة 24

عن مصدر الخبر

صحيفة الساعة 24

صحيفة الساعة 24