عاجل ليبيا الان

صراع في طرابلس.. واتهام الإخوان بـ"الورم الخبيث"

قناة سكاي نيوز
مصدر الخبر / قناة سكاي نيوز

انتقدت قوة حماية طرابلس التابعة لحكومة السراج تحركات جماعة الإخوان في ليبيا للهيمنة على المناصب القيادية، ووصفتهم بأنهم ورم ينخر في جسد البلاد.

وحذر بيان صادر عن قوة حماية طرابلس ومنشور على صفحتها بموقع فيسبوك، كل من تسول له نفسه المساس بالوطن والمواطن، بأنها (القوة) لازالت بالمرصاد لهم، متهما الجماعة بـ”إنهاك الدولة والفساد فيها وتخريبها منذ تغلغلها في مفاصل الدولة وحتى يومنا هذا”.

وأورد البيان: “لا تزال هذه الفئة الضالة مستمرة في نهجها المُخرب من افتعال للأزمات، وخنق للوطن والمواطن، ومحاربة وتشويه القادة والشرفاء منا؛ ممـن قدموا دمائهم وبذلوا الغالي والنفيس في سبيل الدفاع عن الوطن.

وأضاف “تحذر القوة كل من تسول له نفسه المساس بالوطن والمواطن، فهي كانت ولا زالت بالمرصاد لهم ولأذنابهم المتلونين والفاسدين”.

ويأتي ذلك في وقت، تتصارع الأجنحة في حكومة السراج للاستحواذ على أكبر نصيب من المؤسسة الليبية للاستثمار، حيث بات الأمر جليا في التصدعات، التي تضرب المجلس الرئاسي بفعل الصراعات بين فايز السراج، ونائبيه الأول، أحمد معيتيق، والثاني عبدالسلام كاجمان.

وانعكس العراك في التراشق برسائل تحمل الاتهامات والانتقادات، بالتفرد بالسلطة والاستحواذ على القرارات، فيما يرتبط بالمؤسسة الليبية للاستثمار، وهي الصندوق السيادي الذي يدير مليارات الدولارات.

ولا يزال المواطن الليبي يقطن إحدى البقاع النفطية الثرية عالميا، ومع ذلك يرزح تحت نير أزمات اقتصادية متصاعدة، فهو لا ينجو من تأخر صرف المرتبات، حتى يسقط في هوة الأسعار السحيقة وتدهور سعر صرف الدينار، وما زاد الطين بلة أنه يعاني أزمة نقص كبير في الوقود، فضلا عن انقطاع التيار الكهربائي يوميا لساعات طوال. 

ودفعت الأوضاع المتردية عددا كبيرا من السكان للخروج في مظاهرات ضد فشل حكومة السراج في إدارة الأزمات، إضافة إلى اتهامات بمحابات مناطق على حسابات مناطق أخرى.

وزاد تدخل الميليشيات في الأزمة تفاقما وتعقيدا، إذ لجأ كثير منها لاقتحام محطات الكهرباء بقوة السلاح لإجبار العاملين على استثناء مناطقهم من ساعات خفض الأحمال.

ويأتي ذلك في وقت دعم فيه البنك المركزي الليبي، الخاضع لسيطرة الإخوان، نظيره التركي بوديعة تبلغ 8 مليارات دولار مع إلغاء أي فوائد، لمدة 4 سنوات ودون أي فوائد، لكن الخسائر جمة للمواطن الليبي. 

عن مصدر الخبر

قناة سكاي نيوز

قناة سكاي نيوز

تعليقات

  • الكل يغني عن ليلي المليشيات تجد في السراج غطاء للشرعنه فيما يقومون به الإخوان تريد مسك مفاصل الدولة حفتر يريد الحكم والهيمنة أعضاء الحكومة بكل اطيافهم يريدون عقد الصفقات بيع وشراء حتى ولو كان يمس الأمن القومي الليبي المشكلة مع الاوباش ليس لدينا الا حل تصحيح الثورة بعد داق الدرع مع هولاء اللصوص والله المستعان

  • الاخوان الان يتجمعون فى ارض الضلال والكفر اخر الزمان ارض الدعارة اسطنبول بينما الجيش الوطنى مدعوم بجيش سوريا وعاصمتها دمشق معقل المسلمين فى الحرب الكونية بين المسلمين والناتو المسيحى وضمنه تركيا وستنتهى المعركة بانتصار المسلمين وفتح اسطنبول واقتسام غنائمها و يمكن تقسيم الأحاديث الواردة في فتح ” القسطنطينية ” – وهي مدينة ” إسطنبول ” اليوم – إلى ثلاثة أقسام :

    القسم الأول : الأحاديث الصحيحة

    الحديث الأول :

    عَنْ أَبِي هُرَيْرَةَ رضي الله عنه أَنَّ رَسُولَ اللهِ صَلَّى اللهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ قَالَ : ( لَا تَقُومُ السَّاعَةُ حَتَّى يَنْزِلَ الرُّومُ بِالْأَعْمَاقِ أَوْ بِدَابِقٍ ، فَيَخْرُجُ إِلَيْهِمْ جَيْشٌ مِنَ الْمَدِينَةِ ، مِنْ خِيَارِ أَهْلِ الْأَرْضِ يَوْمَئِذٍ ، فَإِذَا تَصَافُّوا ، قَالَتِ الرُّومُ : خَلُّوا بَيْنَنَا وَبَيْنَ الَّذِينَ سَبَوْا مِنَّا نُقَاتِلْهُمْ . فَيَقُولُ الْمُسْلِمُونَ : لَا ، وَاللهِ لَا نُخَلِّي بَيْنَكُمْ وَبَيْنَ إِخْوَانِنَا . فَيُقَاتِلُونَهُمْ ، فَيَنْهَزِمُ ثُلُثٌ لَا يَتُوبُ اللهُ عَلَيْهِمْ أَبَدًا ، وَيُقْتَلُ ثُلُثُهُمْ ، أَفْضَلُ الشُّهَدَاءِ عِنْدَ اللهِ ، وَيَفْتَتِحُ الثُّلُثُ ، لَا يُفْتَنُونَ أَبَدًا ، فَيَفْتَتِحُونَ قُسْطَنْطِينِيَّةَ ، فَبَيْنَمَا هُمْ يَقْتَسِمُونَ الْغَنَائِمَ ، قَدْ عَلَّقُوا سُيُوفَهُمْ بِالزَّيْتُونِ ، إِذْ صَاحَ فِيهِمِ الشَّيْطَانُ : إِنَّ الْمَسِيحَ قَدْ خَلَفَكُمْ فِي أَهْلِيكُمْ ، فَيَخْرُجُونَ ، وَذَلِكَ بَاطِلٌ ، فَإِذَا جَاءُوا الشَّأْمَ خَرَجَ ، فَبَيْنَمَا هُمْ يُعِدُّونَ لِلْقِتَالِ ، يُسَوُّونَ الصُّفُوفَ ، إِذْ أُقِيمَتِ الصَّلَاةُ ، فَيَنْزِلُ عِيسَى ابْنُ مَرْيَمَ صَلَّى اللهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ ، فَأَمَّهُمْ ، فَإِذَا رَآهُ عَدُوُّ اللهِ ذَابَ كَمَا يَذُوبُ الْمِلْحُ فِي الْمَاءِ ، فَلَوْ تَرَكَهُ لَانْذَابَ حَتَّى يَهْلِكَ ، وَلَكِنْ يَقْتُلُهُ اللهُ بِيَدِهِ ، فَيُرِيهِمْ دَمَهُ فِي حَرْبَتِهِ ) رواه مسلم في ” صحيحه ” (2897) من طريق سليمان بن بلال ، عن سهيل ، عن أبيه ، عن أبي هريرة رضي الله عنه .

    الحديث الثاني :

    عَنْ أَبِي هُرَيْرَةَ رضي الله عنه أَنَّ النَّبِيَّ صَلَّى اللهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ قَالَ : ( سَمِعْتُمْ بِمَدِينَةٍ جَانِبٌ مِنْهَا فِي الْبَرِّ وَجَانِبٌ مِنْهَا فِي الْبَحْرِ ؟ قَالُوا : نَعَمْ ، يَا رَسُولَ اللهِ . قَالَ : لَا تَقُومُ السَّاعَةُ حَتَّى يَغْزُوَهَا سَبْعُونَ أَلْفًا مِنْ بَنِي إِسْحَاقَ ، فَإِذَا جَاءُوهَا نَزَلُوا ، فَلَمْ يُقَاتِلُوا بِسِلَاحٍ وَلَمْ يَرْمُوا بِسَهْمٍ ، قَالُوا : لَا إِلَهَ إِلَّا اللهُ وَاللهُ أَكْبَرُ ، فَيَسْقُطُ أَحَدُ جَانِبَيْهَا الَّذِي فِي الْبَحْرِ ، ثُمَّ يَقُولُوا الثَّانِيَةَ : لَا إِلَهَ إِلَّا اللهُ وَاللهُ أَكْبَرُ . فَيَسْقُطُ جَانِبُهَا الْآخَرُ . ثُمَّ يَقُولُوا الثَّالِثَةَ : لَا إِلَهَ إِلَّا اللهُ وَاللهُ أَكْبَرُ . فَيُفَرَّجُ لَهُمْ ، فَيَدْخُلُوهَا فَيَغْنَمُوا ، فَبَيْنَمَا هُمْ يَقْتَسِمُونَ الْمَغَانِمَ إِذْ جَاءَهُمُ الصَّرِيخُ ، فَقَالَ : إِنَّ الدَّجَّالَ قَدْ خَرَجَ ، فَيَتْرُكُونَ كُلَّ شَيْءٍ وَيَرْجِعُونَ ) رواه مسلم في ” صحيحه ” (2920) .

    الحديث الثالث (موقوف):

    عَنْ عَبْدِ الرَّحْمَنِ بْنِ جُبَيْرٍ ، عَنْ أَبِيهِ ، قَالَ : سَمِعْتُ أَبَا ثَعْلَبَةَ الْخُشَنِيَّ ، صَاحِبَ رَسُولِ اللهِ صَلَّى اللهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ ، أَنَّهُ سَمِعَهُ يَقُولُ وَهُوَ بِالْفُسْطَاطِ [الخيمة] فِي خِلَافَةِ مُعَاوِيَةَ ، وَكَانَ مُعَاوِيَةُ أَغْزَى النَّاسَ الْقُسْطَنْطِينِيَّةَ . فَقَالَ : ( وَاللهِ لَا تَعْجِزُ هَذِهِ الْأُمَّةُ مِنْ نِصْفِ يَوْمٍ [من أيام الله] إِذَا رَأَيْتَ الشَّامَ مَائِدَةَ رَجُلٍ وَاحِدٍ وَأَهْلِ بَيْتِهِ ، فَعِنْدَ ذَلِكَ فَتْحُ الْقُسْطَنْطِينِيَّةِ ) [مائدة رجل واحد] أي : من المسلمين ، وذلك بأن يكون أميراً فيه ، والمراد إذا كان أمير الشام من المسلمين .

  • الاخوان اسوأ من داعش والقاعدة حيث ان راية داعش والقاعدة تحمل شعار حق يراد به باطل فلو عملوا بما هو مكتوب فى رايتهم وراية السعودية لا اله الا الله محمد رسول الله لتغير سلوكهم 180 درجة فهى تعنى ان يكون العمل خالصا لوجه الله واتباع سنة الصادق الامين الرحمة للعالمين والدعوة الى سبيل الله بالموعظة الحسنة اما راية الاخوان فهى راية ضلال صناعة انجليزية تضع القرآن بين سيفين لتخدم اكذوبة اعداء الاسلام بانه انتشر بالسيف عكس الحقيقة بانه انتشر بقيمه السمحة فكيف دخل خالد بن الوليد الاسلام وسيفه اقوى من سيوف المسلمين وانتصر عليهم فى غزوة احد وكيف دخل عمر بن الخطاب الاسلام وهو قوى لا يخشى اى سيف ولكن رق قلبه للاسلام واقتنع بقيمه السمحة والمضحك ان الاخوان يقولوا ان الرسول قدوتنا معاذ الله ان يكون الصادق الامين الرحمة المهداة قدوة لامثالهم من حثالة المجتمع شر خلق الله وقدوتهم الشيطان وهم يقولون ان القرأن دستورهم والقرآن كلام الله لايمكن ابدا تشبيهه بدستور ناقص من وضع البشر والمصيبة انهم يتبعون ايات القرآن التى تصف المنافقين واليهود لانها تناسب فكرهم الضال فقلوبهم كالحجارة او اشد قسوة وهم يأمرون بالمنكر وينهون عن المعروف قال تعالى :-
    الْمُنَافِقُونَ وَالْمُنَافِقَاتُ بَعْضُهُم مِّن بَعْضٍ ۚ يَأْمُرُونَ بِالْمُنكَرِ وَيَنْهَوْنَ عَنِ الْمَعْرُوفِ وَيَقْبِضُونَ أَيْدِيَهُمْ ۚ نَسُوا اللَّهَ فَنَسِيَهُمْ ۗ إِنَّ الْمُنَافِقِينَ هُمُ الْفَاسِقُونَ (67) وَعَدَ اللَّهُ الْمُنَافِقِينَ وَالْمُنَافِقَاتِ وَالْكُفَّارَ نَارَ جَهَنَّمَ خَالِدِينَ فِيهَا ۚ هِيَ حَسْبُهُمْ ۚ وَلَعَنَهُمُ اللَّهُ ۖ وَلَهُمْ عَذَابٌ مُّقِيمٌ (68)

  • ما يحدث باختصار ما هو إلا صراع كلاب السكك علي مناطق نفوذ وغنائم… وهذا عادة كلاب السكك يردوا علي بعضهم عندما يجوعوا وتكسد الحكايه… لا تصدقوا أيها المغلوبين علي أمرهم أن هؤلاء ضد الفساد وضد الإخوان…ولا تصدقوا الطفل المعجزه سواق الوطانطا سابقا اللي بقدرة قادر صار مليونير وهذا المعلومه من إقرار الذمة اللي قدمه أيام ترشيح نفسه لرئاسة الوزراء…هذا الطفل المعجزه عليه قضايا فساد من أيام عهد القذافي والمستشار عمر الأسود علي درايه بالقضية… أيها المغلوبين على أمرهم لا تنجروا وراء هال الكلاب واسألوا الله أن يجعل بأسهم بينهم شديد وأن يحميكم من شرورهم…