عاجل ليبيا الان

تقرير فرنسي : داعش الإرهابية تسيطر على صبراته تحت غطاء مليشيات طرابلس

قناة ليبيا 24
مصدر الخبر / قناة ليبيا 24

كشف تقرير فرنسي، السبت، عن عودة تنظيم داعش الإرهابي في مدينة صبراتة تحت غطاء مليشيات طرابلس، في أحدث بؤرة جديدة للتنظيم الإرهابي بعد هزيمته في العراق وسوريا.

وأكد التقرير الذي نشرته إذاعة “أر أف أي” الفرنسية أن التنظيم بدأ في السيطرة على المدينة بشهادات السكان في المنطقة، موضحا أن هناك علاقة بين نقل تركيا للمرتزقة السوريين إلى ليبيا وعودة ظهور التنظيم في هذه المناطق.

وأشار التقرير إلى أن مسلحي التنظيم أصبحوا لا يخفون وجودهم في صبراتة، وقد تمركزوا في مخيمين هما التليل والبراعم في ضواحي المدينة.

من جانبه، قال الكاتب والباحث السياسي التونسي أعلية العلاني، إن هذه ليست المرة الأولى التي يسيطر فيها الدواعش الإرهابيين على المدينة، وأن لهم تجارب سابقة منذ عام 2011 و2014، ثم خرجوا من المدينة وعادوا الآن.

وأوضح العلاني في تصريحات صحفية أن حكومة الوفاق غير المعتمدة لا تمتلك السيطرة على الغرب الليبي كما تزعم، مشيرا إلى أن المليشيات والجماعات الإرهابية هي من تقود هذا المشهد المرتبك.

وأكد العلاني أن المرتزقة السوريين الذين جاءوا إلى ليبيا كان معهم عدد كبير من الدواعش وأعضاء من تنظيمات إرهابية مختلفة مثل القاعدة، ووجدوا في صبراتة المكان الملائم لكي يعيدوا سلطتهم، لافتا إلى أن
أعداد افراد داعش الإرهابية في مدينة صبراتة يبلغ من 350 إلى 380 مسلحا.

The post تقرير فرنسي : داعش الإرهابية تسيطر على صبراته تحت غطاء مليشيات طرابلس appeared first on Libya 24 – ليبيا 24.

يمكنك ايضا قراءة الخبر في المصدر من موقع قناة ليبيا 24

عن مصدر الخبر

قناة ليبيا 24

قناة ليبيا 24

تعليق

  • من شر ماخلق الاخوان المفسدين
    الاخوان اسوأ من داعش والقاعدة حيث ان راية داعش والقاعدة تحمل شعار حق يراد به باطل فلو عملوا بما هو مكتوب فى رايتهم وراية السعودية لا اله الا الله محمد رسول الله لتغير سلوكهم 180 درجة فهى تعنى ان يكون العمل خالصا لوجه الله واتباع سنة الصادق الامين الرحمة للعالمين والدعوة الى سبيل الله بالموعظة الحسنة اما راية الاخوان فهى راية ضلال صناعة انجليزية تضع القرآن بين سيفين لتخدم اكذوبة اعداء الاسلام بانه انتشر بالسيف عكس الحقيقة بانه انتشر بقيمه السمحة فكيف دخل خالد بن الوليد الاسلام وسيفه اقوى من سيوف المسلمين وانتصر عليهم فى غزوة احد وكيف دخل عمر بن الخطاب الاسلام وهو قوى لا يخشى اى سيف ولكن رق قلبه للاسلام واقتنع بقيمه السمحة والمضحك ان الاخوان يقولوا ان الرسول قدوتنا معاذ الله ان يكون الصادق الامين الرحمة المهداة قدوة لامثالهم من حثالة المجتمع شر خلق الله وقدوتهم الشيطان وهم يقولون ان القرأن دستورهم والقرآن كلام الله لايمكن ابدا تشبيهه بدستور ناقص من وضع البشر والمصيبة انهم يتبعون ايات القرآن التى تصف المنافقين واليهود لانها تناسب فكرهم الضال فقلوبهم كالحجارة او اشد قسوة وهم يأمرون بالمنكر وينهون عن المعروف قال تعالى :-
    الْمُنَافِقُونَ وَالْمُنَافِقَاتُ بَعْضُهُم مِّن بَعْضٍ ۚ يَأْمُرُونَ بِالْمُنكَرِ وَيَنْهَوْنَ عَنِ الْمَعْرُوفِ وَيَقْبِضُونَ أَيْدِيَهُمْ ۚ نَسُوا اللَّهَ فَنَسِيَهُمْ ۗ إِنَّ الْمُنَافِقِينَ هُمُ الْفَاسِقُونَ (67) وَعَدَ اللَّهُ الْمُنَافِقِينَ وَالْمُنَافِقَاتِ وَالْكُفَّارَ نَارَ جَهَنَّمَ خَالِدِينَ فِيهَا ۚ هِيَ حَسْبُهُمْ ۚ وَلَعَنَهُمُ اللَّهُ ۖ وَلَهُمْ عَذَابٌ مُّقِيمٌ (68)