ليبيا الان

تعمّق إدارة ترامب في الملف الليبي.. ما هي الدلالات؟

قناة 218 الليبية
مصدر الخبر / قناة 218 الليبية

دور “نشط” ولكن مُحايد.. هذه هي الإشارة التي استفتحت بها واشنطن انخراطها غير المسبوق في الملف الليبي بعد أشهر وسنوات من الاكتفاء ببيانات الإدانة المُكررة والتهاني في الأعياد.

آخر دلالات هذا الانخراط كانت الطلب الذي تلقاه السراج من السفير الأميركي للحصول على إحاطة حول الجهود الرامية للتوصل إلى صيغة نهائية لحلّ ليبي من شأنه تعزيز وقف دائم لإطلاق النار، وزيادة الشفافية في المؤسسات الاقتصادية، ودفع العملية السياسية برعاية الأمم المتحدة.

لن يخفى على أبسط متابع للشأن الليبي أن إدارة ترامب صعّدت خلال أسبوع واحد موقفها من “قضايا ليبيا الساخنة” في مقدمتها إغلاق النفط، معلنة في بيان لها معارضة البيت الأبيض بشدة التدخل العسكري الأجنبي في ليبيا وحقولها النفطية، مشيرة إلى متابعة شخصية من الرئيس دونالد ترامب للملف الليبي بالتواصل مع عدة قادة حول العالم.

ولم يمر يوم واحد على البيان، حتى تحرّك وزير الخارجية الأميركية مايك بومبيو وفتح خط تواصل مع نظيره المصري سامح شكري تصب محادثاته في اتجاه وقف دائم وفوري لإطلاق النار في ليبيا للحفاظ على استقرار المنطقة بأكملها.

العقوبات المالية التي فرضتها الخزانة الأميركية على شبكة تهريب ليبية في مالطا كانت الإشارة الأقوى لتعمّق واشنطن في الصراع الليبي.. ولم تكتف بذلك وحسب، بل أطلقت تهديداً مباشراً بأنها ستواصل اتخاذ إجراءات ملموسة ضد أولئك الذين يقوضون السلام والأمن والاستقرار في ليبيا.

يمكنك ايضا قراءة الخبر في المصدر من قناة 218 الليبية

عن مصدر الخبر

قناة 218 الليبية

قناة 218 الليبية

تعليق

  • المتغطى بالامريكان عريان فالامريكى جبان فاكرين فى بيروت والصومال من اول عملية فدائية ضدهم هربوا فهم يستخدموا كلابهم فى تركيا وقطرائيل للقيام بالاعمال القذرة ونسوا قدرة الله عز وجل للقصاص حيث ارسل اضعف خلقه فيروس صغير شبح اثبت انه اقوى من القوة العظمى فكمم ترامب بكمامة سوداء ودمر اقتصاده من غير ما يغرد ولا يزيط وقتل من الامريكان واصاب مالم تستطع اى قوة فى العالم ولسه !!