ليبيا الان

«شمام» يتهم «المشير حفتر» بتقديم ليبيا على طبق من ذهب لـ «أنصار القذافي»

صحيفة الساعة 24
مصدر الخبر / صحيفة الساعة 24

زعم عضو ما يعرف بـ”المجلس الانتقالي” سابقا، محمود شمام، أنه منذ “فبراير والشارع الليبي يقول ًنعم للجيش، بعضه ينادي به جيشا للدولة واخرين يسعون لدولة الجيش”، لافتًا إلى أنه “في ذكراه نقول نعم لجيش قوي موحد تحت راية الدستور يحمي الوطن ولا يملكه”.

وانتقد «شمام»، عبر منشور له على موقع التواصل الاجتماعي “فيسبوك”، تكريم عبدالهادي الحويج وزير الخارجية بالحكومة الليبية،  للعميد خالد المحجوب مدير إدارة التوجيه المعنوي بالقوات المسلحة، قائلًا: إن “تكريم الحويج للمحجوب في ذكرى تأسيس الجيش السنوسي إهانة للمسيرة الوطنية الليبية يجب أن يحاسبوا عليها”. 

وواصل «شمام» مزاعمه قائلًأ: أن ذلك “جرس إنذار أنهم عازمون على حكم ليبيا بجماهيرية ثانية”، مردفًا أن “المشير يقدم في ليبيا على طبق من ذهب لهم فهل يقبل الشعب الليبي ذلك”.

جدير بالذكر أن محمود شمام، الذي كان مسؤولا عن حقيبة الإعلام في فترة المجلس الانتقالي “2011_ 2012”  كان من أوائل المحرضين ضد الجيش، ويحتفظ الأرشيف المرئي له بمقابلات وتصريحات عدة طالب فيها مجلس الأمن بالتدخل في ليبيا بحجة حماية المدنيين من “كتائب القذافي”.

وسخر شمام، قناة “ليبيا الأحرار” التي أنشأتها قطر في الدوحة لمواصلة التحريض وتصدير الكثير من الفزاعات الإعلامية التي ثبت بالأدلة القاطعة وأنها كانت مجرد أكاذيب ضد الجيش الليبي.

وحين بدأ الجيش الليبي في لملمة شتاته  عام 2014 بعد ضربات حلف شمال الأطلسي “الناتو” التي أتت على معظم بنيته التحتية، ودخوله في معركة شرسة ضد الإرهابيين في بنغازي، كان شمام قد انتقل من قطر إلى مصر حاملا مشروع مؤسسة “الوسط” الإعلامية التي اتخذت في البداية موقفا ضبابيا من الجيش، ناقلة أخباره بحيادية، ثم ما لبثت أن أفصحت عن موقفها عندما بدأ الجيش في معركته الحاسمة في طرابلس لإعادة هيبة الدولة والقضاء على المليشيات وعصابات الجريمة، حيث بدأ يظهر وجهها الميال إلى “حكومة السراج” المدعوم من المليشيات تحت حجة حماية الديمقراطية والدفاع عن الدولة المدنية، ووصل الانحياز عندها إلى المباركة الضمنية لاقتحام ترهونة عبر عنوان تصدر نسخة “الوسط” الورقية “وبدأ العد التنازلي لموقعة ترهونة”.

الوسوم

أنصار القذافي المشير حفتر شمام

يمكنك ايضا قراءة الخبر في المصدر من صحيفة الساعة 24

عن مصدر الخبر

صحيفة الساعة 24

صحيفة الساعة 24

تعليقات

  • اسم على مسمى شمام فماذا نتوقع من واحد شمام سوى هذا الكلام فى وقت يحارب فيه الجيش الوطنى احتلال تركى ونفايات ارهابية ماذا تريد ياشمام ان نبارك الاحتلال ونهدم الجيش ونبيع حشيش وتشم هيروين كفاية كلام مجانين

  • لماذا لا نتحدث عن الطرف الذي سلم ليبيا للاتراك والمرتزقه ومليشيات الإرهاب والنهب والتهريب ويجعل من ليبيا غارقه في الفساد والفوضى واللادوله.

  • يمكن للانسان ان يثلح او يغير رايه عندما يقتنع انه على خطا. لكن البعض مثل شمام غير فكره مرات من شيوعي الى راسمالي الى اسلامي والى علماني. متى يستقر على راي. قد يدفع له عبدة الشيطان فنراه يوما منهم. ولا استغرب.

  • شمام عايش فى وهم الواهمين وحلم الحالمين وهو طبعا مواطن امريكى بدليل عايش فيها تم لماذا لم يبقى فى ليبيا بعد أن ساهم فى إسقاط نظام القذافى لبناء الديمقراطية التى يدعى أنه يناظل من أجلها لكنه مثل ما قلنا عايش فى اوهام الغرب وما ادراك ما اوهام الغرب ؟

  • ياشمام ياكلب اءانصار القذافي خير ام الأتراك ،علي الأقل أنصار القذافي ليبيين وابناء الوطن وشركاء فيه ام التركي خير وابقي ، انت تدعي الدفاع علي الدولة المدنية فلماذا لم تبقي في ليبيا والعيش والمعاناة مثل باقي الليبيين الذين يعانون ظلم المليشيات لكن امثالك باعوا وخربوا الوطن وهربوا بأموال الليبيين الي الخارج ،لعنة الله عليك وعلي امثالك ياولد الحرام يابرميل العفن يامفشك

  • عيب ياشوشو عيب الا تشم رائحة النفايات الارهابية فى طرابلس والانجاس المغول الاتراك ينهبون اموال الشعب الليبى من المصرف المركزى الليبى 4 مليار دولار منحة و8 مليار دولار وديعة اربع سنوات بلا فوائد سرقة علنى لاموال الشعب ففوائد الوديعة فى هذه الفترة نصف قيمتها 4 مليار ياحمار لو حسبناه حسب الفوائد فى تركيا حتى صندوق النقد الدولى يحصل على فوائد الا تشم ياشمام ولا مزكوم ولاعندك كورونا عطلت خاصية الشم