ليبيا الان

فارس: هناك خلاف قوي وكبير بين أوروبا وتركيا بسبب القضية الليبية

ليبيا – قال الخبير في الشؤون العربيّة والمستشار السابق لجامعة الدول العربية حامد فارس إنّ تركيا تصرُّ بشكل واضح على تأجيج الصراع في البحر المتوسّط حول حقوق الغاز، حيث تواصل أنقرة استفزازها في شرق المتوسّط عبر إرسالها سفينة مسح زلزاليّ في المنطقة المتنازع عليها جنوب جزيرة كاستيلوريزو اليونانية.

فارس وفي حديث خاص لموقع “العين الإخبارية” الإماراتية أمس الثلاثاء أوضح أنّ الصدمة التي تلقّاها أردوغان عقِب توقيع مصر واليونان على اتفاق ترسيم الحدود البحريّة بينهما كانت كبيرة”، متوقعًا أنّ تركيا لن تُقدِم على حرب مع اليونان بل ستكتفي بمحاولة ضغط لتحقيق أكبر مكاسب ممكنة مثلما فعلت مع قبرص قبل ذلك.

وأضاف أنّ قيام تركيا بالتنقيب يعدُّ تصعيدًا خطيرًا لزعزعة أمن واستقرار المنطقة وكذلك قيام اليونان باستهداف سفينه تركية يمثّل نقلة نوعية في المواجهة بين البلدين ولكن لن يرتقي إلى الحرب في الوقت الحالي لكنّه سيثبّت الأوضاع مع الضغط الدولي.

وأشار إلى أنّ الموقف الأوروبي واضح برفض كل السياسات التركية في شرق المتوسّط وقد دعا تركيا لاحترام القِيَم والمصالح الأوروبية من أجل علاقات أفضل بين الطرفين، معتبرًا أنّ سياسة تركيا في البحر المتوسط مناقضة لسيادة الدول.

كما شدّد على أنّ الموقف الأوروبي سيكون له انعكاس على القضيّة الليبية التي تمثّل خلافًا قويًا وكبيرًا بين تركيا وسياستها في ليبيا وبين الاتحاد الأوروبي خاصّة في ظلّ انتهاك تركيا لحظر توريد السلاح.

فارس اختتم تصريحه بالقول: “لذلك أرى أنّ تركيا فى ظلّ حكم أردوغان تسير نحو المجهول”.

يمكنك ايضا قراءة الخبر في المصدر من صحيفة المرصد الليبية

عن مصدر الخبر

صحيفة المرصد الليبية

صحيفة المرصد الليبية