ليبيا الان

«بشير السويحلي»: القومية العربية «كلام فارغ» وكنا على صواب بتحالفنا مع «صديقتنا تركيا»

صحيفة الساعة 24
مصدر الخبر / صحيفة الساعة 24

دعا بشير السويحلي نجل رئيس مجلس الدولة الأسبق “عبدالرحمن السويحلي”، حكومة الوفاق، إلى الانسحاب من “الجامعة العربية”، مضيفاً: “القومية العربية كلام فارغ” على حد قوله.

قال “السويحلي” على حسابه بـ”فيسبوك” أمس الخميس: “من الآخر، نحن في ليبيا نريد الانسحاب من ما يسمى الجامعة العربية للأبد،لا عروبة ولا قومية عربية ولا كلام فارغ!” على حد تعبيره.

أضاف نجل “عبد الرحمن السويحلي” قائلاً: “كنا على صواب عندما تحالفنا مع صديقتنا تركيا المسلمة!!،ماذا استفدنا من العرب وأنظمتهم؟!تآمرو علينا واستغلو ضعف دولتنا ودعمو الفوضى وتورطو في دماءنا” على حد زعمه.

الوسوم

طرابلس ليبيا

يمكنك ايضا قراءة الخبر في المصدر من صحيفة الساعة 24

عن مصدر الخبر

صحيفة الساعة 24

صحيفة الساعة 24

تعليقات

  • كلامك هذا أشبه بتجميل الفاحشه فخلع سراويلكم للأتراك لا يسمي تحالف لان التحالف له شروط النديه وأنتم في مصراته لستم بحجم دوله ند لتركيا وانما تصنيفكم الذي يليق بكم هو انكم مجموعه من العملاء ضرب فيهم عرق الجد الذي كان عميلا لايطاليا فأصبحتم عملاء للتركيا فهذا كل ماهنالك ولا ترتاح ليبيا من دسائس مصراته ومؤامراتها علي الليبيين إلا بارجاعها للوضع الذي تستحقه وهو الوضع الذي آلت إليه الآمور عقب أستسلام اول مليشياوي مصراتي حفيد أبناء الرقيق كون جيش حارب العرب الليبيين ولكن كانت آخرته ومقبرته في بني وليد يوم أستسلام هو وجنوده وتوسل خصموه الرحمه والعفو ولكن ذبحوه وأنطفآت جذوة الفتنه باندحار مليشيات الارهاب السويحليه فخلف العار والنشار لمصراته كما خلفتوه انتم في هذا العصر بجلبكم للمستعمر التركي الذي سيعود بكم الي عهد الرقيق الابيض ويستعبد ويستعمل نساءكم في كحريم لمتعة السلطان

  • رجاءا لا تنسبوا مصراته اليوم الي ليبيا فبسبب ولاء عملاء مصراته للمستعمر التركي فقد تحولت الي ولايه تركيه فالعماله في الدم علي مايبدو فبعض المصادر التاريخيه تقول أن باع مصراته في العماله للمستعمر باع طويل فيعاب علي رمضان السويحلي انه كان لايطاليا عميلاً وهي من سلحته بأحدث الاسلحه في ذاك الزمن وحاولت ايطاليا آنذاك محاربة الليبيين بالليبيين ومحاربة الليبيين بالمرتزقه كما تفعل تركيا اليوم حين كلفت ايطاليا عميلها السويحلي بضرورة أسكات صوت المقاومه ضد أحتلال ايطاليا لليبيا في بني وليد التي كان يقودها المجاهد عبدالنبي بالخير فسفهلاء الأحلام كثر في كل زمان ومكان  فسوّلت للسويحلي نفسه بانه ماهي إلا ايام سوف يتزعم ليبيا فقام بمهاجمت جيش عبدالنبي بالخير في يوم عيد الأضحي في 24/8/1920 رغبه منه بالقضاء عليه لتزيين صفحته مع الايطاليين كان السويحلي يريد ان يقول للطاليين هأنا قد خدمت ايطاليا بالقضاء علي المقاومه الليبيه في بني وليد ولكن لوحة شرف بطولات الجهاد أبت أن انتكسر في بني وليد والتي أنكسرت فيها هي لوحة العار والخزي والعماله التي جاءت باغيه طاغيه ظالمه فتوشحت مصراته في 24/8/1920 بالسواد والخيبه والهزيمه وعار الخيانه بعد أن وقع رمضان السويحلي نفسه في الآسر وتوسل آسريه بأن يحملوا منه وبخط يده طلب أسترحام يستجدي فيه البي عبد النبي بالخير الرحمه والعفو عنه وكتب قائلا أعلم يا سيد عبدالنبي أن العفو من شيم الكرام فاعفو عني وكاد ان يحصل علي العفو رغم فداحة الجريمه لو أن طلبه وصل ليد عبد النبي ولكن احد الحراس ضرب عنق رمضان السويحلي وفصل رأسه وركب فرسه حاملا الرأس ومهرولا بها الي طرابلس ليسلمه لايطاليا ويقول لها هذا رأس عميلكم المكلف من قبلكم لتركيع بني وليد ولكن عبدالنبي أرسل وراءه فرسان فور سماعه بالخبر ليثنوه عن حمل رأس رمضان للطليان وقرر عبد النبي ان يدفن الرأس مع الجثه فعاد الفارس ممتثلا للآوامر الصادره اليه من عبدالنبي بيك وسكت صوت العماله والارهاب في مصراته قرابه 100  عام الي ان تجدد مؤخرا بالعماله لتركيا وهكذا هم سفهاء مصراته الأمس عملاء لايطاليا وهاهم سفهلاء مصراته اليوم عملاء لتركيا وهكذا عقلاء وحكماء مصراته بالأمس بعيدين عن صنع القرار في المدينه وغاضين الطرف عما يجري بها وهاهم عقلاء وحكما مصراته اليوم بعيدين عن صنع القرار وغاضين الطرف عما يجري بها 

    • فقام الضال المضل بمهاجمة بني وليد في يوم عيد ولكن هو الذي اصبح قديد في يوم ذاك العيد

  • هذا الإخوانى لم ياتى بجديد فاشد أعداء القومية العربية هم خوان المفلسين لأن الحركة منبتها بريطانيا وكل الخوان جنسيتهم إنجليزية فكيف بالتالى ما يكونوا أعداء للقومية العربية فالعداء طبعا تحصيل حاصل لحركة إرهابية إنجليزية ومن أمثلة هولاء الظال بشير السويحلي وابيه عبدالرحمن الذى ادعى أن معمر القذافى كان يخشاه وقال فى وجهه أن نضريتك غلط يا معمر ؟

  • ياحمار المتغطى باردوغان عريان وجبان وغبى كمان فبعد ان حدد السيسى خط احمر وفرض وقف اطلاق النار بالقوة وراينا بيت المال الذى كان يتحدث عن انتظار ساعة الصفر للهجوم يقول اننا نحترم وقف اطلاق النار وانه مستعد لصد الهجوم مع انه غبى لا السيسى قال انه ان يسمح لاحد بتخطى الخط من الناحيتين من الشرق ومن الغرب اى ان مصراته حاليا فى حماية السيسى وليس الاتراك حيث لا توجد فى مصراته اى منظومة دفاع جوى تستطيع التعامل مع طائرات الرافال والميج 29 بينما لدى الجيش الوطنى منظومات دفاع جوى قادرة على اسقاط كل انواع الطائرات المقاتلة اما المسيرة فتتعامل معها انظمة اقل بخلاف وجود الجيش المصرى على الحدود يرعب الاتراك بقدرته المدرعة الرابعة عالميا والبحرية السادسة عالميا ولهذا لا يستطيع اردوغان ان يقول انه قادر على مواجهة الجيش المصرى وحتى نزاعه مع اليونان بعيد عن مصر وحول جزيرة تبعد عن تركيا 2 كم فقط عن تركيا و580 كم عن اليونان اى انه محق فى نزاعه مع اليونان لولا تدخله فى ليبيا لدعمته مصر ولكنه غبى عادى مصر وفرنسا فخسر قضيته وخسر نفط وغاز كان فى متناوله ولن يحصل منه على شئ لانه خسر الجميع

    • ماذا نتوقع من خروف من سواقط الاخوان ابوه ابوسحلول وامه ام سحلول لهذا يتفوه بهذا الكلام الفارغ فالقومية العربية للدول التى تتكلم اللغة الغربية لغة القرآن الكريم وجميع الانبياء كانوا فى الوطن العربى اما تركيا فارض نجسة حتى من يذهب للمسجد صباحا يذهب مساء ليشرب الخمر ويرتاد بيوت الدعارة وسط مباركة من مشاخخ الاخوان فهذا الديوث تربى على النجاسة وبيئة قذرة وكل بئر ينزح بما فيه وعليه ان يرحل الى تركيا لعيش فيها وسط النجاسة هناك ويتناك مع ابوه وامه من اسياده الاتراك