ليبيا الان

“النعاس” يرثي الإخواني عصام العريان: ودعنا “شهيدا ومناضلا ومجاهدا” في الدفاع عن الحق

صحيفة الساعة 24
مصدر الخبر / صحيفة الساعة 24

نعى محمد النعاس، الذي تقدمه قنوات “الوفاق” كخبير عسكري وإستراتيجي، الإخواني عصام العريان، ووصفه بـ”المناضل والمجاهد والشهيد”، والمدافع عن الحق.

وقال النعاس، في منشور له عبر حسابه الرسمي على موقع التواصل الاجتماعي “فيسبوك”: “ودعت الأمة الإسلامية اليوم أحد مناضليها ومجاهديها من أجل الدفاع عن الحق وهو الدكتور عصام العريان الذى استشهد فى غياهب سجون فرعون مصر .. اللهم تقبله بواسع رحمتك، وأسكنه فسيح جنانك وانتقم من أعداء دينك فإنهم لا يعجزونك … يا ألله”.

كان الإخواني المصري عصام العريان عضو جماعة الإخوان الإرهابية، قد وافته المنية بسبب أزمة قلبية إثر مشادة مع أحد قيادات الإخوان داخل السجن وذلك بسبب الخلاف حول الوضع الحالي للجماعة، بحسب مصادر أمنية مصرية.

وأوضحت المصادر، أن عصام العريان كان يدير حلقة نقاش مع أحد قيادات الإخوان للحديث عن الجماعة في الوضع الحالي والخطط المستقبلية قبل أن تنشب بينهما مشادة تسببت له بأزمة قلبية توفى على إثرها.

وكان الإخواني عصام العريان قد تم الحكم عليه بالسجن المؤبد مع 10 آخرين في قضية اقتحام الحدود الشرقية لمصر، ليضاف للسجل الجنائي للمتهم حكم جديد، ومن أبرز الأحكام التي صدرت على “العريان” (حكم بالمؤبد بقضية اقتحام الحدود الشرقية – الإعدام بقضية فُض اعتصام رابعة وقام دفاعه بالطعن على الحكم “حكم غير نهائي” – حكم نهائي بالسجن 20 سنة بأحداث قصر الاتحادية”.

جدير بالذكر أن محكمة جنايات القاهرة المنعقدة بأكاديمية الشرطة في مصر، كانت قد عاقبت 15 متهما في القضية المعروفة إعلاميا بـ«أحداث الاتحادية»، بالسجن المشدد لمدة 20 عامًا، وكان من بينهم الإخواني عصام العريان وذلك للتجمهر أمام قصر الاتحادية واستعراض القوة، والقبض والاحتجاز المقترن بالتعذيب البدني، فضلا عن خروجه على قناة «مصر 25» الإخوانية، وإجراءه مداخلة هاتفية، زعم فيها بقوله: “ما يحدث أمام قصر الاتحادية عبارة عن مناوشات بين مؤيدي الثورة والثورة المضادة ومن يُريدون الانقلاب على الثورة الحقيقية، فهي مواجهات بين متظاهرين مُسالمين وبين فوضويين”.

وبدأت أحداث “الاتحادية” في مصر عندما دعت القوى الثورية والمعارضة، لمظاهرات عند قصر الاتحادية، احتجاجًا على إصدار الإخواني “محمد مرسي” للإعلان الدستوري الذي حصن قراراته من الطعن عليها أمام القضاء، وجمع بين السلطتين التشريعية والتنفيذية، وقام أنصار “مرسي” بمهاجمة المعتصمين، ودارت اشتباكات سقط خلالها حوالي 8 قتلى وعشرات المصابين أبرزهم الصحفي المصري الحسيني أبو ضيف.

وشملت لائحة الاتهام للإخواني عصام العريان أيضا في قضية اقتحام الحدود الشرقية لمصر مع قطاع غزة وأيضا اقتحام عدد من السجون المصرية والاعتداء على المنشآت الأمنية والشرطية وقتل ضباط شرطة إبان الأحداث التي شهدتها مصر في يناير 2011.

الوسوم

أحداث قصر الاتحادية عصام العريان محمد النعاس مصر

يمكنك ايضا قراءة الخبر في المصدر من صحيفة الساعة 24

عن مصدر الخبر

صحيفة الساعة 24

صحيفة الساعة 24

تعليقات

  • العريان عاش خائنا ومات كلبا من كلاب النار فهو كان مثلك يلهث خلف السلطة والمال حيث شغل منصب رئيس حزب الاخوان المفلسين وصعد به الى الهاوية وهو الان يلحق باخوانه الاشرار الفجار فى الدرك الاسفل من النار حين البنا وسيد قطب والجاسوس حسن مرسى اما المناضلين الحقيقين فى مصر فلم يبحثوا عن مناصب او سلطة كانوا يسعوا للاصلاح ووقفوا فى وجه فساد الحزب الوطنى وشرفت بالعمل معهم منهم المهندس ابراهيم شكرى والدكتور حلمى مراد الذى اعترف الداهية انور السادات فى خطاب له اخر ايامه انه فشل فى تاديبه فصل له قانون مخصوص اسماه قانون حماية القيم من العيب ومع ذلك استمر فى كتابة المقالات النارية المزعجة له حتل اعتقله ضمن 1500 معارض مصرى فى 5 سبتمبر 1981 وقتل السادات وهو فى السجن ثم افرج عنه حسنى مبارك وقابلته اواخر عام 1988 قبل ان اسافر الى طرابلس للعمل فيها وقال لى ان كل مايكتبه يفيد النظام فهو يفضفض عن الناس بدلا من ان يقوموا بثورة رحمه الله ولعن الخرفان شر خلق الله فهم يعملون لصالح جماعة ارهابية دولية على حساب اوطانهم وهم مجرمون تسببوا فى سفك دماء الابرياء ونالوا جزاؤهم العادل فى السجون سيموتوا فيها والدور على البلتاجى الملقب بوزير داخلية الاخوان فهو مريض ايضا موتوا بغيظكم ايها الاشرار

  • عصابة إخوانية مارقة تلهت وراء السلطة والمال لتدمير بلاد العرب باسم الاسلام والدين الاسلامى برىء منهم وطالما هم صناعة إنجليزية بامتياز فإن إسلامهم ليس له علاقة بإسلام سيدنا محمد صلى الله عليه وسلم .

  • هذا المجرم عصام العريان قاد خزب الاخوان لحرق المنشآت وتخريب البلاد وقطع الطرق ونشر الفوضى وسفك الدماء وعليه احكام قضائية متنوعه مؤبد واعدام اصحى يانعاس

  • هل اصبحت الشهادة تمنح لكلاب النار الاشرار واى نضال لمن يهدموا الاوطان لصالح تنظيم ارهابى دولى ورسول الله وصف امثالك يانعاس بالرويبضة والزمن المقلوب الذى نعيشه الان حيث يرفع الوضيع ويخون الامين
    عن أبي هريرة رضي الله عنه قال: قال رسول الله صلى الله عليه وسلم: (سيَأتي علَى النَّاسِ سنواتٌ خدَّاعاتُ يصدَّقُ فيها الكاذِبُ ويُكَذَّبُ فيها الصَّادِقُ ويُؤتَمنُ فيها الخائنُ ويُخوَّنُ فيها الأمينُ وينطِقُ فيها الرُّوَيْبضةُ قيلَ وما الرُّوَيْبضةُ قالَ الرَّجلُ التَّافِهُ في أمرِ العامَّةِ)

  • ديننا لا يعترف الا بانصح للأئمة المسلمين وعامتهم ، وكذلك بالامر بالمعروف والنهي عن المنكر بعيد عن الحكم …. والجماعة تقاتل من اجل الحكم ، فما تقوم به مخالف لديننا ، ومن مات فهو غير شهيد