ليبيا الان

«داخلية الوفاق»: تفجير أكثر من 50 طن من الألغام ومخلفات الحروب (صور)

بوابة الوسط
مصدر الخبر / بوابة الوسط

أكدت وزارة الداخلية بحكومة الوفاق، اليوم السبت، تفجير أكثر من 50 طن من الألغام ومخلفات الحروب، مجمعة من طرابلس وضواحيها، التي شهدت اشتباكات مسلحة بين قوات القيادة العامة وقوات حكومة الوفاق منذ أبريل من العام 2019، حتى يونيو الماضي، حيث انسحبت قوات القيادة، وسيطرت قوات الوفاق على العاصمة طرابلس.

وأوضحت الوزارة أنه جرى تنفيذ أعمال تفجير لأكثر من 50 طن من الألغام ومخلفات الحروب من قذائف وصواريخ وغيرها، أول أمس الخميس، جمعتها فرق إزالة الالغام ومخلفات الحروب التابعة لهيئة السلامة الوطنية من مناطق مختلفة من مدينة طرابلس وضواحيها

وأضافت أن إنجاز العمل بموقع التفجير بوادى الهيرة جنوب مدينة طرابلس وقع بمشاركة الأجهزة الأمنية بوزارة الداخلية وفريق الإسعاف بقسم طرابلس.

وفي 23 يوليو الماضي، جرى تفجير 4 أطنان من مخلفات الحرب والمفخخات والألغام بمنطقة الهيرة في بلدية غريان.

يمكن قراءة الخبر من المصدر من هنا

عن مصدر الخبر

بوابة الوسط

بوابة الوسط

تعليقات

  • الموضوع الأن مش متفجرات – الان من المهم إيقاف تصدير النفط والغاز للدول الأوروبية والأمريكية – وحماية مسلحة ليبية ووطنية لفرض الصيانة –
    اي اقتراب او التكلم عن فتح النفط وايراداته لاي جهة خارجية بدون التفتيش والتحقيق في الادارات النفطية ومعرفة جنسية واصول العاملين في المكاتب المالية وجنسية جوزانهم -والتاكد من انهم يعملون للصالح الداخلي الوطني اولا ……. دون اي تقصير .
    تعتبر عملية خيانة كاملة لدم اي شهيد ليبي –
    وتعطي الضوء الأخضر لضرب اي سيارة او آلية بقاذفات مشادات الطبران لاي آلية تقترب من الحقول بدون إذن –
    ومن المهم نشر قوات الزوارق البحرية الليبية المسلحة – مدعومة حتى بتطوغات من زوارق المواطنين العاديينً المسلحين لعد الاجتماع مع الجهات المختصة اذا أمكن ….
    ومنع اي عرقلة الصيانة الداخلية – سواء بموافقة اي من يكن او غيره … وطبعا الفحص للعاملين والتاكد من جنسياتهم وحجز اي مشتبه به .
    وهذا إعلان للتأمين الداخلي للمنشءات الليبية – وخاصة بعد التطبيع مع الخونة الفلسطينيين فالخارج والإماراتيين مع العدو العنصري الصهيوني .

  • ص ك 16 م – للامن الوقاءي الليبي المسلح .:
    15 أغسطس، 2020 الساعة 11:56 ص
    الموضوع الأن مش متفجرات – الان من المهم إيقاف تصدير النفط والغاز فورا للدول الأوروبية والأمريكية – وحماية مسلحة ليبية ووطنية للموسسات والحقول لفرض الصيانة –
    اي اقتراب او التكلم عن فتح النفط وايراداته لاي جهة خارجية بدون التفتيش والتحقيق في الادارات النفطية ومعرفة جنسية واصول العاملين في المكاتب المالية وجنسية جوزانهم -والتاكد من انهم يعملون للصالح الداخلي الوطني اولا ……. دون اي تقصير .
    تعتبر عملية خيانة كاملة لدم اي شهيد ليبي –
    وتعطي الضوء الأخضر لضرب اي سيارة او آلية بقاذفات مضادات الطيران لاي آلية تقترب من الحقول بدون إذن –وموافقة شرعية
    – ومن المهم نشر قوات الزوارق البحرية الليبية المسلحة – مدعومة حتى بتطوغات من زوارق المواطنين العاديينً المسلحين بعد الاجتماع مع الجهات المختصة اذا أمكن ….
    ومنع اي عرقلة الصيانة الداخلية – سواء بموافقة اي من يكن او غيره … وطبعا الفحص للعاملين والتاكد من جنسياتهم وحجز اي مشتبه به .
    وهذا إعلان للتأمين الداخلي للمنشءات الليبية – وخاصة بعد التطبيع مع الخونة الفلسطينيين فالخارج والإماراتيين مع العدو العنصري الصهيوني وكارثة لبنان التي يريدون الشعوب العربية ان تدفع ثمنها …!!!!!!