ليبيا الان

 “حراك الخيار الثالث”: قرارات الرئاسي مرفوضة وهي محاولة ابتزاز للرأي العام

أعلن “حراك الخيار الثالث”، رفضه لقرارات المجلس الرئاسي، التي وصفها بأنها محاولة “ابتزاز” للرأي العام بـ”دنانير” هي أقل حقوقه، وأن هذه القرارات مرفوضة جملة وتفصيلا.

وأكد الحراك، في بيان لهُ، أن قرارات المجلس الرئاسي، لن تُثنيه عن تحقيق أهداف الشباب الذين خرجوا من أجل المطالبة بحقوقهم وبناء الدولة، لا من أجل مال ومكاسب شخصية.

واستنكر “حراك الخيار الثالث”، قرار إيقاف وزير الداخلية في حكومة الوفاق، فتحي باشاغا، بسبب تصريحاته ضد الفساد ولمساندته العلنية للمتظاهرين.

وطالب بيان الحركة، بضرورة التحرك العاجل والحازم، “من البعثة الأممية التي ماطلت كثيرا، إلى حين انتخاب جسم تشريعي جديد، وهو هدف أساسي من أهداف حراك الخيار الثالث من اليوم وصاعدا”.

وأشار الحراك، أنه يدعم المراجعة المالية الدولية لحسابات مصرفي ليبيا المركزي، مؤكدا على أهمية الخطوة لمعرفة أوجه الإنفاق لعائدات النفط طوال السنوات الماضية، والكشف عن الفاسدين لتقديمهم للعدالة.

وأعلن الحراك استغرابه، من قرار حكومة الوفاق، بتشكيل لجنة من المجلس الرئاسي، بشأن التحقيق مع مسؤولي وزارة الصحة، “حيث أنه لا يمكن للحكومة أن تكون الحاكم والجلاد في نفس الوقت”.

وطالب بتحويل التحقيق إلى مكتب النائب العام، داعيا سرعة البث في قضايا الفساد بالوزارة وغيرها من الوزارات.

يمكنك ايضا قراءة الخبر في المصدر من جريدة الايام الليبية

عن مصدر الخبر

جريدة الايام الليبية