ليبيا الان

عماري زايد: «محمد بعيو» لا يصلح لقيادة المشهد الإعلامي لأنه إساءة لـ«17  فبراير» وبوقا لـ«القذافي»

صحيفة الساعة 24
مصدر الخبر / صحيفة الساعة 24

رفض محمد عماري زايد، وزير التعليم المكلف في «حكومة السراج»، القيادي في الجماعة الليبية المقاتلة، المدرجة على قوائم الإرهاب، مساء الخميس، قرار تكليف “محمد بعيو” رئيسا لمؤسسة الإعلام ويعتبره إساءة لـ”17  فبراير”، مؤكدا أنه كان بوقا إبان حكم الرئيس السابق معمر القذافي.

وأصدر فائز السراج، رئيس المجلس الرئاسي، الخميس، قرارا بتعيين محمد بعيو، المستشار الإعلامي السابق لمحافظ مصرف ليبيا المقال من مجلس النواب “الصديق الكبير” في منصب رئيس المؤسسة الليبية للإعلام، في القرار رقم ( 598 ) لسنة 2020.

وزعم عماري زايد، في بيان له، الخميس،:” بعد التضحيات التي قدمها الأبطال في حماية الدولة والزود عن العاصمة وما تكبده سكانها من هدم لعمرانهم وضياع لممتلكاتهم، والكل صبر وصابر رافعين شعار إقامة ددولة حقيقية تقيم العدل ويقودها مصلحون، يصدر اليوم قرار موقع باسم المجلس الرئاسي بتكليف شخص “مارس التحريض والإرهاب الإعلامي والفكري” وساند آلة القتل ضد الليبيين في كل مراحل نضالهم بمهام رئاسة واحد من أهم وأخطر المناصب وهو قطاع الإعلام والصحافة، الذي أعيد هيكلته كذلك بقرار آخر، بضم 16 مؤسسة إعلامية مختلفة تحت اسم “المؤسسة الليبية للإعلام”.

وأضاف عماري زايد، إن صدور قرار التكليف جاء مخالفا لآلية وطبيعة عمل المجلس خلال الأسابيع القليلة الماضية التي شهدت عملا تضامنيا بين أعضائه للخروج من الأزمات الراهنة التي تمر بها البلاد وأننا بعد كل التضحيات التي يقدمها شعبنا منذ بداية الثورة وحتى الآن نرى أن مثل هذا التكليف هو إساءة لليبيا وثورتها، على حد تعبيره.

وتابع:” نرفض أن يعود به “السراج” للمشهد بعد أن كان بوقا إبان حكم “الطاغية القذافي”، ومن لهم تاريخ مظلم في الفساد سواء بإفساد العقول وذلك بالترويج لترهات النظام السابق أو فساد غيره وخاصة ممن كانوا أعضاء في حركة اللجان الثورية الإرهابية التي سامت الليبيين كل صنوف العذاب والقتل وتكميم الأفواة ومصادرة الرأي”، على حد زعمه.

وأشار إلى أن ليبيا ولادة ولم تعجز عن إيجاد كفاءات وطنية نظيفة وقادرة على قيادة مؤسساتها، تؤمن إيمانا راسخا بالحرية وليست من مخرجات المدرج الأخضر”، على حد قوله.

وزعم أن الإقصاء مرفوض والعدل مطلوب وسنظل ننادي بالإصلاح واختيار الخيريين من ذوي الكفاءة ومن لم تتلطخ أيديهم بجرائم ضد شعبنا وبلدنا وممن لم يمارسوا الإرهاب الفكري الذي لا نستغرب أن يعيدوه لنا من جديد، حين يتربع على مؤسسة تتبعها كل وسائل الإعلام في خطوة تبتعد بنا عن حرية وسائل الإعلام والتعبير بحصر تبعيتها لجهة واحدة”.

ودعا عماري زايد، رئيس المجلس الرئاسي وأعضاء المجلس لعقد اجتماع عاجل لإعادة النظر في هذا القرار وتبعاته على قطاع الإعلام والرأي العام.

الوسوم

17 فبراير إساءة المشهد الإعلامي بوقا لـ«القذافي» صلاح عماري زايد قيادة محمد بعيو

يمكنك ايضا قراءة الخبر في المصدر من صحيفة الساعة 24

عن مصدر الخبر

صحيفة الساعة 24

صحيفة الساعة 24

تعليقات

  • انتم ايها الخوان مفسدون فى الارض وتسفكون الدماء ومن ينتقدكم على حق فالساكت عن الحق شيطان اخرس فماذا جنى الشعب الليبى من فبراير سوى الخراب والدمار والتشريد والاحتلال التركى على يد الاخوان شر خلق الله الذين سيطروا على السلطة وافسدوها والاستعانة بكفاءات وطنية تصحيح للخطأ واتمنى ان ارى محمد امحيسن رئيسا للرقابة الادارية وان اراه على شاشات القنوات الرسمية يحارب الفساد راحت عليكم ياحمار فهناك واقع جديد وستخرج من المشهد قريبا مع تشكيل مجلس رئاسى مصغر وتعود للزريبة التى اتيت منها

  • نريد من اعلام بعيو فضح جرائم الاخوان وتاريخهم الدموى الاسود

  • حمارى زايد غباوة الارهابى الحقير يريد الغريانى وزيرا للاعلام الليبى ولا يتحمل وجود اى شخصية وطنية ترفض الارهاب وتكون مقبولة نوعا ما الا ان بشغل هذا المنصب محمود المصراتى الاعلامى الوطنى

  • ي ودي هني روحك راك فرعتك نايلو والنار قويه ي شاباني انت فاشل وعليه الطوووط مانك عارف الدولار من راس لحمار، شكله مولود يوم 17فبراير ماعاشش يوم مع القدافي بكل ع اساس وجعاتك ليبيا وتضحيات الثوار عارفك كنت اتكحل ل مؤسسة الاعلام تبي اتكون رئيسها ي ودي منبوش انتعبوك غير هنينا ع التعليم وهني ع تينتك بس والباقي اهو تو انحطو ابعيو ف الاعلام واتي رئيس نقابة سواقين البراويط وخوي محمود نقابة الحشاشين وخوي خالد المركز الوطني للدخان وحسن انحطوه ف وزارة الصياعة والدكتور خوي كبير العيلة ف وزارة الدجاج والصيد البري وكلا امي كان حصلنالها الشركة العامة للزميطة والبسيسه والمطاحن، تو انكلم الشاباني هداكه امتاع لعزايز عمك الهادي ايولعلك اغنية امتاع. يادنيا دوارة طبعك دوم غداره،، اسمعها باش ترتاح لانك حتسمعها وتاخد منها عبره، وعليه الشلال ماهي دافناتك الا البلدية ي عماري زايد

  • هذا الموضوع فالإساس لا يخص عماري زايد ولا يخص بعيو –
    لسبب بسيط جدا :
    عماري زايد – فيه مصاب بمرضة القذافي المزمنة – شماعة الفاشلين – ً
    وبعيو : مصاب بمرضة الغناءم – والقبلية المقيتة .
    وكلاهما لا يصلحان للتعليق او ادارة موسسة الاعلام المحلي التي بدورها لها مهام محددة وهادفة و تخاطب المجتمع المدني ، والتوعية الاجتماعية سواء صحية او خطر تواجد مخلفات الحرب او الأوعية اثناء العمل ، والاعلانات التجارية المحلية ، والمحتوى الثقافي والديني المحلي وقضايا الإصلاحات التي تهم المواطن الليبي وعرضها على الاعلام بشكل مدروس ولاءق -والبرامج المتنوعة – وبشءون الصناعات والتطورات والتي تحتاج داءما لمراجعة الامن الثقافي الليبي ودور النشر – لتفادي لخطر تواجد مذاهب اخرى او ثقافات شاذة عن المجتمع قد تسبب في تشويه الفكر الاجتماعي والثقافي والديني تحت غطاء الحرية الإعلامية او الإلحاد الفكري . فالمتابعة والرقابة نصف الوقاية من الأمراض الفكرية او المتطرفة او المفرطة او الغير بناءة في محتواها الإعلامي . والذي يخاطب الاسرة الليبية والمواطن الليبي بشكل مباشر .