ليبيا الان

الولايات المتحدة: الهيكل الجديد للبعثة في ليبيا سيجعلها أكثر قوة

اخبار ليبيا 24
مصدر الخبر / اخبار ليبيا 24

أخبار ليبيا 24

رحبت الولايات المتحدة الأمريكية، بتجديد ولاية بعثة الأمم المتحدة للدعم في ليبيا، أمس الثلاثاء، بموجب قرار مجلس الأمن رقم 2542 لسنة 2020م، والذي يتضمن إنشاء منصب مبعوث خاص جديد للأمم المتحدة إلى ليبيا.

وذكرت البعثة الأمريكية لدى الأمم المتحدة، في بيان لها، أن المبعوث الخاص لقيادة بعثة الأمم المتحدة للدعم في ليبيا، سيكون، بدعم من مجلس الأمن، في وضع جيد للتركيز على الوساطة مع الجهات الفاعلة الليبية والدولية لإنهاء الصراع ومساعدة الليبيين على التوصل إلى حل سياسي دائم.

وأشادت البعثة بجهود مبعوثة الأمم المتحدة للدعم في ليبيا بالإنابة ستيفاني ويليامز، والتقدم المحرز من خلال الحوار الليبي الداخلي الذي تيسره الأمم المتحدة، كما أثنت على جهود المبعوث السابق غسان سلامة في دفع المحادثات السياسية إلى الأمام عندما شغل منصب الممثل الخاص للأمين العام.

وأضافت أنه بمرور الوقت، أصبح من الواضح أن هيكل بعثة الأمم المتحدة للدعم في ليبيا، الذي كان قائمًا منذ عام 2011م، لم يعد قادرًا على تلبية المطلوب منها، فتم استحداث منصبي المبعوث الشخصي للأمين العام ومنسق خاص للبعثة.

وأوضحت أنه مع الهيكل الجديد للبعثة، يعكس منصب المبعوث الخاص للأمم المتحدة، مع زيادة القدرة والمرونة، الاحتياجات الكبيرة للوساطة في ليبيا، وتحت سلطته، سيتحمل منسق البعثة المسؤولية عن الإدارة والعمليات اليومية للبعثة، سواء الإشراف على الاستجابة الإنسانية لأزمة COVID-19 أو مراقبة حقوق الإنسان.

وتابعت البعثة الأمريكية، أنه بين هذه الأدوار، هناك تقسيم واضح للعمل، فضلا عن الاعتماد المتبادل، والتنسيق الوثيق، وسلسلة إبلاغ واحدة للأمين العام للأمم المتحدة، مؤكدة أن الهيكل الجديد سيجعل بعثة الأمم المتحدة للدعم في ليبيا أقوى وأكثر فعالية.

وأعربت عن تأييدها لتعيين الأمين العام سريعًا مبعوثه الخاص لليبيا، إلى جانب منسق البعثة للمساعدة في تحريك الأطراف نحو المصالحة الوطنية بما يتماشى مع استنتاجات عملية برلين، بما في ذلك وقف إطلاق النار بشكل الدائم واستئناف إنتاج النفط.

وزعمت أن التقدم الذي أحرزه الممثلون الليبيون في مدينة مونترو السويسرية الأسبوع الماضي، بتيسير من ستيفاني ويليامز، يؤكد على الضرورة الملحة لتولي مبعوث خاص جديد على الفور، وقيام الشركاء الدوليين بمحاذاة دبلوماسيتهم بشكل كامل لدعم هذه الجهود.

وأكدت أهمية البناء على دبلوماسية ويليامز في دفع الحوار السياسي الليبي خلال الأسابيع الأخيرة، قائلة “مع دعم واسع النطاق لاستئناف منتدى الحوار السياسي الليبي وإجراء انتخابات وطنية في غضون 18 شهرًا، يجب على الأمم المتحدة الاستفادة من جميع خبراتها والاستعداد التام لدعم الليبيين وهم يأخذون هذه الخطوة الشجاعة إلى الأمام”.

وصوت مجلس الأمن الدولي، أمس الثلاثاء، على مشروع قرار لتجديد عمل بعثة الأمم المتحدة للدعم في ليبيا، لمدة عام إضافي.

 

يمكنك ايضا قراءة الخبر في المصدر من اخبار ليبيا 24

عن مصدر الخبر

اخبار ليبيا 24

اخبار ليبيا 24

أضف تعليقـك