عاجل ليبيا الان

صنع الله يفند أخبار استئناف إنتاج النفط

قناة ليبيا 24
مصدر الخبر / قناة ليبيا 24

فند
رئيس المؤسسة الوطنية للنفط، مصطفى صنع الله، الجمعة، أخبار استئناف إنتاج النفط
في ليبيا، معربا عن أسفه على ما آلت إليه الأمور من قيام جهة غير مختصة بتسييس قطاع
النفط واستخدامه كـ”ورقة مساومة” في مفاوضات عقيمة لتحقيق مكاسب سياسية دون
مراعاة لأبجديات العمل المهني.

وقال
صنع الله في بيان نشر عبر صفحة المؤسسة الوطنية للنفط على موقع التواصل الاجتماعي
“فيسبوك” إنه لا يمكن للمؤسسة أن تقبل أو تغض الطرف عن هذه الممارسات ولا
يمكن أن تجعل من هذه الممارسات وسيلة تسييس قوت الليبيين، لافتا إلى أن الطريقة الوحيدة
القابلة للتطبيق للمضي قدما هي حل ليبي سيادي.

وأضاف
صنع الله أن ما يحدث من فوضى ومفاوضات بطريقة غير نظامية لا يمكن معها رفع القوة القاهرة،
مبينا أن هناك أكثر من خمسين خزان مملؤة بمئات الآلاف من الأطنان من المواد الهيدروكربونية
شديدة الاشتعال والانفجار، ووجود مسلحين أجانب داخل هذه المنشآت ولا يمكن رفع القوة
القاهرة في ظل وجود هؤلاء المسلحين.

وأكد
صنع الله أن المفاوضات التي تقوم بها المؤسسة الوطنية للنفط بالتنسيق مع رئيس المجلس
الرئاسي، فائز السراج، والمجتمع الدولي تتضمن مبادرة وخطة شفافة واضحة المعالم ولا
يمكن بأي حال من الأحوال تجاوزها أو القفز من فوقها.

وأشار
صنع الله إلى أن هذه الخطة تضمن التشغيل الآمن للحقول والمواني النفطية وحماية للمستخدمين
والأهالي في مناطق الإنتاج والتصدير، كما يتعين من خلال هذه الخطة خروج جميع المجموعات
المسلحة بكل مسمياتها من كافة الحقول والموانئ النفطية وجعلها مناطق منزوعة السلاح
وخلاف ذلك أي اتفاق  إنما درب من دروب الخيال.

ولفت
صنع الله إلى أن المؤسسة الوطنية للنفط لن تسمح لأي جهة غير مختصة أن تفرض أجنداتها،
مشيرا إلى أن المؤسسة تستهدف من هذه الترتيبات ضمان المحافظة على البنية  التحتية واستمرار الصادرات وتحقيق مدخولات منتظمة
وشفافة من الإيرادات النفطية تجمد لصالح الشعب الليبي، مبينا أن هذه المبادرة جاءت
ضمانا للاستعمال العادل للثروات  والإيرادات
النفطية وحمايتها والحيلولة دون السيطرة عليها من قبل بعض الجماعات والجهات   دون وجه حق 
لمصالحها الخاصة التي تتعارض مع مصلحة الشعب الليبي في حقة في التمتع بثرواته.

‏‎وأعرب صنع الله عن استنكار المؤسسة لمحاولات
البعض إجراء مباحثات توصف بالسرية، متعهدا بأن تكون المؤسسة الوطنية للنفط صخرة صماء
في وجه هذه الجهود التي وصفها بـ”العبثية” والتى لايمكن وصفها إلا بقفزة
في الهواء لا تهدف إلا لتحقيق مكاسب سياسية ضيقة.

يمكنك ايضا قراءة الخبر في المصدر من موقع قناة ليبيا 24

عن مصدر الخبر

قناة ليبيا 24

قناة ليبيا 24

تعليق

  • المومسة الواطية للنفط ارهابية تحت سيطرة للمليشيات والمرتزقة ولا يمكن السماح بوصول عائدات النفط لها .
    واتمنى من الجيش الوطنى توقيع اتفاقيات مع امريكا عن طريق الحكومة الشرعية المؤقتة لتصدير النفط والتنقيب عنه فى مناطق سيطرة الجيش كما يحدث فى سوريا بين الامريكان والادارة الذاتية للاتراك بعيدا عن المؤسسة السورية الوطنية للنفط فهل يكيل الامريكان بمكيالين فنفس الارهابيين الذين تتحج بهم فى سوريا تم نقلهم الى ليبيا ويسيطروا على العاصمة طرابلس والمؤسسة الوطنية للنفط تحت سيطرتهم وليست مستقلة بل مستغلة