ليبيا الان

حسن شابة : حفتر أوفى بوعده حسب الإتفاق مع معيتيق رغم ضجيج الإخوان وأذنابهم

ليبيا – أشاد القيادي في مدينة مصراتة حسن عبدالله شابة ، عضو الوفد الأخير الذي زار القاهرة مؤخرًا بالإتفاق الذي تم التوصل له لإعادة فتح النفط .

وقال شابة وهو رجل أيضًا  ، عبر صفحته الرسمية على فيسبوك ” : حفتر يأمر بفتح النفط رغم ضجيج الاخوان وقنواتهم واذنابهم وحملات الحمقي ومعدومي التفكير في الوطن ومأساة المواطن اليومية التي يعيشها ” .

وأضاف شابة ، بأن ” حفتر بذلك يقول لمعيتيق وان لم تحضر الي سرت ومنعك الاخوان واعوانهم نحن نفي بالعهد والوعد وعليكم ان تكملوا شروط الاتفاق ولا يستفيد الاخوان واعوانهم من دخل الشعب ” .

وختم ” القيادي المصراتي ” بالقول : ” عاشت ليبيا وانتصرت ارادة المواطن علي جنود اردوغان والاخوان ” .

وفي المقابل ، كان من المقرر أن يزور معيتيق سرت اليوم بالتنسيق مع القيادة العامة إلا أن ” عرقلة إخوانية ” حالت دون ذلك كما تقرر إلغاء مؤتمر صحفي له في مصراتة بعد اقتحام مقر انعقاده .

ويرفض صنع الله أي إتفاق محلي لإعادة تصدير النفط وفتح الموانئ مالم ينسحب الجيش منها تمامًا ، ويعتزم عوضًا عن ذلك وفق تقارير غربية التعاقد مع شركة حماية بريطانية للتأمين .

ويعتبر صنع الله المحسوب على تنظيم الإخوان المسلمين أحد أهم المقربين من دوائر المخابرات البريطانية ، كما يعارض أي إتفاق سياسي أو انتخابات لأن نتيجتها ستكون الإطاحة بشاغلي المناصب السيادية بينهم هو .

المرصد – متابعات

يمكنك ايضا قراءة الخبر في المصدر من صحيفة المرصد الليبية

عن مصدر الخبر

صحيفة المرصد الليبية

صحيفة المرصد الليبية

تعليقات

  • الشعب يريد اعدام فكر الاخوان الضال والضار
    .

    عرض الإعلامى وائل الإبراشى خلال تقديمه لبرنامج التاسعة المذاع على القناة الأولى بالتليفزيون المصرى مقطع فيديو للإخوانى بهجت صابر يوضح خلاله التمويل القطرى وجرائم تركيا وعدم تناول إعلام الإخوان لتلك الجرائم وكيف يقومون بفضح بعضهم البعض وتأييد السياسات العدوانية لقطر وشعوره بالندم بعد كل ما كان كما يوضح حرب الفضائح المتبادلة بين بعضهم البعض.
    وقال بهجت صابر قائد ميليشيات الإخوان بنيويورك: عادى جدا أن يهرب أحدهم إلى قطر أو تركيا ويدافع عن الدعارة في تركيا عادى جدا ويدافع عن أردوغان حتى عندما يخطئ أردوغان في سوريا، متابعا: نادم مثلى يندم عل كل لحظة قضتها معاهم.

  • اى بيع ياحقير لمن يفتح النفط ليعود عائدها بالخير على الجميع ويعمل بقوله تعالى :-
    وَلَا تَسْتَوِي الْحَسَنَةُ وَلَا السَّيِّئَةُ ۚ ادْفَعْ بِالَّتِي هِيَ أَحْسَنُ فَإِذَا الَّذِي بَيْنَكَ وَبَيْنَهُ عَدَاوَةٌ كَأَنَّهُ وَلِيٌّ حَمِيمٌ (34)