ليبيا الان

صوان عن اتفاق النفط : تمرير اتفاقات مشبوهة تحمل طموحات فردية

اخبار ليبيا 24
مصدر الخبر / اخبار ليبيا 24

أخبار ليبيا 24 – متابعات

ندد رئيس حزب العدالة والبناء، محمد صوان، باتفاق إعادة فتح الحقول والموانئ النفطية، الذي أبرمته قيادة الجيش الوطني مع نائب رئيس المجلس الرئاسي لحكومة الوفاق، أحمد معيتيق، واصفًا إياه بـ”المشبوه”.

صوان قال، في تدوينة عبر حسابه الشخصي بموقع التواصل الاجتماعي “فيسبوك”، إن ما جرى اليومين الماضيين من ترتيبات للإعلان عن تسوية وتمرير “اتفاقات مشبوهة”، تحمل في طيّاتها طموحات فردية وتجاوزاً للشرعية وللجهات المسؤولة، هي مغامرة غير مدروسة، تفتقر إلى الحد الأدنى من مقومات النجاح.

وأضاف “بغض النظر عن تفاصيل هذا الاتفاق، فإن ما ورد في مذكرة التفاهم من مواضيع خطيرة وهامة تتعلق بمقدرات الدولة، وبالميزانية وتوزيعها، وتشكيل لجنة بصلاحيات حكومة، وتسوية ملفات مالية عالقة خطيرة دون أدنى ترتيب وموافقة من الجهات الرسمية المسؤولة، أو حتى تشاور مع الأطراف الرئيسية أو الترتيب المسبق للتنفيذ، يؤشر إلى غياب أبجديات العمل السياسي والعقلاني بما لا يسمح بأي فرصة للنجاح، ويؤدي إلى مزيد من التعقيد للأزمة”.

وأشار إلى أن حزب العدالة والبناء كان ولايزال يعمل مع كل الأطراف على إيجاد تسوية شاملة وفقا لترتيبات رصينة تستند للإعلان الدستوري وتعديلاته مع الأطراف الرئيسية برعاية ودعم بعثة الأمم المتحدة، تقدم فيها مصلحة الوطن وتعالج فيها التشوهات الاقتصادية والسياسية التي سببتها حالة التمرد العسكري على “الشرعية” طيلة السنوات الماضية، مع مراعاة مصالح الدول الشريكة لليبيا في المجال الجيوستراتيجي، بحسب قوله.

وشدد صوان، بأنه على الجهات المسؤولة الاضطلاع بدورها في متابعة هذه التصرفات التي وصفها بـ”العبثية” وأبعادها وأطرافها، لضمان الوصول إلى حل شامل يخرج ليبيا من أزمتها ويحقق الاستقرار السياسي والاقتصادي.

وكانت قيادة قوات الجيش الوطني، كشفت تفاصيل التوصل إلى اتفاق بشأن إنتاج وتصدير النفط، حيث قالت في بيان لها نشره الناطق باسمها اللواء أحمد المسماري، عبر صفحته على “فيسبوك”، أمس الجمعة، إن الحوار الليبي – الليبي الداخلي بدأ بمشاركة وتفاعل إيجابي من النائب بالمجلس الرئاسي لحكومة الوفاق أحمد معيتيق.

يمكنك ايضا قراءة الخبر في المصدر من اخبار ليبيا 24

عن مصدر الخبر

اخبار ليبيا 24

اخبار ليبيا 24

تعليقات

  • راحت عليكم ياخرف ..
    لا مكان للاخوان كلاب اردوغان فى ليبيا الجديدة مكانهم السجون ولقد راينا حجمهم الهزيل فى الوقفة امام مقر السراج اعتراضا على تعيين السراج وزيرا للاعلام معادى للاخوان والان نرى اتفاق معتيق مع الجيش الوطنى لافساد المؤامرات الخارجية لاستغلال النزاع على الموانئ النفطية ليتدخل الامريكان ويسيطروا عليها فاردوغان مجرد كلب صيد لترامب ولا يسمح له ابدا بالسيطرة على اى فريسة ينجح فى اصطيادها كما حدث فى نفط دير الزور بسوريا على بعد30 كم من الحدود التركية سيطر عليه الامريكان وسخروا من طلب اردوغان نسبة منه وقالوا له اذا لم تلتزم يااحمق بما اتفقنا عليه سندمر اقتصادك وترك الامريكان قواعدهم العسكرية للروس على الحدود التركية.
    لهذا تنبه ابناء الشعب الليبى للمؤامرة الخارجية عليهم واتفقوا على تصدير النفط رغم انف الاخوان واردوغان وهو الان فوق خازوق ساخن مرفوض من الجميع شرقا وغربا

  • انسى ياخروف …
    الشعب يريد اعدام الاخوان ..
    قريبا ستسمعها فى كل مكان فانتم اخوان الشياطين عملاء للمحتل كارهون للوطن زرعتم العداوة والبغضاء وتسببتم فى سفك الدماء والافساد فى الارض والحمد لله سقطت الاقنعة عنكم وظهر وجهكم القبيح الذى يريد ان يكون الشعب الليبى عبيدا عن خليفتهم المتخلف سلطان الدعارة الذى يسخر منه الجميع حتى قائد مليشيات الاخوان فى نيويورك ويندم على انه كان اخوانيا كما جاء فى فيديو له

    قائد ميليشيات الإخوان بنيويورك: الإخوان خلوا واحد صفيق زيي يندم على كل يوم قضاه معهم
    بهجت صابر بهجت صابر
    كتب رامى محيى الدين
    الجمعة، 18 سبتمبر 2020 12:54 ص

    عرض الإعلامى وائل الإبراشى خلال تقديمه لبرنامج التاسعة المذاع على القناة الأولى بالتليفزيون المصرى مقطع فيديو للإخوانى بهجت صابر يوضح خلاله التمويل القطرى وجرائم تركيا وعدم تناول إعلام الإخوان لتلك الجرائم وكيف يقومون بفضح بعضهم البعض وتأييد السياسات العدوانية لقطر وشعوره بالندم بعد كل ما كان كما يوضح حرب الفضائح المتبادلة بين بعضهم البعض.

    وقال بهجت صابر قائد ميليشيات الإخوان بنيويورك: عادى جدا أن يهرب أحدهم إلى قطر أو تركيا ويدافع عن الدعارة في تركيا عادى جدا ويدافع عن أردوغان حتى عندما يخطئ أردوغان في سوريا، متابعا: نادم مثلى يندم عل كل لحظة قضتها معاهم.