عاجل ليبيا الان

ماكرون يدعو أردوغان للالتزام بوقف التصعيد في المتوسط

قناة سكاي نيوز
مصدر الخبر / قناة سكاي نيوز

دعا الرئيس الفرنسي ايمانويل ماكرون نظيره التركي رجب طيب إردوغان الى أن يلتزم “في شكل لا لبس فيه” وقف التوتر المتصاعد في شرق البحر المتوسط مع اليونان وقبرص العضوين في الاتحاد الأوروبي.

وقالت الرئاسة الفرنسية إن ماكرون دعا في اتصال هاتفي “تركيا إلى أن تحترم تماما سيادة الدول الأعضاء في الاتحاد الأوروبي إضافة إلى القانون الدولي، والامتناع عن أي خطوة أحادية جديدة من شأنها التسبب بتوترات، والتزام تأمين مساحة من السلام والتعاون في البحر المتوسط في شكل لا لبس فيه“.

من جهتها أعلنت الرئاسة التركية أن أردوغان أبلغ نظيره الفرنسي بأن تركيا تتوقع من باريس أن تتبنى نهجاً “بناء” في الخلاف بين أنقرة واليونان في شرق البحر المتوسط، وذلك بعيد إبداء الجانبين التركي واليوناني استعدادهما لبدء مفاوضات في ما بينهما.

وتدعم باريس أثينا في هذه الأزمة.

وبحسب الإليزيه دعا ماكرون تركيا إلى “القبول بالانخراط في حوار مماثل وبالروحية نفسها مع قبرص“.

ونقلت وكالة أنباء الأناضول الرسمية التركية عن إردوغان تأكيده لماكرون أن “تركيا لا تطمع في حقوق أحد، لكنها لن تسمح بهضم حقوقها، وتؤيد الحوار لحل المشاكل الراهنة”، وأن “سبب التوتر في شرق المتوسط هو تجاهل الحقوق المشروعة لأنقرة والقبارصة الأتراك في المنطقة“. – بحسب زعمه.

وتدهورت العلاقات بين البلدين على خلفية التوترات في شرق المتوسط حيث انخرطت فرنسا في الأزمة بدعمها اليونان وقبرص، كما وعلى خلفية الأزمة في ليبيا حيث تدعم تركيا الميليشيات في طرابلس، وشط اتّهامات توجّهها باريس لأنقرة بخرق حظر دولي على الأسلحة.

ودعا ماكرون تركيا إلى “الالتزام التام بحظر الأسلحة في ليبيا ضمن الإطار الذي حدّدته الأمم المتحدة، كما وباحترام المصالح الأمنية لحلفائها في سوريا“.

وأضاف بيان الرئاسة الفرنسية أن ماكرون وإردوغان توافقا على مواصلة الحوار على المستويين الرئاسي والوزاري.

عن مصدر الخبر

قناة سكاي نيوز

قناة سكاي نيوز

تعليق

  • اردوغان كبير الخرفان غبى جدا فهو مثل الخروف الذى ينطح فى الهرم يريد هدمة والنتيجة ان قرنيه ينكسروا فيصر على ان ينطح الحيط بدون قرنين كما يحدث الان وفى النهاية ستتهشم رأسه ويسقط صريعا
    والمضحك ان كل مايفعله ياتى بنتائج عكس المطلوب فهدفه كان نفط ليبيا وغاز المتوسط وبعد رسم خطين حمر فرنسى شرق المتوسط ومصرى شرق ليبيا شرب شر خلق الله من البحر وضاع النفط والغاز.
    وعرف الجميع انه غبى بعد الدعوة للتظاهر واسقاط النظام وراى الجميع حياة طبيعية فى مصر ولم يخرج صرصور واحد زمان قبل سحق الاخوان كان يتم اغلاق الميادين الرئيسية والطرق واستنفار امنى اما الان فجعجعة فارغة يسخر منها الجميع لاننا لا ننسى ايام مرسى السوداء عندما غاب الامن والامان لدرجة انه تم سرقة شنطة زوجتى امام منزلى فى عز الظهر وذهبت للقسم فقال لى رئيس المباحث انه زوجته ايضا سرقت شنطتها وانه يتمنى القبض على هذه العصابة واستشهد هذا الضابط بعدها فى تفجير مدرية الامن وراحت الشنط فمن مجنون يريد ان تعود هذه الايام السوداء للاخوان ويفقد الامن والامان الموجود الان لعل هذا ايضا مايشعر به الان اهالى بنغازى ودرنة الذين عانوا من ارهاب الاخوان شر خلق الله لعنهم الله وغضب عليهم وادخلهم الدرك الاسفل من النار فهم فجار