ليبيا الان

“شابه”: “الإخوان” و”باشاغا” وراء عرقلة اتفاق “القيادة العامة” مع “معيتيق” 

صحيفة الساعة 24
مصدر الخبر / صحيفة الساعة 24

قال القيادي بمدينة مصراتة حسن عبدالله علي شابه، إن جماعة الإخوان ومعهم فتحي باشاغا وزير الداخلية بحكومة الوفاق هم من عرقلوا اتفاق القيادة العامة مع أحمد معيتيق نائب رئيس المجلس الرئاسي بشأن فتح النفط.

تصريحات “شابه” تأتي بعد أيام من إعلان الناطق باسم القيادة العامة للقوات المسلحة، اللواء أحمد المسماري، تفاصيل المبادرة التي تم التوصل بشأنها مع أحمد معيتيق نائب رئيس “المجلس الرئاسي” بشأن معاودة إنتاج وتصدير النفط مرة أخرى.

 

قال “المسماري” في مؤتمر صحفي، إن أحمد معيتيق كان إيجابياً بشأن التفاوض ولديه رؤيه، وأنهم يتوقعون رداً قاسياً من المليشيات خلال الساعات القادمة ضده، مؤكداً أن “معيتيق” غير مرتبط بالإرهاب ولم يكن جزءاً من الأزمة السياسية والأمنية في أي وقت مضى، مؤكداً أن هناك البعض ممن حاول عرقلة الاتفاق مع معيتيق ومنهم مصطفى صنع الله رئيس المؤسسة الوطنية للنفط.

أضاف “المسماري” أنه تم التوافق على إعادة إنتاج وتصدير النفط من كامل الموانيء الليبية، مع تشكيل لجنة وطنية لمراقبة إيرادات النفط وتوزيع العوائد على الأقاليم الثلاث، موضحاً أنه سيتم إخضاع عمليات «الوطنية للنفط» للرقابة لمعرفة موارد إنفاق أموالها.

وأوضح “المسماري” أنه تقرر أيضاً فتح الاعتمادات والتحويلات المصرفية لكافة الأغراض المسموح بها قانوناً، لافتاً إلى أن هذا الاتفاق سار حتى تشكيل حكومة وحدة وطنية.

الوسوم

“العباني”: لا جدوى من تشكيل حكومة في ظل سيطرة الميليشيات على طرابلس «أحوال» التركية: «أردوغان» بدأ في نقل المرتزقة إلى ليبيا عبر مطار معيتيقة ليبيا

يمكنك ايضا قراءة الخبر في المصدر من صحيفة الساعة 24

عن مصدر الخبر

صحيفة الساعة 24

صحيفة الساعة 24

تعليق

  • الاخوان على خازوق ساخن وتغرب عنهم الشمس فهم قلة من حثالة المجتمع تتبع الاسلوب اليهودى فى السيطرة على السلطة والمال والاعلام الكاذب الذى يصور المجرم على انه بطل والمجنى عليه بانه مجرم ولكن انكشف وجههم القبيح واصبحوا منبوذين فى كل مكان حتى فى تركيا نفسها بعد سيطرة حزب معارض رافض لهم على بلديتى انقرة واسطنبول