ليبيا الان

“ستيفاني ويليامز”: الانتخابات ستعالج أزمة الشرعية .. و90 يوما لمغادرة المرتزقة من ليبيا

صحيفة الساعة 24
مصدر الخبر / صحيفة الساعة 24

قالت رئيسة بعثة الأمم المتحدة بالإنابة في ليبيا، ستيفاني ويليامز، إن حجم السلاح الذي يدخل إلى ليبيا يوميا غير مقبول، مؤكدة أن الذي يحدث الآن في ليبيا يعد انتهاكا صارخا لسيادتها.

جاء ذلك خلال تصريحات صحفية أدلت بها “ويليامز” لموقع العربية، اليوم السبت، حيث أكدت أنه ستكون هناك مراجعة دورية للبنك المركزي في العاصمة طرابلس، وأن الانتخابات ستعالج أزمة الشرعية في ليبيا.

وأشارت “ويليامز” إلى أن الاتفاق في الحوار الليبي سيمهل القوات الأجنبية والمرتزقة 90 يوما للمغادرة، مشيرة إلى ان دخول قوات أجنبية ومرتزقة إلى ليبيا مازال مستمر.

وكانت بعثة الأمم المتحدة للدعم في ليبيا، برئاسة الممثلة الخاصة للأمين العام للأمم المتحدة بالإنابة، ستيفاني ويليامز، قد أصدرت بيانا أمس الجمعة، أعربت فيه عن قلقها البالغ تجاه الاشتباكات بالأسلحة الثقيلة بين مجموعتين مسلحتين في الحي السكني بتاجوراء في العاصمة طرابلس، مما أسفر عن إلحاق الضرر بالممتلكات الخاصة وتعريض حياة المدنيين للخطر، حسبما أفادت في بيان لها.

ودعت البعثة، إلى الوقف الفوري للأعمال العدائية بين مليشيا “الصمان ومليشيا “أسود تاجوراء”.

ولفت البعثة إلى أنها تذكر جميع الأطراف بالتزاماتهم بموجب القانون الدولي الإنساني، مؤكدة أن هذه الإشتباكات المسلحة تؤكد مرة أخرى على الحاجة الملحة لضرورة إصلاح قطاع الأمن في ليبيا.

جدير بالذكر أن ساعات قليلة تفصلنا عن استئناف الحوار الليبي – الليبي في المغرب، وذلك بعد ما تم التوصل لاتفاق شامل بشأن المناصب السيادية، وأن المحادثات هدفت لتوحيد هذه المناصب، إلى جانب مُحاولة فتح النقاش في المسار الدستوري مع مجلس النواب.

الوسوم

السلاح المرتزقة بعثة الأمم المتحدة ستيفاني ويليامز ليبيا

يمكنك ايضا قراءة الخبر في المصدر من صحيفة الساعة 24

عن مصدر الخبر

صحيفة الساعة 24

صحيفة الساعة 24