ليبيا الان

الجرو: المشري والصفراني سيقودون ليبيا لكارثة

اخبار ليبيا 24
مصدر الخبر / اخبار ليبيا 24

أخبار ليبيا 24 – متابعات

حذر الناطق باسم مليشيا المرسى التي يقودها صلاح بادي المدرج ضمن قوائم العقوبات الخاصة بمجلس الأمن، المدعو “احميدة الجرو”، اليوم السبت، من أن رئيس المجلس الأعلى للدولة خالد المشري، و ممثل وفد المجلس في “حوار المغرب” عبدالسلام الصفراني سيقودون ليبيا إلى كارثة أكبر من كارثة الاتفاق السياسي.

الجرو وقال في عبارة مقتضبة عبر صفحته الشخصية بموقع التواصل الاجتماعي “فيسبوك”، “حزب العدالة والبناء بقيادة خالد المشري وبدموع الصفراني سيقودون ليبيا إلى كارثة ستكون أحرف من كارثة الصخيرات”، مضيفًا “اللهم إني بلغت اللهم فأشهد”.

ويستكمل وفدي المجلس الأعلى للدولة الاستشاري، ومجلس النواب المنعقد في طبرق هذا الأسبوع، الجولة الثانية من المفاوضات التي بدأت في مدينة بوزنيقة المغربية في السابع من سبتمبر الماضي، واستمرت على مدار ثلاثة أيام متواصلة؛ للاتفاق على آليات اختيار المناصب السيادية، وإعادة تشكيل المجلس الرئاسي.

ومن المقرر أن تستضيف العاصمة السويسرية جنيف في أكتوبر المقبل اجتماعا بين جميع الأطراف الليبية، وبالتحديد مجلسي “الدولة والنوب”؛ لاختيار مجلس رئاسي وحكومة جديدين؛ خصوصا بعد إعلان رئيس المجلس الرئاسي لحكومة الوفاق فائز السراج تقديم استقالته خلال الشهر ذاته بسبب الضغوط الشعبية والمظاهرات.

وشهدت الفترة الماضية، العديد من اللقاءات في المغرب وسويسرا ومصر، لبحث محاولة حلحلة الأزمة الليبية، والخروج من الأزمة الراهنة، في ظل المشهد السياسي المرتبك في ليبيا، وتردي الأوضاع المعيشية.

 ورغم تعدد اللقاءات والتحركات السياسية خلال الفترة الراهنة، الأمر الذي ينم ظاهريًا على خطوات جادة نحو حلحلة الأزمة الليبية، إلا أنها تصب جميعًا في إطار إطالة الفترة الانتقالية، على غير رغبة الليبيين الذين أنهكتهم الصراعات ويأملون في إجراء انتخابات رئاسية وبرلمانية في أقرب وقت ممكن، ما ينذر بانفجار الأوضاع وخروجها عن السيطرة.

يمكنك ايضا قراءة الخبر في المصدر من اخبار ليبيا 24

عن مصدر الخبر

اخبار ليبيا 24

اخبار ليبيا 24