عاجل ليبيا الان

بعد زيارة مسؤولي الوفاق للنيجر .. خبراء يتوقعون الترتيب للمزيد من الأعمال الإرهابية داخل ليبيا

قناة ليبيا 24
مصدر الخبر / قناة ليبيا 24

أثارت زيارة مسؤولين في حكومة الوفاق غير المعتمدة إلى النيجر، خلال الآونة الأخيرة تساؤلات وشكوكا، خاصة أنها تأتي بعد أشهر قليلة من زيارة وزير الخارجية التركي مولود جاويش أوغلو، إلى نفس البلد.

وتوقع الباحث الليبي في شؤون الجماعات الإسلامية، مريغان شعبان، أن تكون هذه الزيارات المكثفة والمتبادلة بين الموالين لحكومة الوفاق غير المعتمدة ومدينة نيامي النيجرية وأنقرة التركية تأتي في إطار الترتيب للمزيد من الأعمال الإرهابية داخل ليبيا من أجل السيطرة على منابع النفط بالمنطقة الجنوبية والتي تتمركز فيها بعض الخلايا الإرهابية التابعة لتركيا وخاصة على الحدود الليبية المشتركة مع النيجر.

وأضاف شعبان في تصريحات صحفية أن تنظيم الدولة الإرهابي في الصحراء الكبرى هو أحد أوجه الاستثمار التركي في النيجر، ويتم ذلك عبر دعم التنظيمات الإرهابية للسطو على مقدرات البلاد.

وأشار شعبان إلى أن هناك علاقة التي تجمع حكومة الرئيس التركي رجب طيب أردوغان بتنظيم داعش في العراق وسوريا من خلال الإتجار في النفط المسروق من البلدين.

ومن جانب أوضح الناشط الحقوقي الليبي محمد الهوني، أن الوجود التركي في النيجر يسعى إلى الضغط على فرنسا في ليبيا.

وأشار الهوني في تصريحات صحفية إلى أن النيجر لها أهمية كبيرة بالنسبة لفرنسا، حيث توجد قاعدة عسكرية فرنسية تتمركز فيها قوات فرنسية يتجاوز عدد أفرادها 4500 جندي فرنسي وهي قوة برخان الفرنسية لمكافحة الإرهاب وصد الإرهابيين عن الوصول الى السواحل الجنوبية الفرنسية عبر ليبيا.

وقال الهوني إن تركيا سعت لتوسيع نفوذها الإرهابي في النيجر تحت غطاء المساعدات الإنسانية عبر وكالة “تيكا” التركية، خاصة في المناطق المجاورة للقاعدة الفرنسية استهدافا لإضعافها والحد من فاعليتها والتأثير على موقف فرنسا في ليبيا.

يمكنك ايضا قراءة الخبر في المصدر من موقع قناة ليبيا 24

عن مصدر الخبر

قناة ليبيا 24

قناة ليبيا 24

أضف تعليقـك

تعليق