ليبيا الان

عبد السلام نصية لـ’بوابة إفريقيا’: الحوار السياسي يجب أن يكون حول مشروع وطني جامع

رحب عضو مجلس النواب عن مدينة الزنتان عبد السلام نصية بملتقى الحوار السياسي الليبي المزمع عقدة في تونس مطلع الشهر المقبل.

وأكد عضو مجلس النواب الليبي, في حديث لـ”بوابة إفريقيا الإخبارية” اليوم السبت, أن أي لقاء ليبي لابد أن يكون حول مشروع وطني جامع يرتكز على معالجة المسار الدستوري وعلى معالجة شرعية السلاح ولا يغفل إدارة الثروة واللامركزية من خلال توزيع الميزانية العامة للدولة.

وأضاف نصية أن أي لقاء ليبي لا بد أن يكون كذلك حول مشروع وطني جامع يقود إلى انتخابات رئاسية وبرلمانية في تاريخ محدد وينص على الية واضحة لكيفية إدارة المرحلة الراهنة إلى حين الوصول إلى الانتخابات.

 ورأى أنه حتى يتم التوصل إلى النتائج المذكورة يجب أن يناقش هذا المشروع الوطني من خلال مسارات الأمم المتحدة وتحت مظلتها والابتعاد عن الانحراف بالحوار الليبي نحو عواصم دول أجنبية, مما يوقعه في دائرة المنافسة والصراع لتلك الدول.

وأشار إلى أنه بالنسبة للمسار السياسي فيجب أن يتم أولا إعادة النظر في المشاركين في هذا الحوار بحيث يشمل أعضاء مجلس النواب وأعضاء المجلس الأعلى للدولة وعدد من القوى الاجتماعية والسياسية والمرأة والشباب والمكونات الثقافية, بحيث يكون اختيارهم وفق معايير محددة ووجودهم يساهم في إيجاد التوافق وضمان تنفيذ المخرجات.

أما بالنسبة للمسار الاقتصادي, فقال نصية إنه يجب أيضا إعادة النظر في المشاركين فيه بحيث يعكس تمثل كل القوى السياسية والاجتماعية ولا يقتصر فقط على ممثلين من المؤسسات المالية والاقتصادية وأن يناقش هذا المسار قضايا إدارة الثروة وإعادة تصور الميزانية العامة للدولة بحيث تعكس اللامركزية وعدالة التوزيع وكذلك قضايا السياسة النقدية وهوية الاقتصاد الليبي.

وبخصوص المسار العسكري الأمني فقد أكد على ضرورة توسيع قاعدة المشاركة في هذا المسار من خلال زيادة عدد لجنة 5+5, وأن يتم مناقشة قضايا شرعية السلاح وكيفية إدارة السلاح خلال المرحلة الحالية إلى حين الوصول إلى الانتخابات.

وتابع محدثنا بقوله: “ولكي يحقق الحوار النجاح المطلوب يجب أن ينطلق الحوار العسكري الأمني أولا لأن أي تقدم في هذا الحوار سوف ينعكس على باقي المسارات, أو على الأقل تنطلق كل المسارات مع بعضها ويكون هناك لقاء أسبوعي يجمع الجميع لخلق تناغم بين المسارات, وفي جميع الأحوال يجب أن يفضي الحوار وبكل وضوح إلى انتخابات رئاسية وبرلمانية في موعد محدد وأن تكون هناك معالجة للمرحلة من الآن إلى حين الوصول للانتخابات”.

يمكن قراءة الخبر من المصدر من هنا

عن مصدر الخبر

بوابة افريقيا الاخبارية

بوابة افريقيا الاخبارية

أضف تعليقـك

تعليقات

  • قال تعالى  : إِنَّ الَّذِينَ يُحِبُّونَ أَن تَشِيعَ الْفَاحِشَةُ فِي الَّذِينَ آمَنُوا لَهُمْ عَذَابٌ أَلِيمٌ فِي الدُّنْيَا وَالْآخِرَةِ وَاللَّهُ يَعْلَمُ وَأَنتُمْ لَا تَعْلَمُونَ .

    هؤلاء الخونة بيادق الفتنة في ليبيا لعنهم الله باعوا شرفهم من أجل حفنة من الدولارات
    فتحي عمر التربي
    الصادق عبدالرحمن الغرياني
    عبدالحكيم الخويلدي بلحاج
    علي محمد الصلابي
    إبراهيم صهد
    نزار كعوان
    سامي الساعدي
    محمد الضراط
    سليمان دوغه
    محمد امطلل
    نعمان بن عثمان
    صلاح البكوش
    سامي سالم الاطرش
    يوسف شاكير
    فرج دردور

    جمعة القماطي
    محمود إسماعيل الرملي
    عزالدين عقيل
    رضوان الفيتوري
    كامل المرعاش
    جمال عبدالمطلب
    فرج زيدان
    حمزة ابو فارس
    أسامة الصلابي
    محمد بويصير
    علي السباعي
    عبدالرحمن الشاطر
    محمود عبدالعزيز الورفلي
    عبدالحكيم فنوش
    ناظم الطياري
    محمد امحيسن
    أحمد المدني
    رجب بن غزي
    علي ابوزعكوك
    عادل عبدالكافي
    فتحي الفاضلي