ليبيا الان

شكري لـ نظيرته الإسبانية: هناك دولٌ تتدخّل في ليبيا لخدمة سياساتها التوسّعية

ليبيا – أكّد وزير الخارجية المصري سامح شكري السبت أنّ هناك دولًا تتدخّل في ليبيا ليس من منطلق حماية الشعب الليبي، ولكن لخدمة سياسات توسّعية.

شكري قال في مؤتمر صحفي مشترك مع نظيرته الإسبانية أرانشا جونزاليس لايا في القاهرة وفقًا لوكالة “سبوتنيك” الروسية: “الوضع متأزّم في ليبيا وهناك حالة عدم استقرار، هناك دول تتدخّل في ليبيا ليس من منطلق حماية الشعب الليبي، ولكن لخدمة سياسات توسّعية”.

وأضاف شكري: “منذ الاجتماع الأول الخاصّ بالشأن في ليبيا، شدّدت مصر على ضرورة خلق المناخ الملائم لحل الأزمة في ليبيا بالحوار”. لافتًا إلى أنه “هناك انتشار للتنظيمات والعناصر الإرهابية التي تحاول اختراق الحدود المصرية، وهو ما جعل من الأهمية التعامل مع الأزمة والتوصّل لاتفاق ليبي ليبي”.

وشدّد على ضرورة منع الانتشار الأجنبي على الأراضي الليبية، مشيرًا إلى أنّ هناك دولًا عزّزت من خلال دعمها لعناصر وميليشيات متطرّفة من الصراع والتوتر.

من جانبها قالت وزير الخارجية الإسبانية: “نعمل معًا للتوصّل إلى حل سلمي توافقي في كل صراعات المنطقة، سواء في ليبيا أو الشرق الأوسط”.

يمكنك ايضا قراءة الخبر في المصدر من صحيفة المرصد الليبية

عن مصدر الخبر

صحيفة المرصد الليبية

صحيفة المرصد الليبية

أضف تعليقـك