ليبيا الان

سلامة يطرح “حلولاً” لأزمة ليبيا المُعقّدة

قناة 218 الليبية
مصدر الخبر / قناة 218 الليبية

طرح المبعوث الأممي السابق إلى ليبيا غسان سلامة مجموعة من النقاط والحلول للأزمة الليبية خلال مقابلة له مع مؤسسة كارنيغي للسلام الدولي.

وأكد سلامة أن العديد من القوى الأجنبية تطمع في ليبيا لاحتياطياتها الهائلة من النفط، وموقعها الجغرافي المتميز، وساحلها الطويل على البحر الأبيض المتوسط.

وأشار إلى أن هذه الدول الأجنبية تهتم فقط بليبيا وليس بالشعب الليبي نافيا وجود أي حرب بالوكالة في ليبيا، ومؤكدا أنها حرب تسيطر عليها قوى أجنبية عن بُعد، وأن المخرج الوحيد من الأزمة الحالية هو التوصل إلى توافق بين الأطراف الليبية المتحاربة وإعادة تشكيل المجلس الرئاسي لمدة عام وإجراء انتخابات برلمانية.

وتوقع الأكاديمي اللبناني أن يستمر تدهور الوضع الراهن في ليبيا لبعض الوقت بسبب الفشل في التوصل إلى خطة مناسبة لحل دائم، كما دعا الأطراف الليبية إلى الالتزام بقرار الأمم المتحدة رقم 2510 وحث بالتالي على احترام وقف إطلاق النار في جميع أنحاء البلاد وإنفاذ حظر الأسلحة على ليبيا.

وفيما يتعلق بإعلان استقالة رئيس المجلس الرئاسي فايز السراج عن حكومة الوفاق، قال سلامة إن الأخير منهك حقا وتعب من مهمة رئاسة الحكومة، مضيفا أن الأمم المتحدة ليس لديها آلية لاختيار خليفة للسراج داعيا الليبيين إلى تقليص عدد أعضاء الرئاسة إلى 3.

الرئيس السابق لبعثة الأمم المتحدة للدعم في ليبيا وفي معرض حديثه أكد أن الاتفاقيتين الأمنية والبحرية اللتين وقعهما مسؤولو حكومة الوفاق مع تركيا مهمتان للغاية للأتراك، قائلا: “لقد قاتلوا إلى جانب الوفاق مقابل مثل هذه الاتفاقات ولن يتخلوا عنها أبدا”.

وحول الموقف الأمريكي من الأزمة الليبية، قال سلامة إن الولايات المتحدة معنية فقط بالنفط الليبي ومحاربة الإرهاب.

يمكنك ايضا قراءة الخبر في المصدر من قناة 218 الليبية

عن مصدر الخبر

قناة 218 الليبية

قناة 218 الليبية

أضف تعليقـك

تعليقات

  • تشعر ان سلامة يروج لافكار الاخوان الغبية فالاتفاقيات التى يتحدث عنها هى والعدم سواء لوجود اتفاقيات بين مصر واليونان طبقا للقانون الدولى ولو كان الامر بهذا الهبل لوقعت مصر اتفاقية ترسيم حدود مع ايطاليا بخط مائل مماثل للخط التركى وتلتهم معظم المياه الاقتصادية التركية وستسجل الاتفاقية فى الامم المتحدة كاخطار رسمى عادى وعلى المتضرر اللجوء للقضاء

  • عن أبي هريرة رضي الله عنه قال: قال رسول الله صلى الله عليه وسلم: ((سيأتي على الناس سنوات خدّعات، يُصَدق فيها الكاذب ويُكذَّب فيها الصادق، ويُؤتمن فيها الخائن ويُخوَّن فيها الأمين، وينطق فيها الرويبضة))، قيل وما الرويبضة يا رسول الله ؟ .. قال: «الرجل التافه يتكلم في أمر العامة».