ليبيا الان

التكبالي: الأمم المتحدة تقود مباحثات لمناقشة الخلاف حول القاعدة الدستورية للذهاب لانتخابات رئاسية وبرلمانية

ليبيا – قال عضو لجنة الدفاع بمجلس النواب علي التكبالي إنّ اجتماع القاهرة وضع قاعدة دستورية تكون خارطة طريق للحلّ، وهذا يتضمن إمّا تعديل دستور 51، أو وضع دستور جديد ودائم، أو تعديل مسودة الدستور الحالي المؤقّت.

التكبالي وفي تصريح لموقع “الزمان” أمس السبت أوضح أنّ مسارات حلّ الأزمة تنحصر فى 4 مسارات، وهي “المسارات السياسية والعسكرية والاقتصادية، وأخيرًا الدستورية”.

وأضاف: “بعدها سيتم تشكيل مجلس رئاسي من رئيس ونائبين وحكومة من رئيس ونائبين يمثّلون الأقاليم الثلاثة برقة وفزان وطرابلس، ومن خلال الدستور الذي تمَّ التوافق عليه؛ سيتمُّ الوصول لتوافق في المسارات الأخرى”، مشيرًا إلى أنها ستنتهي لانطلاق انتخابات رئاسية وبرلمانية تنتهي برئيس للبلاد وبرلمان منتخب وحكومة يقرّها البرلمان الجديد.

ولفت إلى أنه سبق أن أقرّت لجنة مشروع الدستور المسوّدة فى يوليو 2017 وتمت إحالته لمجلس النواب ليحيله بدوره إلى مفوّضية الانتخابات من أجل تنظيم الاستفتاء عليه. مضيفًا:”وقد تسلّم عماد السايح رئيس المفوّضية المشروع في نوفمبر 2018، وطالب حكومة الوفاق بتوفير أموال للاستفتاء على المشروع لكنها لم تستجب له”.

وأكّد عضو لجنة الدفاع في مجلس النواب أنّ الأمم المتحدة تقود الآن مباحثات لمناقشة ما بقي من خلاف حول القاعدة الدستورية للذهاب لانتخابات رئاسية وبرلمانية، والآن ترك المتحاورون الدستور ويتناقشون على نقاط أخرى رغم وجود وفد من مفوّضية الانتخابات.

يمكنك ايضا قراءة الخبر في المصدر من صحيفة المرصد الليبية

عن مصدر الخبر

صحيفة المرصد الليبية

صحيفة المرصد الليبية

أضف تعليقـك

تعليق

  • ولكن كيف انت تريد ان تقنعنا انتم دمي فقط ..دوركم انتهي صلاحياتكم انتهت ياوجوه الشؤم..هل تعي مااكتبه . انتم حفنة من الانتهازيين المتسلقين ..رائحتكم النتنة فاحت فاغربوا عنا وجوهنا!! أليس انت من صدعت لنا روؤسنا ..باللغة الفصحي ..ويحكم كيف تحكمون!