ليبيا الان

أردوغان: تركيا تقف “بوجه الظلم” في ليبيا

صحيفة الساعة 24
مصدر الخبر / صحيفة الساعة 24

واصل الرئيس التركي رجب طيب أردوغان مزاعمه بشأن تدخل بلاده في ليبيا، متجاهلا ذكر أطماعه فيها، بعد تردي الأوضاع الاقتصادية نتيجة سياسياته.

وتطرق أردوغان في كلمته اليوم الأحد خلال مؤتمر فرع حزب العدالة والتنمية بولاية شرناق جنوب شرقي تركيا، إلى الأوضاع الليبية، زاعما أن مرتزقة شركة فاغنر الروسية يدعمون المشير خليفة حفتر الذي وصفه بالانقلابي.

وادعى أردوغان في كلمته، أن تركيا تدعم وتقف بوجه الظلم في ليبيا، على حد ادعائه.

وفي سياق متصل، كشف مدير المرصد السوري لحقوق الإنسان رامي عبدالرحمن عن استئناف تركيا عملية إرسال المرتزقة السوريين إلى ليبيا بعد إعادة نحو 9300 مقاتل من هؤلاء إلى بلادهم.

وقال عبدالرحمن، في تصريحات إعلامية أمس السبت، إن هناك موجة جديدة من إرسال المرتزقة السوريين من الفصائل الموالية لأنقرة إلى ليبيا، وهي حالة مستغربة بعد أن أعادت تركيا نحو 9300 مقاتل من هؤلاء المرتزقة الذين باعوا نفسهم لأردوغان.

الوسوم

أردوغان تركيا ليبيا

يمكنك ايضا قراءة الخبر في المصدر من صحيفة الساعة 24

عن مصدر الخبر

صحيفة الساعة 24

صحيفة الساعة 24

أضف تعليقـك

تعليقات

  • المصخك ان المعتوه يعرف انه كذاب وان الكل يسخر من اكاذيبه الساذجه ومع ذلك مستمر فى كذبه فابلغ رد عملى على اكاذيبه الغبيه سقوط مرشحه فى بلدية اسطنبول بعد ان قال ان مرشحه يمثل الاسلام فسقط مرشحه ونجح مرشح المعارضة الذى يدعى اردوغان انه معادى للاسلام فالكل يعرف ان تاجر غبى باسم الدين فالدين المعاملة قال تعالى :-
    وَمِنَ النَّاسِ مَن يُعْجِبُكَ قَوْلُهُ فِي الْحَيَاةِ الدُّنْيَا وَيُشْهِدُ اللَّهَ عَلَىٰ مَا فِي قَلْبِهِ وَهُوَ أَلَدُّ الْخِصَامِ (204) وَإِذَا تَوَلَّىٰ سَعَىٰ فِي الْأَرْضِ لِيُفْسِدَ فِيهَا وَيُهْلِكَ الْحَرْثَ وَالنَّسْلَ ۗ وَاللَّهُ لَا يُحِبُّ الْفَسَادَ (205) وَإِذَا قِيلَ لَهُ اتَّقِ اللَّهَ أَخَذَتْهُ الْعِزَّةُ بِالْإِثْمِ ۚ فَحَسْبُهُ جَهَنَّمُ ۚ وَلَبِئْسَ الْمِهَادُ (206)

  • .
    بَرَزَ الثَعلَبُ يَوماً
    في شِعارِ الواعِظينا
    فَمَشى في الأَرضِ يَهذي
    وَيَسُبُّ الماكِرينا
    وَيَقولُ الحَمدُ لِل
    هِ إِلَهِ العالَمينا
    يا عِبادَ اللَهِ توبوا
    فَهوَ كَهفُ التائِبينا
    وَاِزهَدوا في الطَيرِ إِنَّ الـ
    ـعَيشَ عَيشُ الزاهِدينا
    وَاطلُبوا الديكَ يُؤَذِّن
    لِصَلاةِ الصُبحِ فينا
    فَأَتى الديكَ رَسولٌ
    مِن إِمامِ الناسِكينا
    عَرَضَ الأَمرَ عَلَيهِ
    وَهوَ يَرجو أَن يَلينا
    فَأَجابَ الديكُ عُذراً
    يا أَضَلَّ المُهتَدينا
    بَلِّغِ الثَعلَبَ عَنّي
    عَن جدودي الصالِحينا
    عَن ذَوي التيجانِ مِمَّن
    دَخَلَ البَطنَ اللَعينا
    أَنَّهُم قالوا وَخَيرُ ال
    قَولِ قَولُ العارِفينا
    مُخطِئٌ مَن ظَنَّ يَوماً
    أَنَّ لِلثَعلَبِ دينا

  • قديمة يامنافق العب غيرها فأمثالك من المنافقين فضحتهم ايات القرآن الكريم فى قوله تعالى :-
    وَمِنَ النَّاسِ مَن يَقُولُ آمَنَّا بِاللَّهِ وَبِالْيَوْمِ الْآخِرِ وَمَا هُم بِمُؤْمِنِينَ ﴿8﴾ يُخَادِعُونَ اللَّهَ وَالَّذِينَ آمَنُوا وَمَا يَخْدَعُونَ إِلَّا أَنْفُسَهُمْ وَمَا يَشْعُرُونَ ﴿9﴾ فِي قُلُوبِهِمْ مَرَضٌ فَزَادَهُمُ اللَّهُ مَرَضًا ۖ وَلَهُمْ عَذَابٌ أَلِيمٌ بِمَا كَانُوا يَكْذِبُونَ ﴿10﴾ وَإِذَا قِيلَ لَهُمْ لَا تُفْسِدُوا فِي الْأَرْضِ قَالُوا إِنَّمَا نَحْنُ مُصْلِحُونَ ﴿11﴾ أَلَا إِنَّهُمْ هُمُ الْمُفْسِدُونَ وَلَٰكِنْ لَا يَشْعُرُونَ ﴿12﴾ وَإِذَا قِيلَ لَهُمْ آمِنُوا كَمَا آمَنَ النَّاسُ قَالُوا أَنُؤْمِنُ كَمَا آمَنَ السُّفَهَاءُ ۗ أَلَا إِنَّهُمْ هُمُ السُّفَهَاءُ وَلَٰكِنْ لَا يَعْلَمُونَ ﴿13﴾ وَإِذَا لَقُوا الَّذِينَ آمَنُوا قَالُوا آمَنَّا وَإِذَا خَلَوْا إِلَىٰ شَيَاطِينِهِمْ قَالُوا إِنَّا مَعَكُمْ إِنَّمَا نَحْنُ مُسْتَهْزِئُونَ ﴿14﴾ اللَّهُ يَسْتَهْزِئُ بِهِمْ وَيَمُدُّهُمْ فِي طُغْيَانِهِمْ يَعْمَهُونَ ﴿15﴾ أُولَٰئِكَ الَّذِينَ اشْتَرَوُا الضَّلَالَةَ بِالْهُدَىٰ فَمَا رَبِحَتْ تِجَارَتُهُمْ وَمَا كَانُوا مُهْتَدِينَ ﴿16﴾