ليبيا الان

الأمم المتحدة ترحب باعتقال البيدجا

اخبار ليبيا 24
مصدر الخبر / اخبار ليبيا 24

أخبار ليبيا 24 – متابعات

رحب المتحدث باسم الأمين العام للأمم المتحدة ستيفان دوجاريك، باعتقال مهرب البشر والوقود المُعاقب دوليًا، عبد الرحمن ميلاد، المعروف باسم “البيدجا”.

دوجاريك أوضح، في بيان نُشر عبر موقع الأمم المتحدة الإلكتروني أمس الأحد، أنه تم اعتقال “البيدجا” من قبل وكالات إنفاذ القانون وحكومة الوفاق غير الشرعية، مشيرًا إلى أنه كان على قائمة لجنة العقوبات بمجلس الأمن منذ يونيو 2018م، لتورطه في الإتجار بالبشر وتهريب الوقود.

وجدد دوجاريك، التأكيد على ما أشارت إلي بعثة الأمم المتحدة للدعم في ليبيا، بضرورة إجراء محاكمة عادلة وشفافة وسريعة لـ”البيدجا”، وجميع الأفراد المحتجزين حاليا في الحبس الاحتياطي، مؤكدًا على التزام الأمم المتحدة بمواصلة الشراكة مع السلطات الليبية المختصة لضمان اتباع الإجراءات القانونية الواجبة وسيادة سيادة القانون.

وكانت البعثة الأممية أعلنت أيضًا ترحيبها باعتقال عبد الرحمن ميلاد، مؤكدة أن مثل هذه الاعتقالات تمثل خطوة هامة نحو ضمان العدالة لآلاف من الفئات المستضعفة، الليبيين منهم والمهاجرين على حد سواء، وتعزيز احترام حقوق الإنسان في ليبيا.

وكانت وزارة الداخلية التابعة لحكومة الوفاق، أعلنت، الأربعاء الماضي، القبض على مهرب البشر والوقود المُعاقب دوليًا، عبد الرحمن ميلاد، المعروف باسم “البيدجا”.

ووفقًا لبيان صادر عن الوزارة، نشرته عبر حسابها على موقع التواصل الاجتماعي “فيسبوك”، فإن ضبط “البيدجا”، جاء تنفيذًا لأمر الضبط والإحضار الصادر عن مكتب النائب العام، وصدور نشرة خاصة من منظمة الشرطة الدولية، وطلب لجنة العقوبات بمجلس الأمن، وذلك لقيامة رفقة اخرين بالضلوع في الاتجار بالبشر وتهريب المهاجرين وتهريب الوقود.

وأوضحت الوزارة أنه تم إبلاغ مكنب النائب العام بضبط “البيدجا”، لاتخاذ الإجراءات القانونية حيالة، مُشيرة إلى أنه لازال البحث جاري لضبط وإحضار باقي المتهمين.

وأكدت الوزارة في ختام بيانها، أنها ستعمل بكل حزم وجد لتطبيق القانون على الجميع، وبأن يد العدالة ستطال جميع المطلوبين.

تجدر الإشارة إلى أن “البيدجا”، الذي يقدم نفسه على أنه قائد وحدة لخفر السواحل بمدينة الزاوية تقوم بمكافحة الهجرة غير الشرعية، صنفه مجلس الأمن في يونيو 2018م، بأنه زعيم أخطر عصابة تهريب بشر في ليبيا، متورطة في تعذيب المهاجرين وارتكاب انتهاكات في حقوق الإنسان، وأعلن بمقتضى ذلك فرض عقوبات عليه.

وقال مجلس الأمن الدولي إن وحدة عبد الرحمن ميلاد، ارتبطت باستمرار بالعنف ضد المهاجرين، ومهربي البشر الآخرين، وكان له دور مباشر في إغراق مراكب للمهاجرين باستخدام أسلحة نارية.

ومنذ بداية العمليات العسكرية لتحرير العاصمة طرابلس في الرابع من أبريل الماضي، انضم “البيدجا” إلى المعركة وظهر في ساحات القتال وهو يقاتل ضمن صفوف قوات الوفاق.

يمكنك ايضا قراءة الخبر في المصدر من اخبار ليبيا 24

عن مصدر الخبر

اخبار ليبيا 24

اخبار ليبيا 24