ليبيا الان

رغم انسحاب الجيش منذ خمسة أشهر .. زايد: المقابر بترهونة يتحمل مسؤولياتها حفتر

اخبار ليبيا 24
مصدر الخبر / اخبار ليبيا 24

أخبار ليبيا 24 – متابعات

دعا عضو المجلس الرئاسي لحكومة الوفاق محمد عماري زايد، مسؤولي حكومة الوفاق ومكتب النائب العام، إلى تكثيف الجهود واتخاذ الإجراءات القانونية ضد ما أسماها بـ”عصابات الإجرام” التابعة لقوات الكرامة، وذلك على خلفية اكتشاف مقابر جماعية جديدة بمدينة ترهونة، على حد زعمه.

زايد قال في تدوينة عبر حسابه الشخصي على موقع التواصل الاجتماعي “فيسبوك”، إنه “مع توالي الأخبار عن اكتشاف المقابر الجماعية الواحدة تلو الأخرى، والتي باتت تشكل طوقًا حول ترهونة، فإن الأمر أصبح ملحًا للوقوف عند هذه الجرائم التي يندى لها الجبين”، حسب وصفه .

وأضاف، بأن “ما قامت به عصابات الإجرام هذه التي تتلون بانتماءاتها وأسمائها، يجعلنا نقف مليًا عند الوحشية التي اتسمت بها، والقسوة التي أصبحت علامة فارقة لها، والتي تتنافي مع السلوك البشري السليم، فضلاً عن القيم الدينية، والأعراف الاجتماعية، وقيم الأخلاق، ولا تعبر إلا عن نفوس كريهة سادية، تجردت من كل معاني التراحم والنخوة والإنسانية”.

وتابع “لا شك أن هذه الجرائم يتحمل مسؤولياتها كاملة القيادة التي تتبعها هذه العصابات، والتي تدعي زورًا وبهتانا أنها جيش، وهي تأويهم الآن هم وغيرهم من عصابات مجرمة ومرتزقة مأجورين، ومن وراء هذه القيادة المجرمة الدول الداعمة والممولة، التي تمدهم بالسلاح والعتاد، وتزودهم بمقاتلين لا يقلون عنهم همجية، وينابزوهم قتلا وإجرامًا”.

واعتبر زايد، أن الصمت تجاه هذا السلوك وهذه الجرائم، يعد جريمة، وتضييعًا لحقوق الضحايا، وتشجيعًا لغيرهم بإفلاتهم من العقاب، مُناشدًا الجهات ذات العلاقة، في حكومة الوفاق ومكتب النائب العام، زيادة الجهد والعمل في توثيق هذه الجرائم، واتخاذ كافة الإجراءات القانونية لمعاقبة القتلة الجناة، إحقاقًا للحق، حتى يكونوا عبرة لغيرهم.

وكانت ما تسمى بعملية “بركان الغضب” التابعة لحكومة الوفاق، أعلنت في وقت سابق أمس الأحد، اكتشاف خمس مقابر جديد في مدينة ترهونة ليرتفع عدد المقابر الجماعية التي جرى اكتشافها في المدينة إلى 16 مقبرة.

وأوضحت “بركان الغضب” في منشور عبر صفحتها بموقع “فيسبوك” أنه جرى اكتشاف 5 مقابر جديدة بمنطقة مشروع الربط بمدينة ترهونة، مؤكدة أن فريق إدارة البحث عن الرفات يعمل على انتشال الجثث من المقابر المكتشفة.

وأشارت، إلى ارتفع عدد المقابر الجماعية المكتشفة في ترهونة الى 16 مقبرة جماعية.

يشار إلى أن مدينة ترهونة تشهد بعد سيطرة ميليشيات حكومة الوفاق عليها، خروقات انتقامية تجاه النازحين، حيث تعرضت أجزاء واسعة منها لدمار كبير، جراء القذائف والرماية المضادة، مُسببة خسائر في الأرواح والمعمار.

وطالت الخروقات نازحي ترهونة باعتداءات متعمدة خارج الاشتباكات، شملت حرق المنازل واقتحام المرافق العامة من أسواق ومبانٍ إدارية، ومطاردة النازحين وقصفهم بالطيران المُسير لحين وصولهم إلى سرت متجهين إلى المدن الشرقية.

يمكنك ايضا قراءة الخبر في المصدر من اخبار ليبيا 24

عن مصدر الخبر

اخبار ليبيا 24

اخبار ليبيا 24