تداولت ،مساء الثلاثاء ،عدد من الحسابات التابعة لما يعرف بكتيبة  ثوار طرابلس ،صورة لرئيس المؤسسة الليبية للإعلام محمد بعيو ،قالت إنه محتجز داخل مقر الكتيبة بعد اختطافه من منزله في منطقة السبعة ،في حين ذكرت مصادر متطابقة أن قوة تتبع أيوب أبوراس اختطفت محمد بعيو و ابناءه الاثنان.
وكان بعيو أعلن في وقت سابق عن تعرّض منزله في طرابلس للاقتحام ،في حين تردّدت أنباء عن قيام مجموعات مسلّحة بمحاصرة مقر المؤسسة الليبية للإعلام بطريق الشط في طرابلس.
و أعلن محمد بعيو في وقت سابق ،تعرّضه إلى تهديدات من الميليشياوي أيوب بوراس آمر كتيبة ثوار طرابلس ،و ذلك بعد إحالته للمدعو سليمان دوغة إلى التحقيق بتهمة تبديد واختلاس 35 مليون دينار، ومحاربتي للفساد في الأجهزة الإعلامية.
وقال بعيو في تدوينة على حسبابه الرسمي على موقع فيسبوك ،”أعرف أنها معركة وطنية مقدسة بين مشروع الدولة الموعودة المنشودة، وبين واقع الإجرام والإرهاب والفساد، وسأخوضها بشجاعة وشرف، وحتى لو كنت شهيدها وهذا ما أتمناه، لن أتراجع ويقيني بالله يقيني شر أعداء الله، ليبيا بإذن الله ستبقى، والدولة بإذن الله ستقوم وتكون والمجرمون بإذن الله سيُهزمون، وإنّـا بإذن الله لمنتصرون”، بحسب وصفه.