ليبيا الان

ربيعة أبوراس: اتفاق وقف إطلاق النار منقوص

صحيفة الساعة 24
مصدر الخبر / صحيفة الساعة 24

وصفت عضو مجلس النواب المقاطعة ربيعة أبوراس، اتفاق وقف إطلاق النار الذي وقعته اللجنة العسكرية المشتركة في جنيف، بالمنقوص.

وقالت أبو راس في تدوينة على صفحتها بموقع “فيسبوك” إن “اتفاق 5+5 اتفاق جدا ممتاز ومهني، ونتوقع من خلاله استقرارا نسبيا”.

واستدركت الداعمة للمليشيات المسلحة في طرابلس: “لكن يبقى اتفاقا منقوصا طالما لم يشمل أهم نقطة، وهي إنشاء محكمة عسكرية ولجنة تحقيقات تتألف من قضاه ووكلاء نيابة عسكريين من الجهتين وتحت إشراف دولي، وتحدد العقوبات على الأفراد العسكريين الذين أفسدوا دور المؤسسة العسكرية، وساهموا بشكل مباشر في اندلاع الحروب وإعطاء الأوامر وجلب المرتزقة والسلاح، وتدمير المدن وقتل الأبرياء ونهب الثروات، وقفل مصادر النفط وإشعال الفتنة بين أبناء الشعب الليبي، وتجنيدهم للزج بهم في الحروب” على حد زعمها.

وزعمت أبو راص أن “تلك النقطة يعتمد عليها نجاح اتفاق وقف إطلاق النار الدائم، ونجاح العملية الانتقالية برمتها التي ستمهد للمرحلة الدائمة التي نطمح لها جميعًا”.

وانتهت اليوم الجمعة، محادثات اللجنة العسكرية المشتركة 5+5 في جنيف السويسرية، بإنجاز تاريخي كما وصفه الحضور، حيث توصل الفرقاء الليبيون إلى اتفاق دائم لوقف إطلاق النار في جميع أنحاء ليبيا، ويمثل هذا الإنجاز نقطة تحول هامة نحو تحقيق السلام والاستقرار في ليبيا.

ومن جانبها أثنت الممثلة الخاصة للأمين العام للأمم المتحدة بالإنابة، رئيسة بعثة الأمم المتحدة للدعم في ليبيا، ستيفاني ويليامز، على التزام الأطراف المشاركة للتوصل لاتفاق يساعد في تأمين مستقبل أفضل وأكثر أمانا للشعب الليبي.

وعبرت “ويليامز” عن أمنيتها أن يمكن اتفاق وقف إطلاق النار المهجرين في الداخل والخارج من العودة إلى بلادهم وبيوتهم، مشيرة إلى أنه أمامنا الكثير من الأسابيع المقبلة لتنفيذ الالتزامات الواردة في اتفاق وقف إطلاق النار.

ودعت إلى تنفيذ الالتزامات الواردة في هذه الاتفاقية عبر تجسيد عمل اللجان الفرعية، قائلة “إنه من المهم الاستمرار في العمل بأسرع وقت ممكن لتخفيف المشاق العديدة التي تسبب فيها النزاع للشعب الليبي، ونمنحه بارقة أمل لمستقبل أفضل، حسب كلمتها في مراسم توقيع الاتفاقية”.

الوسوم

اتفاق وقف إطلاق النار ربيعة ابو راس

يمكنك ايضا قراءة الخبر في المصدر من صحيفة الساعة 24

عن مصدر الخبر

صحيفة الساعة 24

صحيفة الساعة 24

تعليقات

  • بالطيران تتززلهم عليهم على حي االاندلس لساحتهم ـ وخلي كلاب المقاهي يرجعوا للخنادق ـ كلم الطيار االعسكري الى داروه فروخهم المواصلاتوالعزة

  • هذه المريضة من تيار الاسلام السياسي الفاشلين الفاشيين . نقول لها . نتمنى ان تكون هناك محكمة تحقق مع الذين بداوا بالقتل والتفجير عن بعد وعن قرب . في اجدابيا وبنغازي ودرنة . بعد انتهاء الاحداث والى الان . تلك الجماعات التكفيرية التي اغتالت مئات من خيرة ابناء ليبيا . وتدعمها حكومات طرابلس .
    وهو ما اضطر الناس في بنغازي ان يطلبوا من حفتر انقاذهم من تلك المليشيات القذرة . وهو ما تعتبرينه ايتهاالسيدة جريمة . نعم . حين تقتل المليشيات لا تتكلموا . وحين يكون هناك رد فعل تطالبون بالمحاكمة . وهذا مرفوض . لابد من محاكمة زيدان . وبوشاقور والحاسي والغويل وبو سهمين . وكلالمسؤولين عن النظام ايام كانت الاغتياللت شبه يومية في المنطقة الشرقية

  • ههه اول من يحاكم من جلب الناتو وقتل وهجر وعذب الليبيين يا مجرمين…وسبب في قتل ربع مليون ليبي يا همج يا كفار

  • لو فتحتنا باب الحساب على الجرائم والخيانة العظمى وقتل الابرياء فلن يفلت احد منكم من الحساب ولكن لتمنا نطبق الشريعة الاسلامية التى لا تعرفيها لانك راس حمار .فعندما دخل رسول الله مكة ماذا فعل مع المشركين الذى هجروه وعذبوه لقد عفى عنهم وماذا فعل مع وحشى الذى قتل عمه حمزه فى غزوة احد ومع قائد جيش المشركين فى غزوة احد خالد بن الوليد لقد عفا عنهم فهذا هو الاسلام دين العفو والسماح قال تعالى :-
    وَلَا تَسْتَوِي الْحَسَنَةُ وَلَا السَّيِّئَةُ ۚ ادْفَعْ بِالَّتِي هِيَ أَحْسَنُ فَإِذَا الَّذِي بَيْنَكَ وَبَيْنَهُ عَدَاوَةٌ كَأَنَّهُ وَلِيٌّ حَمِيمٌ (34)
    وللتاكيد على ابوراس ان الاسلام دين عفو وسماح عكس سفاح الاخوان هل هناك عقوبات اشد من عقوبات حد الحرابة من قتل وصلب وقطع ايدى الاية التى تليها نجد فبها عفو عن من يتوب قبل ان نقدر عليه .
    إِنَّمَا جَزَاءُ الَّذِينَ يُحَارِبُونَ اللَّهَ وَرَسُولَهُ وَيَسْعَوْنَ فِي الْأَرْضِ فَسَادًا أَن يُقَتَّلُوا أَوْ يُصَلَّبُوا أَوْ تُقَطَّعَ أَيْدِيهِمْ وَأَرْجُلُهُم مِّنْ خِلَافٍ أَوْ يُنفَوْا مِنَ الْأَرْضِ ۚ ذَٰلِكَ لَهُمْ خِزْيٌ فِي الدُّنْيَا ۖ وَلَهُمْ فِي الْآخِرَةِ عَذَابٌ عَظِيمٌ (33) إِلَّا الَّذِينَ تَابُوا مِن قَبْلِ أَن تَقْدِرُوا عَلَيْهِمْ ۖ فَاعْلَمُوا أَنَّ اللَّهَ غَفُورٌ رَّحِيمٌ (34)

  • وراس زبى الاتفاق منقوص ياابوراس كان يجب ان يتضمن فى الاساس باعديمة الاحساس انشاء خيام نكاح الزامية تؤدى كل امرأة فيها الجهاد كخدمة الزامية .
    فربيعة من من مخلفات الربيعة العبرية التى دمرت الوطن العربى هى واهوانها من رؤوس الخرفان عبدت الشيطان انها تحرض على الفتنة والكراهية من جديد بدلا من التغاضى عن الام الماضى والله وحده من يحاسب يوم القيامة كل مجرم وخاصة كلاب النار الاخوان

  • واضح انها اكلت لحمة راس ومخها تخين مثل جسمها اجسام البغال واحلام العصافير فصفات الانتقام والكراهية والبغضاء من صفات الشيطان اما العفو والتسامح فمن حسن صفات الاسلام ولنا فى رسول الله اسوة حسنة حيث استغفر للمنافقين الا ان نهاه الله عن ذلك لان الله يعلم الغيب وانهم منافقون لا امل فى اصلاحهم وعندما انتقم سيدنا ابوبكر من احد المنافقين من اقاربه ومنع عنه عطاياه بعد ان خاض فى عرض ابنته عائشة فى حكاية الافك نزلت ايات قرآنية تعاتبه فعاد وزاد العطاء الضعف قال تعالى :؛
    وَلَا يَأْتَلِ أُولُو الْفَضْلِ مِنكُمْ وَالسَّعَةِ أَن يُؤْتُوا أُولِي الْقُرْبَىٰ وَالْمَسَاكِينَ وَالْمُهَاجِرِينَ فِي سَبِيلِ اللَّهِ ۖ وَلْيَعْفُوا وَلْيَصْفَحُوا ۗ أَلَا تُحِبُّونَ أَن يَغْفِرَ اللَّهُ لَكُمْ ۗ وَاللَّهُ غَفُورٌ رَّحِيمٌ (22)
    فالمسلم الحق يؤمن بان الله عز وجل سينصف المظلوم يوم القيامة اما الاخوان فلا يؤمنون بالحساب يوم القيامة وكل همهم السلطة والمال باى ثمن حتى لو باعوا شرفهم