عاجل ليبيا الان

مليشيا النواصي تستنكر توجيه رسالة شكر إلى حفتر من قبل البعثة الأممية

قناة ليبيا 24
مصدر الخبر / قناة ليبيا 24

استنكرت مليشيا القوة الثامنة “النواصي”، اليوم الاثنين، توجيه البعثة الأممية للدعم بليبيا رسالة شكر إلى حفتر بتاريخ 23 أكتوبر 2020 .

وأوضحت، في بيان لها، أن البعثة الأممية لم تتخذ موقفًا واضحًا منذ بدء عملها، إضافة إلى أنها لم تسمي الأمور بمسمياتها، مبينة أن البعثة لا تزال تدس السم في العسل وتكيل الأمور بمكيالين، وهذا قد ظهر جليا أثناء المعارك التى كانت دائرة بين الجيش وقوات الوفاق .

وطالبت مليشيا النواصي البعثة الأممية بالالتزام بعملها وعدم تجاوز اختصاصاتها، مؤكدة أن البعثة وسيطة بين الليبيين وليست وصية عليهم .

يمكنك ايضا قراءة الخبر في المصدر من موقع قناة ليبيا 24

عن مصدر الخبر

قناة ليبيا 24

قناة ليبيا 24

تعليقات

  • من. انتم. ياحشرات. لكي. تتدخلوا. في. عمل. المبعوث. الأمريكية. أم. انكم. ستخطفونها. أم. تقتلوا. كما. قتلتم.السفير
    الامريكي.وانتم.اجبن.من.تفعلوها.لاحتميكم.تركيا.المعفنة.ولاغيرها.وترامب.ليس.باوباما.والله.يبيدكم.باسلحته.الجميلة.كما.يقول.دايما.ههههه

  • المشير خليفة حفتر ياصراصير هو رئيس ليبيا القادم رغم انف الاخوان حثالة المجتمع سواء كان ذلك سلما او حربا فهو يسيطر الان على ثلاث ارباع ليبيا حيث النفط والمياه وما تبقى محتلا تتصارع عليه عدة مليشيات متناحرة ستفنى بعضها فى النهاية

  • اشرب شاى المغتوه وانسى

    تداول رواد مواقع التواصل الاجتماعي مقطع فيديو للرئيس التركي رجب طيب وسط حشد كبير، لكن يبدو أن الأتراك لم يدافعوا لرؤية الرئيس بل للحصول على “عبوة شاي”.

    ويظهر في مقطع فيديو تدافع مئات الأتراك أثناء مرور حافلة تقل أردوغان وعدد من المسؤولين، مع عدم التزام المدافعين بإجراءات التباعد الاجتماعي للوقاية من فيروس كورونا “كوفيد-19”.

    وألقى أردوغان عبوات “الشاي” على أنصاره أثناء مروره بالحافلة في مدينة قونيا، ما أدى إلى تدافعهم متجاهلين مسافة التباعد الاجتماعي والإجراءات الوقائية.

    وأثار المقطع حالة من الجدل بين الأتراك، حيث انتقد رواد مواقع التواصل الاجتماعي لجوء الرئيس التركي لمثل تلك الأفعال، دون الاهتمام باحتمال انتقال عدوى كورونا بين المواطنين.

    وتعد تلك المرة ليست الأولى التي يلجأ فيها أردوغان لتوزيع الشاي على المواطنين، فقبل نحو شهر قام أردوغان بفعل مماثل، تجاه أهالي إحدى المدن المتضررة جراء السيول، ما أثار غضب المعارضة نظرا لاستخفافه بمعاناة المواطنين.

    وانتقد الرئيس التركي ونظامه أكثر من مرة نظرا لوجود فجوة بينهم وبين باقي المواطنين، مع تعاملهم باستخفاف مع الأزمات الاقتصادية للأتراك والحالة المعيشية الصعبة.