ليبيا الان

ليبيا… تسوية سياسية أم حرب إقصاء؟

موقع سبوتنيك الروسي

تناقش الحلقة إعلان المجلس الأعلى للدولة في ليبيا أن اتفاق وقف إطلاق النار لا يعني الاعتراف بشرعية قوات المشير خليفة حفتر، وتشديده على أن الاتفاق لا يشمل ما أبرمته حكومة الوفاق من اتفاقات مع تركيا.

بيان المجلس جاء فيما يستعد الفرقاء الليبيون لبدء حوار افتراضي ضمن ملتقى الحوار السياسي الليبي برعاية الأمم المتحدة، وذلك بعد أيام من توصل الأطراف الليبية إلى اتفاق دائم لوقف إطلاق النار، وذلك ضمن مباحثات اللجنة العسكرية الليبية المشتركة (5+5) في  جنيف.

المختص في الشأن الليبي، عبد الحكيم معتوق، رأى أن قوى سياسية في ليبيا (المجلس الأعلى) تستخدم أسلوب الإقصاء لأنها تخشى من أن أية اتفاقيات قادمة قد تؤدي إلى الإضرار بمصالحها.

كما انتقد معتوق، في مقابلة عبر “بانوراما” أداء الأمم المتحدة، معتبراً أنها “تدير الفوضى في ليبيا ولا تقوم بخطوات جدية لحل الأزمة هناك”.

وبخصوص المباحثات الافتراضية ضمن ملتقى الحوار السياسي الليبي، لفت معتوق إلى أن تشكيلة المشاركين “خلت من قوى فاعلة في المشهد الليبي كالقبائل وممثلي الجيش والمثقفين والتيار المدني”.

أجرى الحوار: فهيم الصوراني
التفاصيل في الملف الصوتي.

يمكنك ايضا قراءة الخبر في المصدر من موقع سبوتنيك الروسي

عن مصدر الخبر

موقع سبوتنيك الروسي

موقع سبوتنيك الروسي

تعليق

  • اجل انها حرب اقصاء والمواطن البسيط في النفق المظلم تائه والخطر متربص من كل الجوانب