عاجل ليبيا الان

صحف عربية تكشف المساعي المشبوهة لقطر وتركيا لإفشال حل الأزمة الليبية

قناة ليبيا 24
مصدر الخبر / قناة ليبيا 24

تسعى كل من قطر وتركيا إلى عرقلة مسار التسوية بين طرفي النزاع في ليبيا، في محاولة للعودة إلى واجهة الملف الليبي رغم التحذيرات الأمريكية لجميع الأطراف.

ووفقاً لصحف عربية صادرة اليوم الثلاثاء، أعلن الجيش، رفضه اتفاقية أمنية مفاجئة بين قطر وحكومة الوفاق غير المعتمدة.

وذكرت صحيفة الشرق الأوسط أن التدخل القطري – التركي المشترك لتعطيل “اتفاق جنيف” هو أكثر ما يثير مخاوف الأطراف الليبية.

وأوضحت أن القائمة التي أعدتها البعثة الأممية بأسماء المشاركين في منتدى الحوار السياسي الليبي المزمع عقده في تونس الشهر المقبل، أحدثت حالة من الرفض والانقسام، اعتراضاً على تمثيل بعض الشخصيات المحسوبة على تنظيم “الإخوان”، وعلى إقصاء بعض آخر من المشاركة.

من جانبه أعلن زيدان معتوق الزادمة، رئيس لجنة المصالحة بالمجلس الأعلى لقبائل ليبيا، “انسحابه من القائمة المقترحة التي تضم 75 اسماً، وعزا انسحابه إلى احتواء القائمة على شخصيات جدلية، وأخرى (إخوانية) داعمة للإرهاب، وغيرها ممن كانت السبب في معاناة الليبيين”.

كما رأى الزادمة أن الجلسات التي انعقدت بداية من أمس تسعى إلى إعادة تدوير بعض الشخصيات غير المرحب بها في المجتمع الليبي، وإطالة أمد الأزمة الليبية، وعدم صدق ووضوح رؤية بعثة الأمم المتحدة لإنهاء الأزمة الليبية سياسياً.

ومن جهتها، أشارت صحيفة العرب اللندنية إلى أن كل من تركيا وقطر تتحرك في ليبيا بشكل يوحي بوجود خطة بينهما تهدف إلى عرقلة مسار التسوية الذي تقوده الخارجية الأمريكية، في خطوة تعكس تحدياً واستباقاً لسيطرة أمريكية مطلقة على الملف الليبي عقب الانتخابات الرئاسية.

وأوضحت أن توقيع وزير الداخلية المفوض بحكومة الوفاق غير المعتمدة فتحي باشاغا مع رئيس الوزراء ووزير الداخلية القطري خالد بن خليفة بن عبد العزيز آل ثاني، أمس على مذكرة تفاهم في مجال التعاون الأمني، يعكس تحدياً للجهود الأممية والأمريكية المبذولة للتوصل إلى تسوية تنهي حالة الانقسام، كما تعكس رفضاً للاتفاق العسكري.

ونقلت صحيفة البيان الإماراتية، مطالبة وزير الخارجية الأمريكي مايك بومبيو، جميع القوات الأجنبية بمغادرة ليبيا، مؤكداً ترحيب واشنطن باتفاق الأطراف الليبية في جنيف على وقف إطلاق النار.

وبدوره، قال أستاذ العلوم السياسية في جامعة القاهرة أحمد يوسف أحمد، في مقال له بصحيفة الاتحاد الإماراتية إن “اتفاق وقف إطلاق النار في ليبيا يدعو للتفاؤل هذه المرة، حيث إنه يأتي بعد أن دخل الصراع في مرحلة تأكدت فيها صعوبة إن لم يكن استحالة الحل العسكري.

يمكنك ايضا قراءة الخبر في المصدر من موقع قناة ليبيا 24

عن مصدر الخبر

قناة ليبيا 24

قناة ليبيا 24

تعليق

  • عشم ابليس فى الجنة فاروغان فى اسوأ حالاته الان انهيار لاقتصاده مع انهيار الليرة والمقاطعة العربية وتاثير الكورونا ورسم خطوط حمراء جعلته جرذ حقير فاشل فى كل مكان بينما اسهم مصر ترتفع باستمرار واصبحت مسيطرة على الوضع فى ليبيا فالخط الاحمر يمتد حتى الف كم من الحدود المصرية ويحتوى على الثروة التفطية التى سال لها لعاب اردوغان وشرب من البحر فى النهاية فلا يمكن ان يدخل عرين الاسد المصرى لانه سيحترق