عاجل ليبيا الان

رغم افتتاحه منذ 10 سنوات.. صنع الله يحاول تسجيل إنجاز وهمي بإعادة افتتاح حقل سيناون

قناة ليبيا 24
مصدر الخبر / قناة ليبيا 24

زعمت المؤسسة الوطنية للنفط، اليوم الجمعة، أنها قد افتتحت حقلا جديدا للنفط في بلدية نالوت مشيرة إلى أنها أطلقت عليه مسمى “سيناون” النفطي وأعلنت تبعيته لشركة الخليج العربي.

وروجت المؤسسة لهذا الحدث باعتباره إنجاز عظيم لتحقق من خلاله مكسبا في ظل انتكاساتها المتواصلة على مدار عشر سنوات منذ عام النكبة وارتهانها للاجنبي وتحولها إلى بيدق ينفذ سياسات دول أخرى.

وادعى رئيس مجلس إدارة المؤسسة مصطفى صنع الله، أنه قد تم افتتاح حقل الذى حمل اسم سيناون الآن وحاول به أن يلمع ما يسمى بنكبة فبراير، وهو في الحقيقة أحد الحقول التي أنجزها قطاع النفط قبل النكبة وتم افتتاحه قبل عشر سنوات.

ووفقا للحقائق التاريخية التي لا يمكن القفز عليها فإن هذا الحقل كان قد افتتحه الدكتور شكرى غانم أمين لجنة إدارة المؤسسة الوطنية للنفط في ظل النظام الجماهيري يوم 4 يناير 2011 أي أن افتتاح حقل سيناون النفطي تم قبل أحداث فبراير 2011 بأكثر من شهر.

جدير بالذكر أن مؤسسة النفط ورئيسها صنع الله لم تحقق خلال عشر سنوات شيئا لليبيا والليبيين وتعاظمت خسائرها ودمرت معظم منشآتها التي تم بناؤها على مدار نصف قرن إضافة إلى تسليم قيادتها للغرب الذي صار هو من يملك القرار الحقيقي فيها.

يمكنك ايضا قراءة الخبر في المصدر من موقع قناة ليبيا 24

عن مصدر الخبر

قناة ليبيا 24

قناة ليبيا 24

تعليق

  • افتحت تينتك ي لبرص لانه اسم صنع الله حرام فيك انت رجس، مخزي ي راجل تكدب علي من بالله عليكم لو ممكن اشوية ضخ اعلامي للناس باش يفهمو شن موضوع الحقل بالضبط، شكله يقصد تحرير حقل سيناون بيقول تحرير قال افتتاح البوبريص